بالصور..كفاية و6 أبريل يتظاهرون أمام البرلمان .. والغول يعتدي عليهم بالشتائم

الدستور

عبد الرحيم الغول يشتم الشباب أمام مجلس الشعب - AFP

تظاهر- الثلاثاء- العشرات من أعضاء حركة  6 ابريل وكفاية بمشاركة عدد من نواب مجلس الشعب من الإخوان والمستقلين للتنديد بتصريحات نائبي الحزب الوطني نشات القصاص و أحمد ابو عقرب التي طالبوا فيها  وزارة الداخلية بإطلاق الرصاص علي المتظاهرين في الشارع.

وحاول النائب عبد الرحيم الغول – حزب وطني -الاشتباك مع المتظاهرين وطردهم من أمام بوابة المجلس الا ان النواب المصاحبين له منعوه وبالرغم من ذلك ظل الغول لدقائق يوجه الشتائم   للمتظاهرين  الذين ردوا عليه بهتافات  مثل “أهم أهم نواب الفساد أهم”، و “حاكموا نشأت القصاص اللي هيضربنا بالرصاص” ، و”هددونا بالرصاص ده النظام بيموت خلاص  ورفع المتظاهرون لافتات ومنها ( SHOT US، وعمري 25 سنة طوارئ، واستبدلوا شعار الحزب الوطني “من أجلك أنت” ورفعوا لافتة مكتوب عليها “رصاصة من أجلك أنت”.

وخلال الوقفة أعلن النائب الدكتور حمدي حسن  -إخوان- عن دعوة لكل النشطاء السياسيين لتنظيم مسيرة سلمية من حديقة عمر مكرم الي مجلس الشعب في بداية شهر مايو القادم للمطالبة بإصلاحات سياسية و إطلاق سراح المعتقلين السياسين،

كما اكد في تصريحات للدستور انه تقدم باستجواب ضد رئيس الوزراء ووزير الداخلية للوقوف علي تصريحات مساعد وزير الداخلية والتي اشار فيها الي امكانية اطلاق الرصاص من جانب الشرطة علي المتظاهرين  خلال احتجاجاتهم

ومن جانية اكد النائب محمد البلتاجي أن نواب المعارضة تقدموا بطلب لمناقشة تصريحات نواب الوطني التحريضية  في الجلسة العامة لمعرفة هل تصريحات نواب الوطني سياسة متفق عليها لتنفيذها ام انها زلة لسان من النواب وشارك في الوقفة زعيم حزب الغد الدكتور ايمن نور والذي تقدم بطلب لمجلس الشعب لرفع الحصانة، عن نائبي الوطني القصاص وابوعقرب ، كما تقدم المركز المصري للحقوق الاقتصادية ببلاغ للنائب العام ضد النائبين أنفسهما.

وحاول المعتصمون أمام المجلس من المعاقين الانضمام إلى متظاهري 6 أبريل، إلا أن أجهزة الأمن منعتهم من ذلك، لكن أحدهم أخذ يهتف ضد حكومة نظيف قبل أن يسقط مغشيا عليه، لتنقله بعد ذلك سيارة إسعاف لعلاجه

الخبر الأصلى منشور هنـــــــــــــــــــا

بلاغ للنائب العام ضد نواب “ضرب المتظاهرين بالنار” .. و«6 أبريل» : “سنتظاهر واضربونا بالرصاص”

المصري اليوم

كتب /محسن سميكة

تقدم «حمدى الأسيوطي» أمين الحريات بحزب التجمع، اليوم ببلاغ إلى النائب العام ضد كل من «رجب هلال حميدة»، و«حسن نشأت القصاص»، و«أحمد عقرب» أعضاء مجلس الشعب بسبب مطالبتهم بإطلاق الرصاص على المتظاهرين ، وقال «الأسيوطي»، إن هذه المظاهرات احتجاجية سلمية يطالب فيها الشباب المصري بضرورة تعديل الدستور، وإلغاء قانون الطوارئ، وإقرار الإشراف القضائي على الانتخابات، والإفراج عن المعتقلين دون سند قانوني.

وأشار إلى أن مطالب أعضاء مجلس الشعب الثلاثة تعد دفعاً لرجال الشرطة لارتكاب جريمة القتل، وأضاف أن هذا التحريض يعتبر جريمة وفقاً لنص المادة 172 من قانون العقوبات التي تنص على أن كل من حرض مباشرة على ارتكاب جناية القتل والحرق ونهب الممتلكات العامة ولم يترتب عليه نتيجة يعاقب بالحبس.

يأتي هذا فيما قررت حركة «6 أبريل»، بالتنسيق مع جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، مقاضاة نائب الحزب الوطني «نشأت القصاص» لتحريضه على قتل المتظاهرين بالرصاص.

وقالت «أسماء محفوظ » المنسقة الإعلامية بحركة «6 أبريل»، “إن نواب الحزب الوطنى يجهلون مواد الدستور والقانون الذي أجاز حرية التظاهر والتعبير، واعتبرت مطالبات نائب الوطني باستباحة دماء البسطاء من العمال والفلاحين المطالبين بأبسط حقوقهم، تعبر عن استخدام النظام لمجلس الشعب عن طريق أغلبية مصطنعه تسعى لإجهاض دعاوى الإصلاح.

وأعلنت أسماء أن نواب الكتلة البرلمانية للإخوان، ونواب أحزاب المعارضة والمستقلين في مجلس الشعب، بالمشاركة مع حركة شباب 6 ابريل يستعدون لتنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام المجلس خلال الأسبوع الجاري عنوانها “سنتظاهر واضربونا بالرصاص”.

الخبر الأصلى منشور هنـــــــــــــــــــــــــــــــا