إسرائيل تهاجم قافلة الحرية وتقتل نشطاء

قافلة الحرية عند إنطلاقها

فى تطور صادم وغير متوقع على اى مستوى هاجمت قوات البحرية الإسرائيلية بالتعاون مع قوات كوماندوز إسرائيلية محمولة جواً “قافلة الحرية” فى المياه الدولية بالرصاص الحى ، وقافلة الحرية هى اسطول بحرى خرج من تركيا مكون من سفن تحمل مساعدات غذائية وطبية لأهالى غزة وعلى متنها نشطاء دوليين أغلبهم أتراك  لكسر الحصار المفروض على القطاع منذ أن إنقلبت حركة حماس على حركة فتح  وسيطرت على قطاع غزة.

أحدث حصيلة للنشطاء القتلى وصلت إلى 19 قتيل …

الكوماندوز الإسرائيلى يهاجم السفينة

الجريمة الإسرائيلية بحق نشطاء حقوقيين مسالمين عزل  لم يؤذوا احداً ” والتى أسمتها إسرائيل ” عملية رياح السماء” هى مجزرة شديدة الدموية والشراسة لم يكن يتصور وقوعها أشد كارهى إسرائيل ولا حتى ناشطى القافلة انفسهم ، خاصة أنها قافلة من تركيا التى تربطها بها علاقات دبوماسية وإقتصادية وعسكرية متنامية .بالإضافة لمن تحمله من نشطاء وسياسيين وبرلمانيين وصحفيين من عشرات الدول بعضهم من دول أوربية.

وكنت  شخصياً أتوقع أنه سيتم  إعتراض هذه السفن وعرقلة وصولها دون إستخدام العنف بهذا الشكل الدموى الأحمق غير المبرر الذى سيؤدى لموجة ضغط دولى على إسرائيل أتوقع أن تنتهى عاجلاً أو آجلاً بفك الحصار على قطاع غزة وإعطاء دفعة جديدة للقضية الفلسطينة التى ضعضعتها صراعات حماس وفتح.

واجب العزاء وصل ياجماعة

مدونة اقباط بلا حدود

كتبت الأستاذة هالة المصرى

بالنيابة عن اهل الشهداء واهل الصعيد من الاقباط خاصة والمصريين عامة  عامة

بقول

واجب العزاء وصل ياجماعة

ولا اراكم الله مكروها فى عزيز لديكم

كفاية جدا انكم وصلتو رسالة عملية ومش بالكلام ولا الكتابة  انكم سند لاخواتكم فى الصعيد

وانكم بالفعل مستعدين تتحركو ودة فى حد ذاتة امر رادع لناس كتير حاسة انها ممكن تلطش الاقباط الغلابة فى الرايحة والجاية

للمرة المليون شكرا ياشباب

ومصر بخير فعلا

هالة المصرى

——————————-

وأنا كمان بضم صوتى لصوت الأستاذة هالة المصرى : وبقول ألف شكر لكل ولد وبنت من جدعان مصر اللى سافروا لحد نجع حمادى ، وأستحملوا مشقة وتكاليف السفر وفوق كل ده  أتحبسوا و أتبهدلوا وأتعملت لهم قضايا وباتوا على البلاط وإتحرق دمهم وأعصابهم ،علشان يوصلوا كلمة مواساة وتضامن مع ضحايا محاصرين بكل أبعاد الكلمة..

بجد أنتم واللى زيكم أمل لوطن بيتحرق كل يوم

اللى عملتوه هو ده الأخوة والمحبة والسماحة والحرص على الوحدة الوطنية من غير أكلاشيهات ولا شعارات مستهلكة كاذبة…

قمعكم ومنعكم من الوصول لأهل نجع حمادى أظهر لكل المصريين ولكل العالم أد أيه الحكومة عاوزة تعزل أقباط نجع حمادى وتكتم صوتهم علشان تدارى جرائمها..

شكراً يا اسراء عبد الفتاح

شكراً يا وائل عباس

شكراً يا باسم سمير

شكراً يا باسم فتحى محمد

شكراً يا احمد بدوى

شكراً يا شريف عبد العزيز

شكراً يا ماريان ناجى

شكراً يا مصطفى النجار

شكراً يا رؤى ابراهيم

شكراً يا ناصر فتحى

شكراً يا خالد محمود

شكراً يا طلعت الصاوى

شكراً يا نادية الزينى

شكراً يا أميرة الطحاوى

شكراً يا سلمى علاء الدين

شكراً يا أحمد محمود

شكراً يا أسماعيل سيد

شكراً يا منى فؤاد

شكراً يا أحمد فتحى

شكراً يا بولا عبده

شكراً ياحسام صابر

شكراً يا حمادة عبد الفتاح

شكراً يا جمال فريد

شكراً يا محمد خلف

شكراً يا الحسينى أحمد

شكراً يا محمد حمدى

شكراً يا محمد عبد الله محمد

شكراً يا حشمت محمد

شكراً يا طارق صبرى

شكراً يا شهيناز صلاح

شكراً يا جماعة واجبكم وصلنا واتحفر فى قلوبنا

ويا رب ما حد يعزيكم فى حاجة وحشة أبداً

أخوكم صريح

متابعة للافراج عن النشطاء المحتجزين من النيابة

منظمة أقباط الولايات المتحدة الأمريكية

متابعة صفوت سمعان يسى

الصور من مدونة مجرد سؤال

قررت نيابة قنا الكلية الإفراج عن النشطاء والمدونين الذين اعتقلوا أمس من محطة قطار نجع حمادى بضمان محل إقامتهم و سفرهم من محافظة قنا على الفور…

وكانت ليلة أمس عصبية عليهم حتى قارب انتهاء التحقيق حتى منتصف الليل وحضرة نقيب المحامين بقنا ولفيف من المحامين المتطوعين وكان معهم الأستاذ أسامة الغزالى حرب ومارجريت عازر وسامح انطون وإبراهيم نواره منتظرين نتائج التحقيق بالإضافة إلى الناشطة الحقوقية هالة المصرى التى تابعت التحقيقات حتى ظهر تالى يوم

وقد أبلغتنا ان التهم التى كانت موجهة هى كالآتــى :

1- الانضمام لجماعة الغرض منها الدعوى لتعطيل القوانين ومنع احد السلطات العامة من ممارسة عملها .

2- الإضرار بالوحدة الوطنية وكان ذلك بالترويج بالقول .

3- الجهير بالصياح لإثارة الفتنة .

4- الاشتراك مع آخرين فى تجمهر مؤلف من أكثر من خمس أشخاص بغرض التأثير على السلطات فى تنفيذ عملها وبغرض تعطيل تنفيذ اللوائح مع العلم بالغرض من التجمهر وارتكاب تلك الجرائم نفاذا لهذا الغرض …

ومن الجدير بالذكر ان النيابة قررت أمس احتجازهم لتالى يوم لسؤال الضابط الذى كتب التحريات والذى القى القبض عليهم بالمحطة .. وبمجرد سماع البنات الناشطات قرار النيابة الحبس لتالى يوم حدث لهم انهيار وبكاء عصبى لسوء مكان المبيت وخصوصا الناشطة إسراء عبد الفتاح التى استدعت من الذاكرة أحداث اعتقالها فى إضراب 6 ابريل .. وفشلت كل الجهود لتهدئتهن سواء من الأمن أو النيابة أوالمنتظرين .. وقام بالتدخل أسامة الغزالى حرب لدى المحامى العام بعدم مبيتهم فى الحجز وعلى الأرض فى عز الشتاء وبدون غطاء .. فما كان من المحامى من قيامه بإصدار قرار بأن يبيتوا بالمستشفى تحت الحراسة المشددة .. وفى المقابل نام الشباب الرجال فى الحجز فى ليلة عصيبة  – كما قامت الناشطة هالة بتقديم المساعدات من مأكولات ومشروبات ومناديل وقامت بالتخفيف من العبء النفسى على البنات المحتجزات ومشاركتهم فى اللحظات العصيبة بالإضافة إلى وجود عشرات المتعاطفين معهم من النشطاء وأعضاء الأحزاب وعشرات المحامين …


كما توجه بعد ذلك النشطاء والمدونين إلى مديرية امن قنا لاستلامهم متعلقاتهم الشخصية والتليفونات المحمولة المصادرة منهم  وتم استلامها بالكامل ماعدا 2 تليفون محمول خاصة ببنت وسيرسل لهم …


وقد غادرت البنات الناشطات قنا فى ميكروباص إلى القاهرة السلعة 4.15 ظهرا كما غادر نشطاء الرجال الساعة الخامسة ظهرا فى ميكروباصات وتم ركوب نشطاء نجع حمادى والصعيد فى ميكروباص لوحدهم والمتجهين إلى القاهرة فى ميكروباصات لوحدهم وخلفهم عربة حراسة امن حتى خروجهم دائرة المحافظة …

ولا تعليق لى سوى ان المجرمين القتلة أصحاب مذبحة نجع حمادى عندما كانوا محتجزين فى القسم كانوا يضحكون وهم يمسكون بزجاجات المياه المعدنية ووسط الضباط – اما أولاد الناس واكبر تعليم واكبر حس سياسي يتم التعامل معهم بهذا الشكل من التعسف والغير الحضارى وآدمى !!!! …

واعتقد ان الدولة كسبت بعد هذا الحادث الآف المعارضين الجدد لها بجدارة .. وهنيئا للحكومة والدولة بهم  – ولك الله يامصر – فكم من المضحكات المبكيات ولكنه ضحك كالبكاء !!!