شيخ مطروح وقس الأقصر ..

خلال الأسابيع الماضية  إمتدت موجات التعصب والعنصرية لتضرب أقباط مدينتان سياحيتان مشهورتان بجمالهما وهدوئهما ، وهما على الترتيب مطروح والأقصر.

والتفاصيل الخبرية الأليمة المدعومة بالصور والفيديوهات لما حدث فى مطروح تملأ الأنترنت ولن أضيف جديداً بالأفاضة فى الحديث عنها وعن مذلة أجبار الضحايا على التنازل عن حقوقهم خلال جلسات صلح عرفية تساوى بين الجانى والضحية، ليعود بعدها بساعات للشوارع  الجناة الذين اذلوا الاقباط ونهبوا بيوتهم واعتدوا عليهم .

لكنى فقط سأنظر للواقعتين بمنظار”العدالة “و”المساواة “التى تنص المادة الأربعين من الدستور المصرى عليها والتى تقول :

المواطنون لدى القانون سواء، وهم متساون فى الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم فى ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين أو العقيدة.

فهل حقاً يتساوى المواطنين مسلمين واقباطاً فى الحقوق والواجبات ؟؟!!!

وهل حقاً لا يوجد تمييز فى مصر بحسب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين أو العقيدة ؟؟!!

وهل حقاً توجد فى مصر عدالة ؟؟؟

نصف نقل ملوكة لمسيحى كانت بين عشرات الممتلكات المسيحية من سيارت ومحلات وبيوت تم إحراقها

فهل ما حدث فى مطروح  لو كان تم بصورة معكوسة بأن قام قس مسيحى بإرتكاب جريمة تحريض الأقباط على مهاجمة المسلمين والجهاد ضدهم وأخذ يشجع تابعيه بالهتافات الدينية الحماسية ؟ ثم إستجاب الاقباط له بالهجوم على مسجد المسلمين وبيوتهم ومتاجرهم وسيارتهم وقاموا بتخريبها وحرقها بعد نهبها ؟؟

فماذا سيكون مصير هذا القس فى رأيكم ؟؟!! وكم ساعة ستمر قبل ان تلقى قوات الامن القبض عليه ومحاكمته محاكمة عادلة تنتهى بسجنه ؟؟!!

وماذا سيكون مصير المجرمين المسيحيين الذين إستجابوا له بترويع مواطنيهم المسلمين وتدمير موارد رزقهم وإنتهاك حرمات بيوتهم  ؟؟ وهل ستجبر حكومة الحزب الوطنى ساعتها الضحايا المسلمين أيضاً على التصالح مع الأقباط المعتدين ؟!

وهل ستصمت ساعتها وسائل الأعلام المصرية على هذه المهزلة العبثية الظالمة ؟؟!! وهل ستبرر  للأقباط جريمتهم ، وتدلس وتصف ممر ترابى مملوك للمسلمين فاصل بين قطعتى ارض مملوكتان أيضا لهم  بأنه شارع حيوى كبير آذى الاقباط إغلاقه ؟؟

وهل ستبرر أيضاً بكل هذا الحماس العقاب الجماعى للمسلمين على يد الأقباط !!؟؟

وهل سيكون لمحافظ مطروح نفس الموقف والتصريحات المستفزة ؟؟!!

وهل ستمتنع حكومة الحزب الوطنى عن تعويض خسائرهم كما تفعل دوماً مع الأقباط عقب كل الإعتداءات عليهم ؟؟!!

——-

مبانى الكنيسة الأنجيلية التى تم هدمها ويصفها البعض بأنها مجرد غرفة هدمت

وإذا تركنا مدينة مطروح فى الشمال لنتجه جنوباً نحو مدينة الاقصر التى هدم محافظها جزء من مبانى الكنيسة الأنجيلية ومدرسة تابعة لها بإستخدام القوة المفرطة تجاه رجل دين مسيحى قامت بضربه وسحله  واهانته  ثم انتهكت عرض السيدة زوجته وخطفت طفله وهددت زوجته بإلقاء طفلها تحت عجلات بلدوزر الهدم إذا لم تغادر بيتها وتكف عن الصراخ إستنجاداً بالجيران لأنقاذ زوجها من الضرب ..

وهل يمكننا أن نتخيل إقدام محافظ الأقصر على إرتكاب هذه الجرائم فى حق إمام مسجد وأن يفعل ذلك بالسيدة زوجته وبطفله ؟؟!!

وهل نتخيل ردود الفعل الرسمية والشعبية على مثل هذه الجريمة النكراء ؟؟؟؟؟!!!!

ألم يكن سيتم على الفور التحقيق مع الضباط الذين أقدموا على هذه الجرائم بترويع امرأة وهتك عرضها وخطف طفلها وتهديدها بتعريضه للخطر ، وضرب وسحل رجل دين ؟؟!!

وهل نتخيل أصلاً أن يقدم على هدم مسجد دون تعويض أهله ومنحهم البديل عنه ؟؟؟؟!!!

لقد صرح الدكتور  سمير فرج محافظ الأقصر فى نادى  ليونز سيدات هليوبوليس منذ ايام بأن :

محدش هيرهبني أو يهددني، ومحدش هيلوي ذراع الحكومة، ومش كل واحد يعرف قناة فضائية أو جريدة يفتكر إنه ممكن يخوفني بالنشر فيها أو الظهور علي شاشتها، وأنا أزلت أربع  جوامع محدش إتكلم ومحدش فتح بقه، أجي أزيل منزل خلف كنيسة صاحبه كاهن في الكنيسة تقوم عليا الدنيا وما تقعدش والبعض يدعي كذبا أن المنزل تابع للكنيسة ويقولون كيف تهدمون كنيسة، طيب اشمعنى المسلمين ماعترضوش علي هدم أربع مساجد؟”.

وفى حديثه يحاول المحافظ الإيحاء بأن الاقباط يريدون أن يعاملوا معاملة متميزة عن المسلمين وهى فكرة تحريضية تستعملها السلطة بإستمرار ضد الأقلية المضطهدة ، وبغض النظر عن لهجة التهديد فى كلام المحافظ وغضبه الواضح من حرية الرأى والتعبير – وهو الرجل الذى كان يرأس سابقاً الاوبرا المصرية أكبر صرح ثقافى مصرى!!- إلا انه من البديهى أن ما يتكلم عنه هو العدل والمساواة التى لا يجب ان تغضب احداً ، لكن هل تتساوى الكنائس مع المساجد فى ايضاً قواعد البناء كما فى الهدم ؟؟ أم أن الأقباط” فى الفرح منسيين وفى الحزن مدعيين” ؟

وما دام الأمر كذلك فلماذا لا تتساوى قواعد بناء الكنائس والمساجد من خلال قانون موحد لبناء دور العبادة (الذى مازالت حكومة الحزب الوطنى تعرقله ) ؟؟!!

ورغم ذلك فحتى المساواة فى الهدم لم يحصل عليها الاقباط كما يحاول السيد المحافظ أن يوحى بكلامه ، فقد أقدم على هدم مبانى الكنيسة والمدرسة التابعة لها بشكل مفاجئ بدون تعويض وقبل إيجاد البديل . بينما لم يقدم على إزالة أى مسجد قبل التعويض وبناء البديل وهو ما فعله مع جامع المقشقش ، جامع الوحشى ، جامع السيدة زينب  وزاوية محكمة الأقصر القديمة . وكذلك الجمعية الخيرية الإسلامية بالكرنك التى عوضها قبل الهدم بمبنى جديد أكبر مكون من خمسة ادوار !! مع التعامل مع جميعهم بمنتهى التحضر الواجب ودون أى  إستخدام للعنف.

الخضوع للحكومة والإستجابة لأوامرها من اجل المصلحة العامة هى من قبيل الواجبات التى يقدمها المواطن لحكومته مقابل توفيرها لحقوقه الأساسية وهى الأمان والعدالة والمساواة ! فإلى متى سيظل القبطى ملتزم بكل الواجبات فى وطنه بينما هو محروم من كل حقوقه الأساسية ؟؟؟

هل هذه هى العدالة والمساوة ؟؟؟!!!

أجيبونى يا أصحاب الضمائر …

مفاجأة في مقتل \”شهيد الحكومة\”: النيابة لم تعاين مكان إطلاق النار، ولم يتم تحريز المظروف الفارغ للطلقة

الأقباط متحدون

كتب: عماد توماس

أطلق مواطنو قرية “تتا” بمركز منوف بمحافظة المنوفية، لقب “شهيد الحكومة” على المواطن ملاك سعد عزيز -25 عام- الذي قُتَل مساء الثلاثاء الماضي، بعيار ناري على يد حارس أمن المضيفة التي اعتقدت الشرطة بتحويلها لكنيسة.
كتب المشيعون على علم مصر الملفوف بجثمان الفقيد "ملاك شهيد الحكومة"ورفع المواطنون لافتات تندد بالشرطة منها: “عصر القوى يأكل الضعيف… الشرطة ضد الشعب”، “ملاك رقم كام والدور على مين؟” وكتب المشيعون على علم مصر الملفوف بجثمان الفقيد “ملاك شهيد الحكومة”.

وينفرد “الأقباط متحدون” بنشر مجموعة صور أخرى لشهيد الحكومة” –كما أطلق عليه مواطني القرية- وتوضح الصور بعد الوفاة في مستشفى منوف في انتظار الطبيب الشرعي وكذلك للنعش ملفوف بالعلم المصري.

وصرح مصدر مقرب من القتيل، أنه حتى صباح يوم الخميس لم تعاين النيابة مكان إطلاق النار، ولم يتم تحريز المظروف الفارغ للطلقة، ولم توجد الرصاصة في جسد ملاك، ولم يتم البحث عنها حتى كتابة هذه السطور.
وقال المصدر إن “الرصاصة دخلت من ذراعه الأيسر وخرجت من ذراعه الأيمن، أي أن ذراعيه كانت بجانبه ولم يكن يمسك بسلاح المخبر أو حتى يمد يده إليه مثلما رددت بعض الأصوات”.

الخبر الاصلى منشور هنــــــــــــــــــــــــــــــا

جنازة الشهيد ملاك بالمنوفية

مسيحيون بمصر يرددون هتافات مناوئة للحكومة في جنازة قتيل

رويترز

منوف (مصر)

قال شهود عيان ان مئات المسيحيين رددوا يوم الاربعاء هتافات مناوئة للحكومة في جنازة شاب مسيحي قتل بعيار ناري انطلق من سلاح شرطي في قرية بمحافظة المنوفية في دلتا النيل.

وقتل ملاك سعد رزق مساء يوم الثلاثاء في قرية تتا. وكان الشرطي يحرس موقعا اشتكى مسلمون من أن مسيحيين يتجمعون للصلاة فيه بدون أن يحصلوا على ترخيص ببناء كنيسة.

وقال مسيحيون ان الشرطي أطلق النار على رزق خلال مشادة بينهما لكن الشرطة تقول ان الشرطي كان ينظف سلاحه حين انطلقت منه رصاصة في صدر الشاب المسيحي.

وقال شاهد ان المسيحيين أصروا على تشييع جنازة رزق من مستشفى منوف العام سيرا على الاقدام بعد الصلاة عليه في كنيسة بمدينة منوف الى مقابر تبعد نحو خمسة كيلومترات عن المدينة.

وأضاف أنهم رفعوا خلال الجنازة التي شيعت وسط اجراءات أمنية مشددة لافتات كتبت عليها عبارات منها “الحكومة هي الارهاب” و”يا ملاك يا شهيد” و”لا لاضطهاد الاقباط في مصر” ورددوا هتافات مماثلة وكذلك هتافا يقول “قابلناهم بالمحبة قابلونا بالرصاص”.

وتابع أن المسيحيين طافوا بالجثة قرية غمرين التي توجد بها مقابر أسرة الشاب القتيل والتي تجاور قرية تتا.

وقالت مصادر أمنية ان تحقيقا يجرى مع الشرطي. وفي الشهر الماضي قتل ستة مسيحيين وأصيب تسعة اخرون في هجوم قرب مطرانية في وسط مدينة نجع حمادي بجنوب البلاد. وقالت الشرطة ان ثلاثة مسلمين سلموا أنفسهم اليها بعد الحادث.

وقتل في حادث نجع حمادي أيضا شرطي مسلم كان يحرس المطرانية. وقال مراقبون ان مقتل المسيحيين الستة ربما كان انتقاما لقضية طفلة مسلمة اتهم باغتصابها شاب مسيحي في نوفمبر تشرين الثاني.

والعلاقات طيبة بين المسلمين والاقلية المسيحية في مصر لكن نزاعات دموية تنشب أحيانا بسبب بناء كنائس أو ترميمها أو تغيير الديانة أو بسبب علاقات بين رجال ونساء من الجانبين

الخبر الاصلى منشور هنــــــــــــــــــــــــــــا

——————————–

فيديوهات من جنازة الشهيد ملاك بالمنوفية

يوتيوب

menaysam13’s s Channel

منظمة العفو الدولية تتهم النظام المصرى بالتقصير فى حادث نجع حمادى

جريدة وطنى

كتب : عماد نصيف

أصدرت منظمة العفو الدولية أمس بيانا عن أحداث نجع حمادى تحت عنوان “السلطان المصرية تفشل فى حماية الاقليات الدينية”وقد أدانت فيه النظام المصري وحملته المسؤلية لما حدث فى نجع حمادى واستعرضت المنظمة فى بيانها الذى اصدرته المنظمة احداث الاعتداء على الاقباط يوم 6 يناير والذى اسفر عن مقتل 6 اقباط وشرطى مسلم واسفر عن اصابة العشرات واكدت المنظمة ان الاقلية القبطية فى مصر تتعرض لتهديدات متكررة وطالبت السلطات المصرية الى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الاقباط واجراء تحقيقات جادة لتحقيق العدالة وراى البيان ان الهجوم كان انتقاما لقضية اغتصاب مزعومة لفتاة عمرها 12 عام فى نوفمبر الماضى من قبل شاب مسيحى فى قرية فرشوط ، وادان البيان تقصير السلطات المصرية فى حماية الاقباط بالرغم من التهديدات المتلاحقة للاقباط فى نجع حمادى قبل الحادث وكان هناك غياب ملحوظ لقوات الامن التى من العادة تنتشر فى الشوارع الجانبية وتتواجد بكثرة لتامين الكنائس فى الاعياد مما يؤدى فى بعض الاحيان الى تعطيل حركة المرور واكدت منظمة العفو الدولية ان الهجوم الارهابى هو الاعنف ضد الاقباط منذ مجزرة الكشح فى عام 2000 التى راح ضحيتها اكثر من 20 قبطى ،واشارت الى ان قوات الامن قامت باطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة للاقباط امام المشرحة واشارت الى ان السلطات المصرية لاتفعل ما يكفى لحماية المعتدين او ملاحقة المعتدين وتقديمهم للعدالة التى غالبا ما تصدر احكام مخففه واضاف البيان الى ان السلطات المصرية القت القبض على 28 قبطى و12 مسلم بعد اندلاع اشتباكات فى قرية بهجورة القريبة من نجع حمادى حيث تم حرق عشرات المحلات للاقباط برغم ان امرأة قبطية مسنة توفت اختناقا من النيران التى اضرمت فى منزلها.

—————————

م.م

مطاردة وضرب العمال المصريين فى الجزائر والمشجعين المصريين فى السودان

نداء لأخوتى المصريين

لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله …. عـار عليك إذا فعلت عظيم

إضغط هنا للتفاصيل : عار عليكم ضرب الأقباط فى فرشوط

الإعتداء على العمال المصريين بالجزائر :

عقب فوز المنتخب المصرى على نظيره الجزائرى فى إستاد القاهرة بهدفين للاشئ يوم 14/11/2009 ، إنفجرت أعمال عنف ومطاردة ضد المصريين المقيمين فى الجزائر من عمال ومستثمرين وتخريب لممتلكاتهم ، على خلفية إشاعات كاذبة بثتها جريدة الشروق الجزائرية وتناقلتها المنتديات والمدونات جزائرية عن سقوط قتلى جزائريين فى إشتباكات مع مصريين عقب المباراة .

وتعتبر مصر من اكبر المستثمرين فى دولة الجزائر ، كما كان يقيم فيها آلاف المصريين الذين كانو يعيشون فى إنسجام تام مع الجزائريين الذين كانوا يرحبون بهم وسطهم ويعاملونهم بكل مودة وتحضر وإحترام ، حتى إنفجار الاوضاع مع المباراة وما صاحبها من شحن فى البلدين.

كان المتجمهرين الجزائريين الثائرين والذين يقدر عددهم بالآلاف يعتدون على أماكن اقامة العمال المصريين المحتجزين فى رعب داخلها والتى نتج عنها إصابة بعض العمال مع العجز عن نقلهم للمستشفيات.

الهجمات كانت بشعة بالحجارة وكور النار والاعيرة النارية على معسكرات ومكاتب الشركات المصرية الكبرى العاملة فى الجزائر وهى شركات المقاولون العرب ، أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للإنشائات ، مصر للطيران. غير الكثير من العائلات المصرية المقيمة والتى كانت تملك إستثمارت صغيرة فى الجزائر.

عاد الكثير من المصريين لمصر بعد ان هربوا من الجزائر بطرق ملتوية ، بينما مازال آلاف المصريين عالقين فى الجزائر وسط بيئة عدائية تماماً . فهم محبوسين فى رعب داخل معسكراتهم وغير قادرين حتى للخروج لشراء الطعام !!!

فيديوهات عن الاحداث:

فيديو :المصريين العاملين بالجزائر يستنجدون بالإعلامى عمرو أديب فى برنامج القاهرة اليوم.

فيديو : العمال المصريين بالجزائر يستنجدون بالإعلامى معتز الشربينى فى برنامج تسعين دقيقة.

الفيديو السابق من مدونة حمادة

فيديو : حرق مكتب شركة مصر للطيران وسط تهليل وسخرية الشباب الجزائرى.

فيديو : تدمير ونهب مقر شركة أوراسكوم تليكوم فى الجزائر.

فيديو : حرق شركة جازى الشريكة لأوراسكوم تليكوم فى الجزائر وسط تهليل الشبان الجزائريين.

***

مطاردة وضرب المشجعين المصريين فى السودان !!!

عقب إنتهاء المبارة المؤهلة لكأس العالم فى إستاد ام درمان بخسارة المنتخب المصرى امام نظيره الجزائرى بهدف للاشئ ، قام آلاف من المشجعين الجزائريين بالإعتداء على المشجعين المصريين فى محيط الإستاد رغم الفوز الجزائرى ، واسرع بقية المصريين بركوب الاتوبيسات التى أتوا فيها هرباً من الإعتداءات. لكن الإعتداءات تحولت لمطاردة ضخمة لكل المصريين فى الخرطوم وتحطيم أتوبيساتهم وإنزالهم منها وإهانتهم وضربهم  !!!

وفور إنتشار هذه الأنباء قام السائقين السودانيين بالتخلى عن المشجعين المصريين ، وانزلوهم من الأتوبيسات فى شوارع الخرطوم خوفاً على سيارتهم من التحطيم ، وأمروهم بالذهاب للمطار مشياً على الاقدام فى ليل الخرطوم ثم فروا !!!!

المصريين تتم مطاردتهم وهم مذعورين ومشتتين وتائهين فى شوارع الخرطوم الغريبة عليهم فلا يعرف احدهم طريق المطار أو كيفية الوصول إليه .

يحدث هذا وسط عجز أمنى من الشرطة السودانية عن تأمين أى مصرى وسط هذا الهياج وإتساع مدى المطاردة ليشمل كل المدينة وليس طريق المطار فقط !!! جميع سيارت الاجرة ترفض التوقف لهم خوفاً من الجزائريين الذين يوقفون سيارت الاجرة التى لا يحمل ركابها الأعلام الجزائرية ويقومون بتحطيمها وضرب من بها إذا وجدوهم مصريين !!!

تحديث : إحقاقاً للحق أشار الكثير من المشجعين المصريين فى شهاداتهم عن الأحداث لإستبسال السائقين السودانيين ورجال الأمن  فى الدفاع عنهم وحمايتهم بالحيلة وبكل الطرق الممكنة من بطش الجزائريين ، واشاد الكثيرين منهم بالسودانيين الذين حموهم فى بيوتهم ومحالهم رغم المخاطرة فى ذلك.

أرسلت الحكومة المصرية  فريق طبى للخرطوم لإغاثة المصابين المصريين فى المستشفيات السودانية !!! وتبحث إرسال قوات مصرية لحماية المشجعين المصريين !!!! وعمل جسر جوى لتأمين مغادرتهم السودان بأسرع شكل ممكن !!!

كان المصريين المقيمين بالسودان قد لاحظوا خلال الايام الماضية نزول المشجعين الجزائريين للاسواق بكثافة لشراء الاسلحة البيضاء والشماريخ (التى ظهرت مشتعلة خلال المبارة رغم حظرها) ، وحذروا بعض المسئولين والمشجعين المصريين من ذلك لكن احد لم يتصور حدوث شئ بهذا الحجم والبشاعة.

وقد خصصت الحكومة المصرية رقم ليتصل به أى محاصر فى السودان لإنقاذه هو 0121600000

تحديث : فيديوهات متابعة الأحداث وشهادات الضحايا وشهود العيان:

فيديو : شاب جزائرى يهدد المصريين قبل المبارة ويفضح النية المسبقة للإنتقام منهم فى السودان ، ويتوعدهم ” بمجازر” ويشير لأن الجزائريين الذاهبين للسودان هم حثالة المجتمع الجزائرى وأنهم ذاهبين للأنتقام لا التشجيع. ويؤكد أن ضرب العمال المصريين المقيمين فى الجزائر هو مجرد البداية. محملاً الإعلامى عمرو أديب مسئولية ما سيحدث.

الفيديو السابق من منتديات المساهم الإقتصادية

فيديو : آلاف الجزائريين يحملون الاسلحة البيضاء من مطاوى وسكاكين ويتفاخرون بها فى المدرجات.

فيديو : عرض ومتابعة برنامج القاهرة اليوم للاحداث مع الإعلامى عمرو أديب.

فيديو : شهادات بعض المصريين العائدين من الخرطوم ومنهم الفنان محمد فؤاد والفنان هيثم شاكر.

الفيديوهات السابقة من مدونة حركات

فيديو : فتاة مصرية عائدة من الخرطوم تصف ما حدث وتنتقد ضعف الامن السودانى.

فيديو : شاب مصرى عائد يقول لا تحدثونى عن العروبة.

الفديوهان السابقان من جريدة اليوم السابع

فيديو : الأستاذ الصحفى إبراهيم حجازى : البارومة ضربت فى الأمة العربية ، وكان هيحصل ايه لو كنا كسبنا !!

فيديو : الأستاذ علاء مبارك  يروى احداث الخرطوم ويعلن غضبه منها فى مكالمة مع خالد الغندور فى برنامج الكورة مع دريم.

فيديو : الشرطة السودانية تعلن أن ما حدث هو مجرد تكسير زجاج بعض الأتوبيسات لخروجها عن المسار المتفق عليه ولم تكن هناك فوضى ،وأن إمكانيات السودان تسمح له بحماية الضيوف.

فيديو : المطرب محمد فؤاد يقول الجزائر لم تعد تعنينى فى شئ ، اليهود أكثر رحمة منهم والعروبة خيبة تقيلة تربينا عليها.

فيديو : الإعلامى نصر القفاص يقول للجزائريين كفرتونا بالعروبة ، وشوهتم صورتكم بأنفسكم.

فيديو : مظاهرة مصرية غاضبة أمام السفارة الجزائرية فى القاهرة إحتجاجاً على الإعتداءات على المصريين فى الجزائر والسودان.

فيديو : مصريين عائدين من الخرطوم يتهمون السودانيين بالتواطئ مع الجزائريين ، مطالبين بطرد السفير الجزائرى من مصر.

فيديو : الفنان أحمد السقا يقول شاهدت شيخ جزائرى كفر المصريين على التلفزيون الجزائرى ووصفهم بالجاهلية . ويؤكد على أنه لا يجب الشحن ضد الجزائريين المقيمين فى مصر.

فيديو : علاء مبارك فى إتصال للبيت بيتك لن نقبل إعتذارات وتم ضربنا فى الجزائر  والسودان. كثرة الحوادث الفردية لا تجعلها فردية. لا نقبل إهانة أعلام مصر أو الجزائر وسنقاطعهم رياضياً وثقافياً.

فيديو : إهانة العلم المصرى بالتمزيق والدوس عليه بالأحذية ! والمرور عليه بالسيارات خلال الإحتفالات الجزائرية بالفوز !!

فيديو : الإعلامى احمد شوبير يعرض لقطة لمشجعين جزائريين يحرقون الكتاب المقدس !!؟؟ فى مدرجات إستاد المريخ بأم درمان خلال المبارة.

الفيديو السابق من موقع صوت المسيحى الحر

فيديو : الفنان محمود عبد العزيز يقول المصريين اصبحوا ملطشة والجزائريين شعب دموى حتى فى باريس ، والقومية العربية قتلت عبد الناصر ولا يوجد لها اى فائدة ويجب ان تبحث مصر عن مصلحتها.

فيديو : الفنان ماجد المصرى يقول كنت فى السودان ما حدث أكبر بكثير مما تم روايته وكفاية طبطبة ويجب مقاطعة المهرجانات الفنية الجزائرية.

الفنانة زينة تقول ما حدث قلة أدب وسفالة ، لم اسمع عن الجزائر إلا من فيلم جميلة بوحريد الذى صنعه المصريين لهم ولم ينتجه أحدهم لبلده ، الجزائريين هم اعدائنا وقلوبهم مليئة بالغل ويعتبرون الطيبة عبط.

فيديو : الإعلامية المصرية ريهام سعيد مذيعة برنامج صبايا بقناة المحور ، تروى شهادتها عما تعرضت له مع المصريين فى السودان على يد الجزائريين ، خلعت ملابسها العلوية الحمراء (تى شيرت ) الدالة على مصريتها وسارت شبه عارية فى شوارع الخرطوم ،وتخلصت من العلم المصرى وتظاهرت بتشجيع المنتخب الجزائرى لكى تحمى نفسها من مطاردة الجزائريين وإيذائهم . تدين السفير المصرى فى الجزائر وتعلن أنها لا تحترمه وتشيد بالفنان اشرف زكى نقيب المهن التمثيلية.. وتقول أن الجزائر بلد الإرهاب والجريمة.

الجزء الاول

الجزء الثانى

الجزء الثالث

الجزء الرابع

محطم خط بارليف

General_baqy_zaki_yosef

بالتأكيد سمعنا جميعاً منذ صغرنا عن خط بارليف ، لكن ما هو خط بارليف هذا ومن الذى حطمه ؟

خط بارليف أقوى خط تحصين دفاعي في التاريخ العسكرى الحديث يبدأ من قناة السويس وحتى عمق 12 كم داخل شبه جزيرة سيناء على امتداد الضفة الشرقية للقناة .

كان مصمم خط بارليف هو الجنرال حاييم‏ ‏بارليف رئيس‏ ‏أركان‏ ‏جيش‏ ‏الدفاع‏ ‏الإسرائيلي‏ ‏وقتها‏ , ‏والذى فكر فى إنشائه ليفصل سيناء عن الجسد المصرى بشكل نهائى ‏وليحول‏ ‏دون‏ ‏وصول‏ ‏الجيش‏ ‏المصري‏ ‏إلي‏ ‏الضفة‏ ‏الشرقية‏ ‏للقناة من خلال‏‏ ‏إنشاء‏ ‏ساتر‏ ‏ترابي‏ ‏منحدر ومرتفع‏ ‏ملاصق‏ ‏لحافة‏ ‏القناة‏ ‏الشرقية‏ ‏بطول‏ ‏القناة‏ من‏ ‏بورسعيد‏ ‏إلي‏ ‏السويس‏.‏ ليضاف للمانع المائى المتمثل فى قناة السويس.

يتكون الخط من تجهيزات هندسية ومنصات للدبابات والمدفعية وتحتله احتياطيات من المدرعات ووحدات مدفعية ميكانيكية (22 موقعا دفاعيا و 26 نقطة حصينة) بطول 170 كم على طول قناة السويس.

وقد تم تحصين كل مبانى الخط بالكتل الخرسانية و قضبان السكك الحديدية المأخوذة من سكك حديد سيناء بالإضافة لتغطيتها بأطنان من الصخور والرمال لإمتصاص كل أشكال القصف الجوى والأرضى مهما كان حجمه . غير الأسلاك الشائكة ومناطق الألغام . وانابيب النابالم الحارق أسفل مياه القناة. بالإضافة لشبكات تليفونية تربط كل نقاط الخط ببعضها البعض من ناحية وبالقيادة داخل إسرائيل من ناحية اخرى.

وقد كان الساتر الترابي-خط بارليف  يعلو يوماً بعد يوم وهو مكون من كثبان رملية طبيعية تكونت من ناتج حفر قناة السويس حيث كانت رمال حفر القناة وصخوره تلقى على الضفة الشرقية من القناة حيث أن الناحية الغربية أراضي زراعية.

فأوصل الإسرائيلين الكثبان الرملية الطبيعية مع ناتج حفر قناة السويس وكميات اخرى ضخمة من الرمال بحيث أصبحت درجة ميل الساتر الترابي مع قاع القناة (80 درجة) ، واقترب أن يكون زاوية قائمة حتى يصعب الصعود عليه أو انهياره ، و أصبح ارتفاعه ما يقرب من 20 متراً.

line

وعقب دارسة خبراء العسكرية السوفيتية له بشكل دقيق اكدوا ان الساتر الترابى لا يمكن تحطيمه إلا بقنبلة نووية !!! وبالطبع لا تملك مصر واحدة منها ، وحتى بفرض وجودها فمن المستحيل إستعمالها نظراً لتلاصق القوات المصرية والإسرائيلية .

وكان أحد المعضلات الكبرى فى عملية إقتحام خط بارليف هو كيفية فتح ثغرات فى الرمال والأتربة التى لا تؤثر فيها الصواريخ !! لعبور ناقلات الجنود والمدرعات والدبابات إلى سيناء.

ونعرف جميعاً انه تم فتح الثغرات المطلوبة فى السد الترابى بواسطة خراطيم المياه القوية ، لكن هل يعرف أحدكم أسم العبقرى المصرى الذى أتى بهذه الفكرة لفتح ثغرات فى خط بارليف الحصين !!؟؟ إنه العبقرى المصرى اللواء أركان حرب المهندس/ باقي زكي يوسف الذى تم إنكار فضله وهضم حقه الأدبى وتجاهله لمدة ستة وثلاثين عاماً لمجرد انه قبطى .

نعم أيها السادة فلم يسمع عنه أحد وتم تجاهله من الإعلام الحكومى المتعصب الذى أسلم النصر العسكرى للسادس من أكتوبر – آسف العاشر من رمضان- وتجاهل دور الاقباط فيه كمواطنين مصريين يحاربون حروب وطنهم ويحملون سلاحه ويلبون ندائه متى ناداهم مثلهم فى ذلك مثل أى مصرى آخر.

فبينما نعرف جميعاً أسماء جميع قيادات حرب اكتوبر بل نعرف حتى إسم العميل المخابراتى !!! الذى أحضر التفاصيل الهندسية لخط بارليف وهو رفعت الجمال الشهير برأفت الهجان ، فإن احداً لا يعرف اى شئ عن اللواء باقى زكى يوسف ذلك العملاق المصرى الذى حل مشكلة حيرت خبراء العسكرية فى كل العالم .

1231954932parlev02nw2

وللتاريخ أقول أن اللواء باقى زكى يوسف عمل ضابطاً مهندساً في القوات المسلحة خلال الفترة من عام 1954 وحتى 1 ـ 7 ـ 1984 ، قضى منها خمس سنوات برتبة اللواء ، وهو صاحب فكرة فتح الثغرات في الساتر الترابي باستخدام ضغط المياه في حرب أكتوبر 1973 م.

والذى اتته الفكرة نتيجة لعمله السابق فى إنشاء السد العالى بأسوان ، وقام بعرض فكرته على قائد فرقته المرحوم لواء أركان حرب ( سعد زغلول عبد الكريم ) خلال إجتماع مع قائد الفرقة (19) في أكتوبر عام 1969بمنطقة عجرود من الضفة الغربية للقناة، لتحديد مهام الفرقة وتخطي عقبات العبور .
حضر الاجتماع رئيس الأركان العميد أركان حرب أبو الفتح محرم، ورئيس العمليات اللواء أركان حرب/ طلعت مُسلم ، رئيس فرع المهندسين العقيد/ سمير خزام ، ورئيس فرع الإشارة العقيد/ صبحي اليوسف، ورئيس فرع الاستطلاع الرائد/ عادل زكريا.

عرض قائد الفرقة( اللواء سعد زغلول) المهمة بالتفصيل على رجاله ، ثم طلب من كل رئيس تخصص عرض رأيه حول مهمة عبور قناة السويس ، فشرح جميع الحاضرين في تقاريرهم مكونات الساتر الترابي من نشأته، تكوينه، ارتفاعه، التجهيزات الفنية الموجودة به.

وجاءت آراء رؤساء التخصصات في كيفية التغلب على الساتر الترابي فمنهم من قال بالقنابل ، وآخر بالصواريخ، والمفرقعات، والمدفعية، وجميع هذه الآراء أشارت إلى توقيت فتح الثغرات داخل الساتر
الترابي يتم في خلال 12-15 ساعة، وكانت هذه المقترحات والأفكار في غاية الصعوبة لتنفيذها من خسائر مادية وتستغرق وقتا طويلا.

فخطرت فى ذهن المهندس باقى زكى فكرة المياه لأنه أثناء عمله بالسد العالى من عام 1964 وحتى 1967 كان يجرى إستخدام المياه المضغوطة لتجريف جبال الرمال ثم سحبها وشفطها فى أنابيب خاصة من خلال مضخات لإستغلال مخلوط الماء والرمال فى أعمال بناء جسم السد العالى ، أما فى حالة الساتر الترابى شرق القناة فالمطلوب لفتح الثغرات به هو توجيه مدافع مياه مضغوطة إليه لتجرى رماله إلى قاع القناة وعن طريق هذه الثغرات يتم عبور المركبات والمدرعات إلى عمق سيناء .

وقد لخص الفكرة بقوله لقائده : ” ربنا حط المشكلة وجنبها الحل يا فندم”

334652

وإستمر في شرح فكرته الغريبة وسط صمت ودهشة جميع الحاضرين في الإجتماع. وبعدها بدأ قائد الفرقة يناقش الفكرة مع رؤساء التخصصات لمعرفة تأثيرها على أعمال القتال واتضح من المناقشة انه لا توجد أى مشاكل مبدئية في المياه المحملة بالرمال عند عودتها إلي القناة ولا في تربة الثغرة.

وبعد المناقشات المستفيضة في الاجتماع شعر قائد الفرقة أن هذه الفكرة يجب أن تدرس جيدا، وخصوصا أن البدائل التي عرضت في الاجتماع لحل مشكلة العبور كانت بدائل تقليدية وقد تكون متوقعة من العدو .

وفي نهاية الاجتماع قام قائد الفرقة بالاتصال بقائد الجيش الثالث اللواء طلعت حسن على واطلعه على الفكرة فطلب منه الحضور فى اليوم التالى لمناقشتها.

وعليه فقد طلب قائد الفرقة من البطل العبقرى باقى زكى إعداد تقرير فنى وافى وصل فيما بعد إلى يد الرئيس جمال عبد الناصر أثناء أجتماعه الأسبوعى بقادة التشكيلات بمقر القيادة العامة . الذى إهتم بالفكرة المبتكرة ، وأمر بتجربتها وإستخدامها في حالة نجاحها .

g1yq6

فقام باقى زكى بتصميم مدفع مائى فائق القوة لقذف المياه ، فى إمكانه أن يحطم ويزيل أى عائق امامه أو أى ساتر رملى أو ترابى فى زمن قياسى قصير وبأقل تكلفة ممكنة مع ندرة الخسائر البشرية وقد صنعت هذه المدافع المائية لمصر شركة المانية بعد إقناعها بأن هذه المنتجات سوف تستخدم فى مجال إطفاء الحرائق .

وعليه فقد قامت إدارة المهندسين بالعديد من التجارب العملية والميدانية للفكرة زادت على 300 تجربة إعتبارا من سبتمبر عام 1969 حتى عام 1972 بجزيرة البلاح بالاسماعيلية ،حيث تم فتح ثغرة فى ساتر ترابى أقيم ليماثل الموجود على الضفة الشرقية للقناة.

وتم على ضوء النتائج المرصودة إقرار إستخدام فكرة تجريف الرمال بالمياه المضغوطة كأسلوب عملي لفتح الثغرات في الساتر الترابي شرق القناة في عمليات العبور المنتظرة .

268729

وقد نجحت الفكرة نجاح باهر خلال المعركة فقد :

–   تم الأنتهاء من فتح أول ثغرة فى الساتر الترابى الساعة السادسة من مساء يوم السادس من أكتوبر 1973

–    تم الأنتهاء من فتح 75 % من الممرات المستهدفة ( 60 ) ممرا حوالى الساعة العاشرة من مساء يوم السادس من أكتوبر عام 1973 بعد أنهيار نحو 90000 متر مكعب من الرمال إلى قاع القناة .

–   عبر أول لواء مدرع من معبر القرش شمال الإسماعيلية فى الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم السادس من أكتوبر عام 1973

–   قدرت كميات الرمال والاتربة التى انهارت من خط بارليف بنحو 2000 مترمكعب وهذا العمل يحتاج إلى نحو 500 رجل يعملون مدة 10 ساعات متواصلة .

وتقديراً لجهوده تم منحه نوط الجمهورية العسكري من الطبقة الأولى عن أعمال قتال إستثنائية تدل على التضحية والشجاعة الفائقة في مواجهة العدو بميدان القتال في حرب أكتوبر 73 ، تسلمه من يد الرئيس الراحل أنور السادات في فبراير 1974 ، وأيضا وسام الجمهورية من الطبقة الثانية تسلمه من الرئيس حسني مبارك بمناسبة إحالته إلى التقاعد من القوات المسلحة عام 1984.

التحية للرجل الذى إمتلك عقلاً يعادل فى قوته قنبلة نووية….

نفرتيتى تتحدث..

انفراد … حوار مع الأسرة المصرية الوحيدة التي مازالت تتحدث باللغة القبطية داخل مصر

تعتبر اللغة القبطية من اللغات المندثرة، فلا وجود لها في الحياة العامة، ويقتصر وجودها فقط علي الجامعات الأوروبية والمؤسسات الأكاديمية، إلا أن مصر: منبت هذه اللغة، مازال بها بعض الأشخاص الذين يتحدثون بهذه اللغة، إنها الأسرة الوحيدة في مصر التي توارثت هذه اللغة جيلاً بعد جيل، ومازالت تستخدمها كلغة حوار في محيطهم الشخصي. علما بأن العامية المصرية احتفظت بكلمات كثيرة من اللغة القبطية مازالت دارجة حتى الآن، ورغم الانطباع الذي يلوح للبعض من الوهلة الأولى بأنها لغة دينية، إلا أن تيتي موريس عبد المسيح ربة الأسرة الوحيدة المتحدثة بالقبطية والتي تعيش هي وأبناؤها في الإسكندرية نفت ذلك في حوارها معنا الذي كشفت فيه عن مدى عشقهم لهذه اللغة، وأسباب استعمالهم لها حتى الآن، وسألناها في البداية.

* هل اللغة القبطية لغة دينية أي مقتصر على “المسيحيين” فقط؟

اللغة القبطية هي اللغة المصرية القديمة “الهيروغليفية” ونظرا لأن اللغة المصرية القديمة كانت تكتب بالرسومات فمثلاً حرف “أ” أو a أو”آلفا” كان يكتب أو يرسم على شكل طائر واختصرت الصور بعد ذلك إلى ” a ” في اللغة القبطية مثلا فالتطور من المصرية القديمة إلى القبطية جاء نتيجة طبيعية بسبب التعقيدات التي كانت تقابل القدماء في التمثيل بالصور والكلمات. علما بأن القبطية لها لهجات فمنها “البحيري” أي ما يتكلمون به في وجه بحري أو اللهجة الصعيدية التي يتكلمون بها في وجه قبلي لكن في المضمون هي لغة واحدة ومعانيها واحدة .

* لماذا قررت تعلم اللغة القبطية واستخدامها في الحياة اليومية؟

عندما قل عدد المتكلمين باللغة القبطية عبر العصور واقتصر استعمالها علي الكنيسة من خلال الصلوات والألحان كان من الواجب أن يفكر المصريون في عمليات إحياء لهذه اللغة جنباً إلى جنب مع اللغة العربية فمثلاً في بلاد ما بين النهرين يتكلمون اللغة العربية جنباً إلى جنب لغتهم الأم إن كانت الفارسية أو الكردية أو مثلاً أهل الشام الذين مازال بعضهم يتحدث اللغة الآرمية ..

فالدافع للنهوض باللغة القبطية كان هدفه المحافظة على التراث قبل أن يندثر ويموت هذا من جهة ومن جهة أخرى المحافظة علي القومية القبطية ” أي المصرية القديمة” فنحن كمصريين يجب علينا أن نحافظ على هويتنا المصرية ونحن ندعو جميع المصريين أن يتعلموا اللغة القبطية بل ويحاربوا من أجل النهوض بها مع الابقاء على اللغة العربية في المقام الأساسي الأول ولكن دون أن نتخلى عن لغة الفراعنة المصريين.

* من هم أول من فكروا في تعليم اللغة القبطية لأولادهم .. وكيف حدث ذلك؟

كانت حركات فردية للنهوض باللغة القبطية فمثلا من الشخصيات التي تكلمت باللغة القبطية عائلة اقلاديوس بك، وبيسنتي رزق الله وهو جدي من الأم وأبي العميد ” طيار” موريس عبد المسيح.

فبيسنتي رزق الله قام بتعليم جميع أهل بيته التحدث باللغة القبطية وكان يحفزهم فيجازيهم ماديا إذا تعلم أحد جملة جديدة قراءة وكتابة ونطقا من اللغة القبطية.

وبهذه الطريقة يرجع إليه الفضل في تكوين أول عائلة في الإسكندرية تتحدث اللغة القبطية.

* وكيف استمرت أسرتكم في الاحتفاظ باللغة القبطية؟

لقد شب الجيل الثاني: يتكلم اللغة القبطية بطلاقة ويفضل أن يكون المتقدم للزواج من العائلة “عائلة المتكلمين باللغة القبطية” يعرف اللغة القبطية أو يتعلمها قبل الدخول في هذه العائلة.

كما بدأوا في تسمية أطفالهم بأسماء مصرية قديمة مثل “تحتمس، هتاسو، سوته، تيتي، تاري، سيتي، نوفير، رانو” وقبل ذلك قام إقلاديوس بك لبيب في القاهرة بتعليم عائلته التحدث باللغة القبطية بنفس الطريقة فأصبح عدد المتكلمين للغة القبطية حوإلى 250 إلى 300 شخص ينحصرون في أربع عائلات الآن منهم من سافر إلى استراليا ا أو ألمانيا أو كندا أو أمريكا ومنهم من بقي في مصر.

* عندما قررت الارتباط هل كان زوجك أيضاً يتكلم اللغة القبطية؟

لا زوجي لم تكن عنده فكرة عن اللغة القبطية نهائيا فأتذكر عندما جاء زوجي لخطبتي وأول ما سمع هذا الشرط طلب أن يتعلم أول شئ الشتائم وكلمات الحب باللغة القبطية.

وسأل لو كان هناك اختبار لغة قبل الزواج في حين أنه الآن يتحدث اللغة القبطية بطلاقة كاللغة العربية تماماً.

* ما هي الطرق التي تتبعونها في تعليم أبنائكم اللغة القبطية؟

هناك طريقة تعلمتها من أبي فمن أجل أن نتعلم كلمة جديدة كان يكتب لنا الكلمة بالقبطي على ورقة ويضعها على الجدار أو على الباب حتى نتعلمها ولا ننساها وأثناء تواجدنا مع بعض في محيط الأسرة وبالمنزل نتحدث اللغة القبطية. كما أننا نتحدث مع أفراد العائلة خارج مصر عن طريق ” chat” باللغة القبطية حيث إننا نستخدم برنامجا قبطيا على الكمبيوتر.

* وما هي المواقف الطريفة التي تعرضت لها بسبب استخدامك للغة القبطية؟

من أطرف المواقف أني ذهبت ذات مرة لشراء الخضار وأنا أمام بائع الخضار كنت شاردة بعض الشئ فحدثتة بالقبطي الرجل نظر لي بستغراب وتركني ودخل المحل.

ومرة ثانية ابن خالتي ونحن في المدرسة كان في الأسبوع الأول من السنة الأولى الإبتدائية وكان يريد أن يذهب لقضاء حاجته وطلب من المدرسة ذلك بالقبطي المدرسة لم تفهمه وهو لم يدرك أن المدرسة لم تفهم ماذا يقول وكان موقفا صعبا جدا لأنه كان طفلاً ولم يستطع أن يتحمل.

كما اننا عندما نكون وسط مجموعة من الناس ويقوم أحد أولادي بعمل أي شئ سئ والدهم يوبخهم بالقبطي وهو مبتسم طبعاً لأن الناس لا تفهم ما يقول ولكن الأولاد يفهمون ويلتزمون الأدب.

أو مثلا عندما نكون في مكان به شخص غير مرغوب فيه نقول ” نايف نين” ” nanef an” ومعناها هذا الشخص ” مش كويس” .

* هل اسمك ” تيتي” له علاقة باللغة القبطية؟

تيتي هي نفرتيتي نفر بمعنى الحسن وتيتي بمعنى عطية ونفرتيتي معناها العطية الحسنة.

* هل يوجد كلمات نستخدمها في حياتنا اليومية قريبة من اللغة القبطية؟

توجد كلمات كثيرة جداً نستخدمها وخصوصا في الصعيد فمثلاً

أباي : أباه، علامة دهشة واستنكار وتستخدم في الصعيد

أبريم: ناضج وتقال علي البلح “التمر” بلح أبريم أي بلح ناضج

أجنة ” أشنه” : أي مطرقة أو جاكوش “شاكوش”

أديني الكتاب ده : فكلمة ديني أيضاً كلمة مصرية تعني أعطيني

أديني: من دي ناي وتعني أعطيني

أردب: مكيال للموازين الزراعية

افسيخي معناها سمك ونقولها فسيخ

أمبو قبطية ومعناها ماء ويقولها الطفل الصغير حتى الآن

أوبا ” أوباح” لتشجيع الاطفال وهي كلمة من أصل يوناني ومعناها أيتها القوة

أوباش تعني ” ناس ملهاش لازمة”

أيسون: معناها نعناع جبلي

باي تعني خوفي ..” يا باي” بمعني يا خوفي

بتاو: نوع شهير من الخبز بالصعيد مصنوع من الدرة”الذرة”

بح: من بوح أي وصل ، أو تم ويستخدمها الاطفال عندما ينتهون من الأكل

بخ معناها شيطان ” الباء أداة تعريف” إخ = شيطان

برش : فراش السجن

بشبش: يبلل وتستخدم في ربنا يبشبش الطوبة اللي تحت راسه أي يبلها لتصير حانية على الميت

بشكور: قبطية وهي آلة حديد لإخراج الرماد من الفرن

بصارة: فول مطبوخ

بعبع معناها عفريت ” لها أصل من اللهجة الصعيدية”

بلهم: تكلم في لا شئ ويقال بلهم في الكلام أي قال كلاما غير مفهوم

تابوت: صندوق يوضع به الميت

حمض: من حمج وهي السوائل غير القلوية مثل الليمونادة، أو عصير البرتقال أو الشاي

خنف”أخنف” : من خامنيفي ومعناها صعوبة التنفس، وتطلق على الصوت ذو الرنين الأنفي

دشيش : من ووش

دح: تقال للأطفال بمعني ضار أو وحش

سخم: أي مغشوش أو مزيف

شأشأ = الفجر شأشأ تعبر عن ضياء الشمس

شبشب: ومعناه حذاء يستخدم بالمنزل ” مانتوفلي”

شلشل: وهي طي الملابس على الرقبة في الحداد

شوشه: مقدمة الشعر

شونة: مكان للتخزين

صيت: شهرة

طمس- طمسه: تقال في ملوي بالمنيا وتقابل في المعني “قبر يلمك” وتعني الدفن روح أدفن- روح أطمس

طوريا: ألة زراعية خشبية ذات حديدة مائلة تستخدم في ضرب الأرض ويطلق عليها خطأ فأس

فاس: أداة زراعية وتعني بلطة- وهي من الخشب مثبت بها حديدة حادة بغير زاوية ذات نصلين لقطع الأشجار

فاشوش: تعني عريانه …. طلعت فاشوش

فالوط تعني حمار ….. عامل فيها فالوط

فط: معناها هرب

قوطة : طماطم

قويق: أم قويق طائر يشبه البومة

كاني وماني: عسل وسمنه

كح: سعال

كرشة: من كروش أي ضيق، ويقال عنده كرشة نفس أي ضيق تنفس

كيك: كعك

لاكاك: تعني كتير الكلام

لبشة قصب: مجموعة عيدان ” تقال في الريف ” معناها حزمة ودايما نقول لبشة قصب

لكلك: اختلط

مدمس: وتقال علي الفول المدمس أي أنه مدفون

ميت: طريق وتستخدم في مثل ميت غمر وميت رهينة

ننوسة: عروسة لعبة

نونا، نونو: صغيرة

هللوس: وهي تعني نسيج العنكبوت ” تستخدم هذه الكلمة في الصعيد”

واح: واحة والكلمة أصلها قبطي “مكان منخفض”

يوحا: ومعناها قمر ومنها وحوي يا وحوي أيوحا.

* هل هناك تأثيرات جذرية من اللغة القبطية على اللغة العربية الدارجة في الشارع المصري؟

بالطبع هناك الكثير من التأثيرات، فنحن كمصريين مازلنا نستخدم الكثير من قواعد اللغة القبطية دون أن نشعر، فمثلا يختفي حرف الثاء “ث” من العامية المصرية ويتحول إلى تاء وذلك لعدم تواجده في القبطية مثل الكلمات الاتية هي كلها بالثاء وتحولت إلى اتنين، تلاتة، تمانية، تعلب، يتمر، تعبان، توم، تلج، تمن، حرت، كتير، تور.

كما يختفي حرف الذال “ذ” وحرف الظاء”ظ” ويحل محلهما حرف الدال”د” والضاد”ض” وذلك لعدم وجود تلك الحروف القبطية مثل ضهر، دبانة، ديب، داب، أدان، دبح، داق، ديل، أخد، ودن، “أذن” جدر، دره، دراع، دقن، دكر، دهب، ندر، عدرا.

كما تختفي بعض الهمزات أو تتحول إلى حرف “ي” وذلك لقلتها في القبطية مثلها في دايم، عدرا، قضا، عبايه، ملاية، حداية، امرا”أمراء، أجرا، جدايل، قوايم.

تتحول النون إلى ميم اذا جاء بعدها مباشرة حرف من الحروف الشفاهية “ب،م” وهذه قاعدة قبطية في تصريف أدوات النعت ، والإضافة والمفعول به.

مثلا : امبوبه” انبوبه” ، كرمب”كرنب”، أمبطح”أنبطح”، أمبا” أنبا” ، الامبياء”الانبياء” ، توجد أداة أمر مستقاه من القبطية وهي ” ماء التي تأتي قبل الفعل المبدوء بحرف “ت” وهي غير موجودة في اللغة العربية وأضيفت عليها في العامية المصرية مثلا ما تيجي ، ماتاكلوا، ماتقوم، ماتعدي، ماتشربي.

وفي بعض مناطق صعيد مصر تتحول السين إلى شين او العكس “الشمس”= السمس، شجرة= سجرة، مرسيس= مرشيدش.

وهذا لأن حرف السين والشين كانا يتبدلان ما بين الصعيدية والبحيرية في اللهجات القبطية في صعيد مصر توجد بعض المناطق التي تنطق الجيم دال ” جرجا = دردا “، وهذا من تأثير بعض اللهجات القبطية.

لوتس كيوان

نقلا عن موقع التجمع القبطى الأميركى