مبروك لمصر حريتها

مبروك لمصر حريتها

مبروك للمصريين ثمرة دماء شهدائهم

مبروك للمصريين نجاح ثورتهم السلمية الحضارية

مبروك للمصريين مصر حرة عظيمة بإذن الله

مبروك لمصر رحيل الديكتاتور ونظامه العنصرى الفاسد

مبروك لمصر نهاية الحزب الوطنى الدموى قراطى

مبروك لمصر سقوط النظام القمعى البوليسى

مبروك  لمصر نسمات الحرية التى خلقتها إرادة المصريين

نشكرك يا رب فلم تذهب دماء شهدائنا هدراً

لحظة تعجز الكلمات فيها عن التعبير عما فى النفوس

هيا يا مصريين لنبدأ فى البناء فالعمل القادم كثير..

شكراً يا رب ..

رحيل المناضل / عدلى أبادير يوسف

مع نهاية العام 2009 وتحديداً يوم 31/12/2009 إنتهت الرحلة الجسدية للناشط القبطى العملاق المهندس / عدلى أبادير يوسف “كبير اقباط المهجر سناً” كما كان يحب أن يلقب نفسه.

كلام كثير أريد قوله ولا يطاوعنى الكلام ..

فقط أطلب الرحمة لنفس هذا البطل القبطى الذى لم ينسيه رغد العيش فى اغنى بلاد العالم آلام أقباط مصر المضطهدين.

البطل الذى حمل لواء القضية القبطية خلفاً للعملاق شوقى كراس ..

البطل الذى تحدى ضعف الشيخوخة وآلام المرض ليناضل من أجل المضطهدين والمنسيين..

سلام لروحك أيها المناضل صاحب اللسان الحاد الذى لم يكن يسكت على الظلم أو يهادن  فى الحق.

هنيئأ لك التخلص من إحباطات هذا العالم  والخلاص من آلام الجسد وأمراضه

هنيئاً لك لقائك بشهداء الكشح فى عيد إستشاهدهم العاشر ، هؤلاء الذين طالما دافعت عنهم وصرخت طالباً القصاص لهم هم وكل شهداء الأقباط. ليستقبلوك بقلوب وفية مملوئة بالحب كما إستقبلوا من قبلك حبيبهم شوقى كراس.

هنيئاً لك هذا العيد القادم الذى ستعيده فى احضان يسوع الفادى.

إذكرنا أمام عرش النعمة ..