تطـــوير مدينــة على طـريقة انسف حمامك القديم

كتب الأستاذ صفوت سمعان فى موقع الأقباط الاحرار

هل يجوز التعامل مع مدينة تراثية ضاربة فى القدم مثل مدينة الأقصر بهذا الشكل من التطوير وكأنهم بيطوروا فيلاتهم أو شققهم – انسف هذه المنطقة – اهدم هذه المنازل- هجر ساكني هذه المنطقة – فى تجارب للتطوير من هدم وإزالة وبناء فى منطقة ذات تراث زاخر لا يحتمل الخطأ والصواب

وهى ليست ملكا لمصر وإنما تراث تملكه كل البشرية حيث يحكى تطور البشرية من حيث الفكر والعمارة والزراعة والصناعة من سبعة الآلاف سنة فى منطقة تحوى ثلث أثار العالم

وهل يجوز التعامل مع ساكنيها بهذا الشكل الغير أنساني والغير حضاري والآدمي من تدمير وهدم مساكنهم من أخلاء المنزل خلال ثلاثة أيام دون توفير أى بديل ودون الحصول على أى تعويض قبل أخلاء المنزل وبعد هدمه يحصلون على تعويضات لا تمثل القيمة الحقيقية للسماح بإيجار شقق جديدة وللبهدلة والتنطع بين الأقارب حتى الحصول على مكان يأويهم ويسترهم.

306

فقد صدرت جريدة الأقصر23/8/2009 لسان حال رئيس المجلس والمجلس المحلى وكان مانشيت الصفحة الأولى سمير فرج يصرح بأنه لا ازالات جديدة بالأقصر بعد اليوم وتنفس الأقصريون الصعداء ولكن كما تعودنا دائما فى كل مرة يتم التصريح بذلك أن يتم العكس تماما فلم يمضى أكثر من ثلاثة أيام من ذلك التصريح حتى اصدر أوامر بالإزالة لعدد أكثر من 25 محل وعمارة وساكن شارع مصفى كامل و استعطفه أصحاب المحلات لتأجيل الإزالة بعد شهر رمضان لشرائهم بضاعة لا تباع إلا فى ذلك الشهر من فوانيس ولعب ومن مكسرات وياميش الخ 00 ولكن تم الهدم و الإزالة بالرغم من ذلك

ولكن الطامة الكبرى هو مصادرة و الاستيلاء على أملاك وأراضى وأوقاف الأقباط والكنيسة بالأقصر كالآتي : ـــ

1 – صدر قرار رقم 1028 لسنة 2009 بالاستيلاء بالأمر المباشر على قطعة الأرض ومساحتها اثنين فدان و ستة عشرة قيراط (11.220 متر تقريبا ) تمتلك أبروشية كنيسة الأقصر معظمها و الباقى أقباط تقدر قيمتها بأكثر من نصف مليار جنيه بينما ستعوض بسعر متر لن يتعدى عشر القيمة الحقيقية وهى أمام نادى الشبان المسيحيين وتقع على ثلاثة شوارع رئيسية وقد سبق الاستيلاء منها على 1250 متر ولم تحصل على تعويض حتى اليوم – وذلك لعمل حديقة عامة !!!

بالرغم من أنها معدة لبناء كنيسة .

+ وحدودها كالآتـــــى :-

الحد البحرى : مشروع توسعة وتطوير جزء من كورنيش النيل قرار1725 لسنة 2008 م الحد الشرقى : شارع معبد الكرنك

الحد القبلى : بعضه مدرسة التجارة الثانوية للبنات وبعضه مستشفى الأقصر العام

الحد الغربى : مشروع إنشاء حديقة عامة قرار 439 لسنة 2007 فهذه الأراضي تبرع بفلوسها اهالى الأقصر من عشرات السنوات من ميراثهم ومن قوت يومهم للكنيسة ولا يحق لأحد كان أن يتصرف بها بهذا الشكل فبينما يقوم مجلس مدينة الأقصر ببناء والتبرع لدور العبادة الأخرى يقوم بالاستيلاء على أراضى المطرانية والكنيسة !!! 0

2- جارى إزالة كنائس تاريخية لها أكثر من مائة عام كالآتـــــــى :-

ا – كنيسة العذراء الأرثوذكسية الأثرية

ب- العائلة المقدسة للكاثوليك.

جـ – الكنيسة الإنجيلية .

3 – مصادرة عشرات من أراض وأملاك أوقاف الكنيسة القبطية كالآتــــــى :-

أ‌- مبنى المطرانية بشارع نهر النيل . ( جارى خضوعه لقرار الإزالة )

ب‌- الاستيلاء على ارض ملك المطرانية بشرق السكة الحديد مساحتها أكثر من 400 متر

جـ – وأراض بالآف الأمتار بمنطقة السواقى اعتمادا على تعويض قيمة المتر من المساحة بأبخس الأسعار بينما قيمة المتر تتعدى الآلاف من الجنيهات 0

4- الاستيلاء وإزالة الجمعيات الخيرية القبطية كالآتي :-

ا- مبنى جمعية الشبيبة القبطية وكانت مساحتها 525 متر فى مقابل 350,000 ألف جنيه بينما سعرها يتعدى 8 مليون جنيه سعر اليوم و أعطيت الأرض لمستثمر عربي لبناء فندق عليها بالرغم من أن قانون المنفعة العامة يحظر النزع للاستثمار 0 ( تمت إزالتها )

ب – ملجأ البنين جمعية أصدقاء الكتاب المقدس . ( جارى خضوعه لقرار الإزالة )

ج – نادى الشبان المسحيين ( الواى ) . ( جارى خضوعه لقرار الإزالة )

هـ – جمعية الأنبا أبرام . ( تمت إزالتها ) و – جمعية أبناء قامولا القبطية . ( صدر قرار بالإزالة )

ز – وجمعية أبناء نقادة القبطية. ( صدر قرار بالإزالة )

5 – وكذلك المدارس القبطية كالآتــــــــــــــي :-

+++ وكذلك إزالة مدرسة الأقباط الإعدادية الشهيرة بالأقصر ( جارى خضوعها لقرار الإزالة )

+++ وكذلك إزالة مدرسة السلام للغات الإنجيلية .( جارى خضوعه لقرار الإزالة )

+++ وكذلك إزالة مدرسة النصر الابتدائية الإنجيلية .( جارى خضوعه لقرار الإزالة )

6 – مستشفى مارمرقس الخيرية سيتم أزالتها

ولن تحصل إلا على تعويض بخس لا يساوى قيمة المبنى والأرض كما هو الحال فى كل أوقاف الكنيسة بينما مستوصف الجمعية الخيرية الإسلامية بالكرنك التى تم صدور قرار بإزالتها رفض مجلس أدارتها إزالتها إلا بتوفير البديل وقد أعطيت لها عمارتان بكامل تجهيزاتهما بالرغم من أن الأرض لا يمتلكونها بخلاف المئات من المصادرة والاستيلاء على أراض وعمارات الأقباط مثل منطقة المنتزه بالكامل (عزبة النصارى) شارع رمسيس وشرق السكة وشارع معبد الكرنك بتفرعاته سواء بقرار أو دون قرار وزاري للمنفعة العامة فى استسلام ورضوخ وبدون حصولهم على تعويضات ذات قيمة .

5- صدور قرار بإزالة 400 عمارة بشارع معبد الكرنك بجوار كنيسة العذراء يسكنها الغالبية العظمى أقباط هذا الأسبوع وإعطائهم الأمر بالأخلاء خلال ثلاثة أيام !!! يسكنها فى المتوسط 2000 أسرة غالبيتهم من الأٌقباط مسببا هدم الاستقرار الأسرى من وجود كبار السن ومرضى ومن من كانوا يدفعون إيجارات فى متناولهم إلى إيجارات عالية تصادر مرتباتهم ومعاشاتهم دون توفير البديل المناسب ولا توجد مباني أو شقق بديلة والذي يملكه هو صرف التعويضات ومن يعترض يتعرض لمضايقات الشرطة من التهديد بالحبس والبهدلة بين الأقسام والنيابة بخلاف قطع المياه والكهرباء عليه وهو ساكن دون مراعاة ظروفهم الإنسانية .

6- جارى هدم قصر يسى باشا الأثري – بالرغم من كل اعتراضات الأثريين فقد أممت الثورة هذا القصر وصدر حكم بإرجاعه لهم ورفض تنفيذ الحكم وأستأنفه الحزب الوطنى ثم صدر تأييد الحكم ورفضت النيابة الإدارية التى احتلته الأخلاء ولكن كلهم اخلوا عند هدم القصر هذا الأسبوع يعنى أنهم لم يسلموه لهم إلا مهدودا واستولت على الأرض الآثار ( سياسة الأرض المحروقة ) .

وتلاحظ لنا الآتي أن معظم المباني المزالة للأقباط يحصلون على فتات التعويض بينما معظم الأخوة المسلمون يحصلون على أعلى التعويضات وذلك بسبب تماسكهم وقدرتهم المفاوضة والمساومة مع لجنة التعويضات فهنالك عمارات حصلت الواحدة على مليون 365 ألف جنيه وهم لا يملكون الأرض مثل مثلث الكرنك وكذلك مبنى بلدي لا تتجاوز قيمته 50 ألف جنيه جارى المفاوضة على تعويضه بـ 300 ألف جنيه وكما تم أعطاء أعلى التعويضات لنجع الرمال وهم واضعي يد كذلك تعويض شقق شارع مصطفى كامل حصلوا على تعويضات 100 ألف جنيه للشقة الواحدة بينما أعلي تعويض لأعلى شقة 75 ألف جنيه بينما الأقباط عندما يصلهم الإنذار بالخلاء تجدهم تالى يوم يبدؤون بالعزال دون معرفة ما سيأخذونه أو ما هو البديل !!! وكل ذلك بسبب عدم وجود زعيم أو قائد يوحدهم ويلتفون حوله وكذلك للفشل الذريع للجنة البابوية و ولتفتت الشعب والكهنة والكل يبحث عن مصالحه منفردا لغياب مطران الأقصر ذلك الأسد لو كان موجودا لما حدث ذلك .

فإذا كان التطوير يضر بعشرات أو مئات فقد يكون مقبولا أما يكون التطوير يطول و يضر اهالى مدينة بكاملها ويجعل سكانها فى قلق دائم من أن تطولهم يد التطوير وتدمر ممتلكاتهم واستقرارهم وحياتهم الأسرية فهذا غير مقبول وغير معقول على الإطلاق فالمدن ليست شوارع أو مبان أو حجر أنما المدن يسكنها بشر يستحق أن يراعى عند التطوير ولنا فى تجربة محافظة قنا من تطوير المدن والبشر معا وبمشاركتهم – فالبشر قبل الحجر .

لقد عرى سمير فرج الأقصر واثبت أن لا توجد أية كوادر بها سواء حزبية أو معارضة أو شعبية أو قيادية يمكن أن تمثلها بل هي مدينة مستسلمة منكسرة لا تخضع لأى قانون على رأى صديقى نصر وهبه الصحفى .

يا سادة الذين تديرون مدينة الأقصر- الأقصر ليست ملككم وحدكم حتى تفعلوا بها وبشعبها ما يترأى فى مخيلتكم – فإذا كنتم طورتم المدينة للأحسن فهذا جهد تشكروا عليه ولكن ليس على حساب تدمير وتشريد أهلها والتعامل معهم بنظرة استعلائية عنصرية وإذا كنتم ترغبون في تفريغ الأقصر من كل مبانيها وسكانها لماذا لم تنشئوا مدينة جديدة بكامل هيئاتها ومصالحها ومدارسها وبعد بنائها يتم تفريغها بدلا من تعذيب وتشريد و تدمير ممتلكات أهلها وقطع مصادر أرزاقهم .

يا سادة الدولة ما هي إلا مجموعة من المواطنين تقوم الحكومة على خدمتهم والبحث عن مطالبهم فإذا قامت بعكس ذلك انتفىدورها وبالتالي شرعية وجودها

الرابط الاصلى للمقال هنا

شباب ضد التمييز فى دير أبو حنس

خاص الأقباط متحدون – مجموعة شباب ضد التمييز


abouhens_1لقد خرجت الافيهات والنكات الكثيرة على اسم قرية دير أبو حنس لمجرد أن الاسم أثار عند البعض الاستغراب وكان غريب على مسامعهم
أبو حنس هو الاسم الشعبي بعد التعريب للقديس يحنس القصير الذي بنيت كنيسته عام 413 ميلادية بعد بناء ما يعرف في أبو حنس بالكنيسة الأثرية فوق الجبل والمعروفة إنها كنيسة القديس الأنبا بموا معلم القديس يحنس القصير اى إن عمر كنيسة القديس يحنس القصير هو حوالي 1600 سنة وعمر القرية مواز لعمر الكنيسة وهو ما يعنى أن القرية ضاربة بجذورها في عمق التاريخ وتحتوى على اثر قبطي لا يعوض بمال ولا يقدر بثمن وهو كنيسة القديس يحنس القصير .
وتسهيلا للنطق بعد دخول العرب مصر سمية القرية باسم قرية أبو حنس وأبو حنس هي قرية قبطية خالصة حيث إنها تحتوى على حوالي 35 ألف مواطن كلهم أقباط وتعتبر القرية عائلة واحدة ومثال للتماسك.

abouhens_2(1)قررنا نحن حركة شباب ضد التمييز زيارة القرية وقررنا أننا لن نكتب من بعيد وبناء على معلومات متوفرة على الشبكة العنكبوتية وإننا شباب يعمل فالشارع وندعى احترافنا للعمل الميداني فكان لابد من زيارة لأرض الواقع حتى نرى بأنفسنا وضع هذه القرية ونرى هل هناك تضخيم في الأحداث أم هناك ظلم وتعسف وتقليل من الحدث فقررت الحركة سفر اثنان من الحركة هم رامي كامل وفتحي فريد لمعاينة الموقف على الأرض.
تقابلنا أنا وفتحي الساعة الخامسة ونصف صباحا في ميدان رمسيس وركبنا القطار المتوجه للمنيا وحوالي الساعة التاسعة ونصف وصلنا للمنيا لنجد في استقبلنا الأستاذ بولس رمزي الذي ساعدنا كثيرا هو ومينا وجدي وهم من أبناء المنيا .
كان من الواضح والجلي للعيان أن المحافظة ترقد على براميل بارود من الفتنة الطائفية حيث إن الشوارع مملوءة ببنات عاريات الرأس ويرتدين على صدورهم الصليب وفى نفس الوقت نظرات التشدد جلية في عيون الطرف الأخر هذا إلى جوار خلفيتنا عن المنيا كمعقل من معاقل الجماعات الإسلامية ومعقل للتشدد الاسلامى وبالطبع وجود محافظ يتصرف من خلفيته الإسلامية محاولا طمس الهوية القبطية لاى معلم من معالم المنيا.

abouhens_3

بداءت رحلتنا بين شوارع مدينة المنيا بحثا عن طريق دير أبو حنس ووصلنا إلى الطريق الذي يقودنا إلى دير أبو حنس فكان يجب علينا المرور في طريق ضيق جدا لا يصلح أن يكون طريق ذهاب وإياب في نفس الوقت ودارت في رؤوسنا أسئلة عن أليس من الأولى بالمحافظ الهمام المدعى للانجازات التي لا نراها اللهم إلا فتنة طائفية هنا وأخرى هناك أن يهتم بالطرق ويعمل على توسيعها وتحسينها خصوصا في محافظة ثرية بالأثر كالمنيا ليساعد على جذب السياح أو حتى يجذب الاستثمار لمحافظته؟
سرنا كثيرا في طرق متعرجة وكان الجميع يدلنا على طريق واحد وسبيل واحد للوصل وهو طريق المعدية وفى البداية ظننا أن الطريق يسمى بالمعدية وانه ليس هناك حاجة لعبور النيل وبعد أكثر من ساعة من القيادة بالسيارة الخاصة بالأستاذ بولس رمزي وجدنا أنفسنا أمام المعدية وكانت الصدمة انك لابد أن تعبر النيل فانتظرنا المعدية وهى قادمة إلينا لنجد إنها عبارة عن مركب كبير مسطح حالة يرثى لها وتحمل سيارات كثيرة نصف نقل ونقل وهذه المركب كان أهل البلد يحتاجونها وكانت الكنيسة قد اشترتها لمساعدة الناس عامة مسلمين وأقباط ولكن بعد أن زاد الحمل على الكنيسة ووجدت إنها لا تستطيع أن تستمر في تسيير الأمر باعتها لأشخاص من البلد وجال بخاطري شئ هو أن الكنيسة تخدم البلد فلماذا التعنت ضد الكنيسة ولماذا يعتبر المحافظ أن الأقباط ليسوا إلا إغراب عن البلد ولا حقوق لهم فيها حتى حقهم الثابت لهم قبل 1600 عام إن قريتهم اسمها قرية دير أبو حنس وليست وادى النعناع

abouhens_4ورست المعدية أمامنا ونزل مينا بالسيارة إلى المعدية لندفع عنها اجر رمزي ونعبر للجانب الأخر من النيل وقبل أن نصل إلى المعدية وجدنا من يسألنا بلبس عسكري من انتم والى أين ذاهبين فكنا حذرين معه وقلنا إننا زوار لدير أبو حنس فكان السؤال الأغرب ورايحين تعملوا أيه هناك؟ فقلنا نزور مقدستنا هل هذا ممنوع؟ فرد علينا بان البلد مولعة ولا يجب أن يزور الأغراب القرية حتى لا تزداد اشتعال.
وبعد العبور للجانب الأخر سألنا عن الطريق لابو حنس ليدلنا الجميع على السير مع الطريق حتى نصل لنهايته بعد حوالي 3.5 كيلو متر وكان الطريق متعرج جدا وضيق إلى حد بعيد جدا ولا يصلح أن يكون هذا الطريق مسارا لأثر يصنف من أهم الآثار القبطية في مصر وبعد فترة سير في هذا الطريق وصلنا أبو حنس فالقرية لا يوجد بها اى شئ يدل على التطور والمدنية بالرغم قدمها وكان الوصول لكنيسة القديس يحنس الأثرية من أصعب ما يكون ولكن الاهالى كانوا واعيين جدا بالتاريخ ومتمسكين به وإلا ما قاموا بمظاهرات من اجل قريتهم واسمها, وكان أهم ما لفت انتباهي بالقرية هو عدم وجود نعناع او مساحة مزروعة بالنعناع حتى الشاي لا يوجد به نعناع كعادة المصريين ( يبدو أن المحافظ نجح في زرع عداء أهل القرية للنعناع) مما دفعني لسؤال شخص من الاهالى فالكنيسة عن سر تسمية المكان بوادي النعناع فنظر إلى مستغربا وقال روح اسأل المحافظ.
من أول وهلة يظهر لك المبنى الموجود بداخله الكنيسة على انه حديث البناء حيث يوجد إلى جواره مدرسة قبطية لأبناء القرية والمبنى عالي وبوابة كبيرة ولكن سرعان ما اكتشفنا انه مجرد سور يحيط بمساحة ارض هي المدرسة والكنيسة الجديدة والكنيسة الأثرية.
الكنيسة الأثرية مهملة والسقف مملوء بالشروخ والحوائط تكاد تصرخ من عدم الاعتناء الهندسي بها إلى جوار الأرضية المفروشة ببلاط ردئ.

abouhens_5كنيسة عمرها 1600 عام بالمواصفات السابقة أنها كنز تهدره الحكومة لمجرد انه كنز قبطي فلا يجب في سياسة دولة مصر أن يكون هناك أقباط ولا حتى اثر لهم وان كانت هذه الآثار لا تقدر بثمن.
أن العالم كله يهتم بالآثار والسياحة الدينية هي جزء من أثار العالم وتراثه ودير أبو حنس تتشرف بمرور العائلة المقدسة بها ووجود كوم ماريا في منطقة دير أبو حنس التي مرت بها السيدة العذراء في أثناء الزيارة المقدسة وبئر السحابة وغيرها من الآثار الموجودة على الخريطة المصرية والعالمية للآثار , ودير أبو حنس ذكرت في المدونات الخاصة بالحملة الفرنسية.

abouhens_6كل هذا التاريخ والدولة مصممة على ان أبو حنس الخالية من النعناع تسمى وادي النعناع كان هذا لسان حال الاهالى الساخرين مما يحدث..
ونحن شباب ضد التمييز نسال المحافظ بل نسال الرئيس والمنظومة في مصر ماذا ستستفيد مصر من تغيير اسم قرية من اسم قبطي لاسم أخر ؟ انه مجرد اسم يا سادة مجرد اسم أيها المنظومة التي دمرتنا انه اسم يعبر عن الهوية فلتهتموا بالجواهر ولتستفيد مصر كلها من كنوزها فلو أعارت الدولة الانتباه للآثار القبطية بدل من أن تعمل على تدميرها سوف تفرق مع مصر كثيرا حيث أن السياحة الدينية منتشرة جدا وتعتبر من أهم المجالات السياحية , فلتمهدوا الطرق وتعملوا على النهضة بالمناطق السياحية بدل من التنازع الطائفي لمحافظ يتعامل على أساس خلفيته الدينية.

إننا شباب ضد التمييز بعد أن نزلنا ورصدنا بأنفسها كم الإهمال والتسيب والتمييز والطائفية التي تعالج بها المشاكل في المنيا ولنا في أبو حنس مثال ميداني سجلناه نطالب رئيس الجمهورية بإقالة محافظ المنيا اللواء احمد ضياء الدين حيث انه صاحب اكبر عدد مشاكل طائفية في المنيا وقد أهمل البلد جدا ولم يعير كنوز البلد من الآثار والعمالة والاستثمار شئ ويتعامل مع كل الأمور من خلفيته الإسلامية والأمنية, هذا لتنعم مصر بدولة مدنية لا طائفية فيها ولا تمييز إنما يجمع مواطنيها كلهم مشروع نهضوى واحد لتأخذ مصرمكانها الطبيعي بين الأمم المتقدمة.

رابط http://www.copts-united.com/article.php?I=121&A=4487

الطب النبوى ..

منذ فترة يلح على هذا الموضوع واحاول عدم الخوض فيه لتماسه مع المعتقدات الدينية لاخوتى المسلمين بينما لا أحب الخوض فى مثل هذه الأمور ..

لكنى بأمانة لم اعد احتمل مشاهدة هذا العدد من اخوتى المسلمين الذين يسقطون بين انياب تجار  الطب الذين إستغلوا آلام المرضى وتأخر علاجهم الناتج عن إنهيار مستوى الطب فى بلادنا. فأوهموهم بانهم يمتلكون إراحتهم من آلامهم بما أسموه “الطب النبوى”.

الحجامة

الحجامة !!

فمنذ عدة سنوات وفى إطار حركة اسلمة المجتمع المصرى على يد الاخوان المسلمين ومن انشقوا عنهم من حركات أصولية وسلفية ، ظهرت فكرة الطب النبوى التى قادها الاطباء الإسلامين الذين إستولو على نقابة الاطباء ،وهى ببساطة تقوم على جمع النصائح الصحية والوصايا العلاجية التى كان يسديها نبى الإسلام لتابعيه وصحابته ، ومحاولة الخروج منها بمنهج طبى متكامل لعلاج الأمراض القديمة والمستحدثة فى كل زمان ومكان على وجه الكرة الأرضية !! بما فيها الامراض المتوطنة فى بيئات أخرى لا توجد فى البيئة العربية كالبلهارسيا وقضمة الصقيع وأنيميا البحر المتوسط ، فضلا عن الأمراض حديثة الاكتشاف التى لم تكن معروفة اصلاً  فى هذا الزمان وبالتالى لم يوصف لها علاج !!

يفعلون ذلك من منطلق عقيدة دينية بأن النبى لا يخطئ فى امر من الامور، على الرغم من انه هو نفسه قال لصحابته بعد أن أخطاء فى تقدير امر من الامور فى نفس زمانه ونفس بيئته، بأن الناس أعلم بأمور دنياهم:

فقد مر الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة على قوم يؤبرون النخل – أي يلقحونه – فقال: ” لو لم يفعلوا لصلح له ” فامتنع القوم عن تلقيح النخل في ذلك العام ظناً منهم أن ذلك من أمر الوحي، فلم ينتج النخل إلا شيصاً (أي بلحاً غير ملقح، وهو مر لا يؤكل) فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم على هذه الصورة سأل عما حدث له فقالوا: ” قلت كذا وكذا.. ” قال: ” أنتم أعلم بأمور دنياكم “

وعلى حد علمى انه لم يكن طبيباً بل تاجراً فبالتالى تكون وصاياه الطبية جزء من خبراته الشخصية والحياتية كما يفعل أى شخص عندما يوصى أقاربائه او أحبائه بتعاطى دواء معين أو التوجه إلى مستشفى أو معمل تحاليل بعينه لثقته فيه.

فهذه الوصايا هى جزء من كل هو الطب الشعبى العربى الذى كان يتداوى به جميع سكان صحراء العرب من مسلمين ومسيحيين ويهود وصابئة وأحناف ولا دينيين وملحدين بل حتى  قبل ظهور الإسلام بمئات وربما آلاف السنين. فهى ليست اشياء أبتكرها او وصله وحى بها. بل كانت ببساطة هى وسائل العلاج الافضل فى بيئته وعصره ، لذلك كان يوصى بها تابعيه وأصحابه وهذه الوسائل من البديهى ان يكون معظمها فى ذمة التاريخ الطبى وليس الطب ، بإعتبارها جزء من طب قبلى عمره آلاف السنين.

ففى زمانه كانت هذه الطرق العلاجية البسيطة كالحجامة والتداوى بالأعشاب والعسل وغيرها هى افضل الوسائل العلاجية المتاحة لأهل الصحراء سواء كانت مفيدة ام لا . بل حتى فى نفس هذا الزمان كانت توجد بلاد وحضارات أخرى لديها اساليب علاجية أخرى انجح وأكثر إفادة وتطوراً (كالمصريين ، السوريين ، الصينيين ، الرومان ، اليونان والفرس )  وعندما إحتل العرب هذه البلاد إتخذوا من اطبائها معالجين لهم لما لمسوه من تميز علومهم الطبية المتقدمة بالنسبة لما كانوا يعرفونه فى البادية ، فكنت تجد دائماً ان أطباء الخلافاء والولاة المسلمين كانوا من السريان والأقباط والأروام لشدة نبوغهم وأمانتهم المهنية والأخلاقية ، وقد إئتمنوهم على صحتهم وصحة نسائهم وأولادهم رغم الإختلاف الدينى وطبيعة العلاقة المتوترة بين المحتل وأصحاب البلاد.

واعتقد أن من يدافع عن ما يسمى بالطب النبوى يجب عليه اولا الأجابة على الأسئلة القليلة التالية :

– هل لو كان النبى قد ظهر فى زمان يوجد به أشعة مقطعية ومضادت حيوية وأمصال وادوية كيميائية وجراحات قلب مفتوح وجراحات مجهرية وأجهزة تعقيم ومناظير طبية … إلخ ، اما كان قد اوصى بها  تابعيه ؟؟

medical20device20surgery

إذا كان ما يصفه مشايخ ودكاترة الأسلمة بالطب النبوى قد حوى بداخله العلاج لكل الأمراض فلماذ إذن لا يكتفون به عندما يمرضون كما ينصحون البسطاء ؟؟ ولماذا يهرعون إلى بلاد الغرب “الكافر” ليستفيدوا من علمه الطبى وليسلموا اجسادهم لأنامل ( الكفرة ) لتشق صدورهم وبطونهم فى غرف الجراحة لتداويهم وتوصلهم للشفاء !!!!

حرام عليكم اللعب بعواطف وآلام الناس ..

وفى النهاية خالص التحية للطبيب الإنسان د.خالد منتصر ولكل الاطباء الشجعان الامناء الذين يحاولون بكل قواهم التصدى لهؤلاء التجار ، رغم ما يجلبه ذلك عليهم من هجوم وتكفير.

نفرتيتى تتحدث..

انفراد … حوار مع الأسرة المصرية الوحيدة التي مازالت تتحدث باللغة القبطية داخل مصر

تعتبر اللغة القبطية من اللغات المندثرة، فلا وجود لها في الحياة العامة، ويقتصر وجودها فقط علي الجامعات الأوروبية والمؤسسات الأكاديمية، إلا أن مصر: منبت هذه اللغة، مازال بها بعض الأشخاص الذين يتحدثون بهذه اللغة، إنها الأسرة الوحيدة في مصر التي توارثت هذه اللغة جيلاً بعد جيل، ومازالت تستخدمها كلغة حوار في محيطهم الشخصي. علما بأن العامية المصرية احتفظت بكلمات كثيرة من اللغة القبطية مازالت دارجة حتى الآن، ورغم الانطباع الذي يلوح للبعض من الوهلة الأولى بأنها لغة دينية، إلا أن تيتي موريس عبد المسيح ربة الأسرة الوحيدة المتحدثة بالقبطية والتي تعيش هي وأبناؤها في الإسكندرية نفت ذلك في حوارها معنا الذي كشفت فيه عن مدى عشقهم لهذه اللغة، وأسباب استعمالهم لها حتى الآن، وسألناها في البداية.

* هل اللغة القبطية لغة دينية أي مقتصر على “المسيحيين” فقط؟

اللغة القبطية هي اللغة المصرية القديمة “الهيروغليفية” ونظرا لأن اللغة المصرية القديمة كانت تكتب بالرسومات فمثلاً حرف “أ” أو a أو”آلفا” كان يكتب أو يرسم على شكل طائر واختصرت الصور بعد ذلك إلى ” a ” في اللغة القبطية مثلا فالتطور من المصرية القديمة إلى القبطية جاء نتيجة طبيعية بسبب التعقيدات التي كانت تقابل القدماء في التمثيل بالصور والكلمات. علما بأن القبطية لها لهجات فمنها “البحيري” أي ما يتكلمون به في وجه بحري أو اللهجة الصعيدية التي يتكلمون بها في وجه قبلي لكن في المضمون هي لغة واحدة ومعانيها واحدة .

* لماذا قررت تعلم اللغة القبطية واستخدامها في الحياة اليومية؟

عندما قل عدد المتكلمين باللغة القبطية عبر العصور واقتصر استعمالها علي الكنيسة من خلال الصلوات والألحان كان من الواجب أن يفكر المصريون في عمليات إحياء لهذه اللغة جنباً إلى جنب مع اللغة العربية فمثلاً في بلاد ما بين النهرين يتكلمون اللغة العربية جنباً إلى جنب لغتهم الأم إن كانت الفارسية أو الكردية أو مثلاً أهل الشام الذين مازال بعضهم يتحدث اللغة الآرمية ..

فالدافع للنهوض باللغة القبطية كان هدفه المحافظة على التراث قبل أن يندثر ويموت هذا من جهة ومن جهة أخرى المحافظة علي القومية القبطية ” أي المصرية القديمة” فنحن كمصريين يجب علينا أن نحافظ على هويتنا المصرية ونحن ندعو جميع المصريين أن يتعلموا اللغة القبطية بل ويحاربوا من أجل النهوض بها مع الابقاء على اللغة العربية في المقام الأساسي الأول ولكن دون أن نتخلى عن لغة الفراعنة المصريين.

* من هم أول من فكروا في تعليم اللغة القبطية لأولادهم .. وكيف حدث ذلك؟

كانت حركات فردية للنهوض باللغة القبطية فمثلا من الشخصيات التي تكلمت باللغة القبطية عائلة اقلاديوس بك، وبيسنتي رزق الله وهو جدي من الأم وأبي العميد ” طيار” موريس عبد المسيح.

فبيسنتي رزق الله قام بتعليم جميع أهل بيته التحدث باللغة القبطية وكان يحفزهم فيجازيهم ماديا إذا تعلم أحد جملة جديدة قراءة وكتابة ونطقا من اللغة القبطية.

وبهذه الطريقة يرجع إليه الفضل في تكوين أول عائلة في الإسكندرية تتحدث اللغة القبطية.

* وكيف استمرت أسرتكم في الاحتفاظ باللغة القبطية؟

لقد شب الجيل الثاني: يتكلم اللغة القبطية بطلاقة ويفضل أن يكون المتقدم للزواج من العائلة “عائلة المتكلمين باللغة القبطية” يعرف اللغة القبطية أو يتعلمها قبل الدخول في هذه العائلة.

كما بدأوا في تسمية أطفالهم بأسماء مصرية قديمة مثل “تحتمس، هتاسو، سوته، تيتي، تاري، سيتي، نوفير، رانو” وقبل ذلك قام إقلاديوس بك لبيب في القاهرة بتعليم عائلته التحدث باللغة القبطية بنفس الطريقة فأصبح عدد المتكلمين للغة القبطية حوإلى 250 إلى 300 شخص ينحصرون في أربع عائلات الآن منهم من سافر إلى استراليا ا أو ألمانيا أو كندا أو أمريكا ومنهم من بقي في مصر.

* عندما قررت الارتباط هل كان زوجك أيضاً يتكلم اللغة القبطية؟

لا زوجي لم تكن عنده فكرة عن اللغة القبطية نهائيا فأتذكر عندما جاء زوجي لخطبتي وأول ما سمع هذا الشرط طلب أن يتعلم أول شئ الشتائم وكلمات الحب باللغة القبطية.

وسأل لو كان هناك اختبار لغة قبل الزواج في حين أنه الآن يتحدث اللغة القبطية بطلاقة كاللغة العربية تماماً.

* ما هي الطرق التي تتبعونها في تعليم أبنائكم اللغة القبطية؟

هناك طريقة تعلمتها من أبي فمن أجل أن نتعلم كلمة جديدة كان يكتب لنا الكلمة بالقبطي على ورقة ويضعها على الجدار أو على الباب حتى نتعلمها ولا ننساها وأثناء تواجدنا مع بعض في محيط الأسرة وبالمنزل نتحدث اللغة القبطية. كما أننا نتحدث مع أفراد العائلة خارج مصر عن طريق ” chat” باللغة القبطية حيث إننا نستخدم برنامجا قبطيا على الكمبيوتر.

* وما هي المواقف الطريفة التي تعرضت لها بسبب استخدامك للغة القبطية؟

من أطرف المواقف أني ذهبت ذات مرة لشراء الخضار وأنا أمام بائع الخضار كنت شاردة بعض الشئ فحدثتة بالقبطي الرجل نظر لي بستغراب وتركني ودخل المحل.

ومرة ثانية ابن خالتي ونحن في المدرسة كان في الأسبوع الأول من السنة الأولى الإبتدائية وكان يريد أن يذهب لقضاء حاجته وطلب من المدرسة ذلك بالقبطي المدرسة لم تفهمه وهو لم يدرك أن المدرسة لم تفهم ماذا يقول وكان موقفا صعبا جدا لأنه كان طفلاً ولم يستطع أن يتحمل.

كما اننا عندما نكون وسط مجموعة من الناس ويقوم أحد أولادي بعمل أي شئ سئ والدهم يوبخهم بالقبطي وهو مبتسم طبعاً لأن الناس لا تفهم ما يقول ولكن الأولاد يفهمون ويلتزمون الأدب.

أو مثلا عندما نكون في مكان به شخص غير مرغوب فيه نقول ” نايف نين” ” nanef an” ومعناها هذا الشخص ” مش كويس” .

* هل اسمك ” تيتي” له علاقة باللغة القبطية؟

تيتي هي نفرتيتي نفر بمعنى الحسن وتيتي بمعنى عطية ونفرتيتي معناها العطية الحسنة.

* هل يوجد كلمات نستخدمها في حياتنا اليومية قريبة من اللغة القبطية؟

توجد كلمات كثيرة جداً نستخدمها وخصوصا في الصعيد فمثلاً

أباي : أباه، علامة دهشة واستنكار وتستخدم في الصعيد

أبريم: ناضج وتقال علي البلح “التمر” بلح أبريم أي بلح ناضج

أجنة ” أشنه” : أي مطرقة أو جاكوش “شاكوش”

أديني الكتاب ده : فكلمة ديني أيضاً كلمة مصرية تعني أعطيني

أديني: من دي ناي وتعني أعطيني

أردب: مكيال للموازين الزراعية

افسيخي معناها سمك ونقولها فسيخ

أمبو قبطية ومعناها ماء ويقولها الطفل الصغير حتى الآن

أوبا ” أوباح” لتشجيع الاطفال وهي كلمة من أصل يوناني ومعناها أيتها القوة

أوباش تعني ” ناس ملهاش لازمة”

أيسون: معناها نعناع جبلي

باي تعني خوفي ..” يا باي” بمعني يا خوفي

بتاو: نوع شهير من الخبز بالصعيد مصنوع من الدرة”الذرة”

بح: من بوح أي وصل ، أو تم ويستخدمها الاطفال عندما ينتهون من الأكل

بخ معناها شيطان ” الباء أداة تعريف” إخ = شيطان

برش : فراش السجن

بشبش: يبلل وتستخدم في ربنا يبشبش الطوبة اللي تحت راسه أي يبلها لتصير حانية على الميت

بشكور: قبطية وهي آلة حديد لإخراج الرماد من الفرن

بصارة: فول مطبوخ

بعبع معناها عفريت ” لها أصل من اللهجة الصعيدية”

بلهم: تكلم في لا شئ ويقال بلهم في الكلام أي قال كلاما غير مفهوم

تابوت: صندوق يوضع به الميت

حمض: من حمج وهي السوائل غير القلوية مثل الليمونادة، أو عصير البرتقال أو الشاي

خنف”أخنف” : من خامنيفي ومعناها صعوبة التنفس، وتطلق على الصوت ذو الرنين الأنفي

دشيش : من ووش

دح: تقال للأطفال بمعني ضار أو وحش

سخم: أي مغشوش أو مزيف

شأشأ = الفجر شأشأ تعبر عن ضياء الشمس

شبشب: ومعناه حذاء يستخدم بالمنزل ” مانتوفلي”

شلشل: وهي طي الملابس على الرقبة في الحداد

شوشه: مقدمة الشعر

شونة: مكان للتخزين

صيت: شهرة

طمس- طمسه: تقال في ملوي بالمنيا وتقابل في المعني “قبر يلمك” وتعني الدفن روح أدفن- روح أطمس

طوريا: ألة زراعية خشبية ذات حديدة مائلة تستخدم في ضرب الأرض ويطلق عليها خطأ فأس

فاس: أداة زراعية وتعني بلطة- وهي من الخشب مثبت بها حديدة حادة بغير زاوية ذات نصلين لقطع الأشجار

فاشوش: تعني عريانه …. طلعت فاشوش

فالوط تعني حمار ….. عامل فيها فالوط

فط: معناها هرب

قوطة : طماطم

قويق: أم قويق طائر يشبه البومة

كاني وماني: عسل وسمنه

كح: سعال

كرشة: من كروش أي ضيق، ويقال عنده كرشة نفس أي ضيق تنفس

كيك: كعك

لاكاك: تعني كتير الكلام

لبشة قصب: مجموعة عيدان ” تقال في الريف ” معناها حزمة ودايما نقول لبشة قصب

لكلك: اختلط

مدمس: وتقال علي الفول المدمس أي أنه مدفون

ميت: طريق وتستخدم في مثل ميت غمر وميت رهينة

ننوسة: عروسة لعبة

نونا، نونو: صغيرة

هللوس: وهي تعني نسيج العنكبوت ” تستخدم هذه الكلمة في الصعيد”

واح: واحة والكلمة أصلها قبطي “مكان منخفض”

يوحا: ومعناها قمر ومنها وحوي يا وحوي أيوحا.

* هل هناك تأثيرات جذرية من اللغة القبطية على اللغة العربية الدارجة في الشارع المصري؟

بالطبع هناك الكثير من التأثيرات، فنحن كمصريين مازلنا نستخدم الكثير من قواعد اللغة القبطية دون أن نشعر، فمثلا يختفي حرف الثاء “ث” من العامية المصرية ويتحول إلى تاء وذلك لعدم تواجده في القبطية مثل الكلمات الاتية هي كلها بالثاء وتحولت إلى اتنين، تلاتة، تمانية، تعلب، يتمر، تعبان، توم، تلج، تمن، حرت، كتير، تور.

كما يختفي حرف الذال “ذ” وحرف الظاء”ظ” ويحل محلهما حرف الدال”د” والضاد”ض” وذلك لعدم وجود تلك الحروف القبطية مثل ضهر، دبانة، ديب، داب، أدان، دبح، داق، ديل، أخد، ودن، “أذن” جدر، دره، دراع، دقن، دكر، دهب، ندر، عدرا.

كما تختفي بعض الهمزات أو تتحول إلى حرف “ي” وذلك لقلتها في القبطية مثلها في دايم، عدرا، قضا، عبايه، ملاية، حداية، امرا”أمراء، أجرا، جدايل، قوايم.

تتحول النون إلى ميم اذا جاء بعدها مباشرة حرف من الحروف الشفاهية “ب،م” وهذه قاعدة قبطية في تصريف أدوات النعت ، والإضافة والمفعول به.

مثلا : امبوبه” انبوبه” ، كرمب”كرنب”، أمبطح”أنبطح”، أمبا” أنبا” ، الامبياء”الانبياء” ، توجد أداة أمر مستقاه من القبطية وهي ” ماء التي تأتي قبل الفعل المبدوء بحرف “ت” وهي غير موجودة في اللغة العربية وأضيفت عليها في العامية المصرية مثلا ما تيجي ، ماتاكلوا، ماتقوم، ماتعدي، ماتشربي.

وفي بعض مناطق صعيد مصر تتحول السين إلى شين او العكس “الشمس”= السمس، شجرة= سجرة، مرسيس= مرشيدش.

وهذا لأن حرف السين والشين كانا يتبدلان ما بين الصعيدية والبحيرية في اللهجات القبطية في صعيد مصر توجد بعض المناطق التي تنطق الجيم دال ” جرجا = دردا “، وهذا من تأثير بعض اللهجات القبطية.

لوتس كيوان

نقلا عن موقع التجمع القبطى الأميركى