الكشح وبيت علام مقارنة وإستنتاج

el_koash

المقارنة

الأسم

الأولى : الكشح

الثانية : بيت علام

الوصف

الكشح: قرية مصرية تقع فى محافظة سوهاج.

بيت علام : قرية مصرية تقع فى محافظة سوهاج.

زمان الحدث

الكشح : 2000

بيت علام : 2003

الحدث

الكشح :

هجوم آلاف من المسلمين من سكان القرى والنجوع المجاورة على الكشح ذات الأغلبية المسيحية ونشر الرعب والترهيب بين أهلها ، وقد قام المهاجمون طيلة ثلاثة ايام مستمرة بنهب وحرق بيوت ومحال الأقباط ومخازنهم التجارية وسياراتهم كما قاموا بمهاجمة الأقباط بالاسلحة الآلية والاسلحة البيضاء والنيران وقد أسفرت الهجمات عن إصابة عشرات المسيحيين بإصابات بالغة وقتل 21 قبطى رجال ونساء من سن 11 سنة حتى سن 85 سنة وقد قام المجرمين أيضا بالتمثيل بمعظم جثث الضحايا وحرق جثتين منهما حتى التفحم.

بيت علام :

قام أفراد من عائلة عبد الحليم مزودين بأجهزة تليفون محمول برصد الضحايا من أبناء عائلة الحنشات أثناء خروجهم من منازلهم واستقلالهم لسيارتين متوجهين بهما لحضور جلسة محكمة تنظر احد القضايا بين العائلتين، وتم إبلاغ تلك المعلومات للفريق المكلف بتنفيذ العملية ، والذي انقسم إلى أربعة كمائن على مسافات متقاربة فتح أفرادها نيران مدافعهم الآلية على السيارتين البيجو والميكروباص فقتلت كل من فيهم وبعد إنتهاء المذبحة التى لم تدم اكثر من دقائق هرب المهاجمين إلى داخل الزراعات المحيطة.

خلفية الاحداث

الكشح : تحريض من الإسلاميين لإعلان الجهاد بالمنطقة على الاقباط من خلال نشرهم لشائعات كاذبة بأن الأقباط يقتلون المسلمين بالكشح و أنهم قد سمموا محطة المياه التى تشرب منها الكشح !!!!!

بيت علام : ثأر مزمن ممتد لسنوات بين عائلتى عبد الحليم والحنشات سببه الأصلى شجارأطفال.

عدد الضحايا

الكشح : 21 قتيل بينهم طفلة 11 سنة وشباب فى العشرينات وشيوخ فوق السبعين

بيت علام :22 قتيل هم معظم رجال عائلة الحنشات وشبابها وبينهم طفل فى العاشرة من عمره.

التعامل الحكومى

الكشح : تراخى أمنى تام والإمتناع التام عن محاولة حماية الاقباط طيلة ثلاثة ايام أو التصدى للمهاجمين المسلمين وحتى عدم منعهم من نهب المحال التى أحضروا سيارات نقل لتحميل محتوياتها أمام أعين رجال الشرطة .

بيت علام : رد فعل سريع متمثل فى فرض كردون أمنى على قرية بيت علام بعد الاحداث بدقائق وحتى حماية بيوت عائلة عبد الحليم من الأنتقام والقيام بحملات بحث موسعة فى الجبال و الزراعات اسفرت خلال ايام على القبض على معظم الجناة.

تعامل الأعلام الرسمى

الكشح : التجاهل التام و التعتيم ثم التضليل و قلب الحقائق عقب فضح المذبحة من وكالات الأنباء العالمية التى منعتها الكردونات الامنية من دخول القرية.

بيت علام : تغطية كاملة لأدق التفاصيل ووصف الأمر منذ اليوم الأول بالمذبحة البشعة.

حكم القضاء

الكشح : البراءة لكل الجناة …

بيت علام : إدانة الجناة والحكم على ستة منهم بالإعدام شنقا وقد تم تنفيذ الحكم بالفعل.

ديانة الجناة

الكشح : جميعهم مسلمين

بيت علام : جميعهم مسلمين

ديانة الضحايا

الكشح : جميعهم مسيحيين

بيت علام : جميعهم مسلمين

وإذا كان لكل مقارنة إستنتاج فقد فضلت الإحتفاظ بإستنتاجى لنفسى ، تاركا لكم أنتم التوصل لإستنتاجاتكم الخاصة بأنفسكم