البابا شنودة: لن نقبل بحكم قضائي ضد الأنجيل.. والزواج الثاني للمسيحي (زنا)

مصراوي

ترأس البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، المجمع المقدس صباح الثلاثاء، وعقد مؤتمرًا صحفيًا عالميًا، للحديث عن موقف الكنيسة من حكم المحكمة الإدارية العليا الخاص بالزاوج الثاني للأقباط.

وقال البابا في المؤتمر الذي تابعته فضائيات مصرية وعربية، إنه اجتمع و82 من الآباء الكهنة، وأكدوا أن الكنيسة تحترم القضاء وتجله، وفي الوقت نفسه لن تقبل أحكام ضد الإنجيل، وأن زواج المسيحيين سر من أسرار الكنيسة، ومتعلقة بتعاليم الدين المسيحي، وليس للمحكمة شانًا في ذلك.

وردًا على سؤال حول لجوئه للرئيس مبارك للتدخل في هذه الأزمة، قال البابا: “لن أضع الرئيس مبارك في حرج، بسبب مسائل تتعلق بالقضاء، وخاصة بالزواج الثاني للمسيحيين”.

وعن قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين، أوضح البابا أنه عرضه على الجهات المعنية والمسئولين التنفذيين والقانونيين في مصر، وأنه لم يتلق ردًا حتى الآن، ولم يلتفت إليه أحد، وقال: “مش هاعرضه على حد تاني”.

وعن الخطوة المقبلة بعد حكم المحكمة الإدارية العليا، قال البابا: “لن نسبق الأحداث، وهناك مستشارين قانونيين سأسألهم على التعامل مع الحكم، وأضاف “إذ لم يعاد النظر في هذا الحكم، فإن المسيحيين مضغوط عليهم في دينهم”.

وحول لجوء المسيحي للزواج الثاني تنفيذًا لقرار المحكمة، قال البابا “إن هذا الشخص لن يجد من يزوجه، ويعتبر خارجًا عن الكنيسة، ووفقًا لتعاليم الدين المسيحي فهو زان”.

تم عقد المؤتمر في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية واقتصر الحضور على أعضاء المجمع المقدس والإعلاميين فقط.

الخبر الاصلى منشور هنــــــــــــــــــــــــــــا