بالصور والفيديو: جنازة شهيد المنوفية القبطى تتحول لمظاهرة سلمية ضد الارهاب والحكومة

التغطية كتبها شريف رمزي المحامي – الأقباط الأحرار الخميس, 17 سبتمبر 2009 08:42

الصور من موقعى الاقباط الاحرار والاقباط متحدون

جنازة عم عبده جورجى تتحول الى مظاهرة سلمية تطالب بحقوق الأقباط

الأقباط يهتفون أثناء الجنازة:عم عبده يا شهيد ، دمك دمك مش هيضيع…

إنتى فين يا حكومة ، الإرهاب بيموتونا!

عم عبده يا شهيد، قتل الأقباط مش جديد..

شاهد فيديو الجنازة الغاضبة على موقع الاقباط الاحرا

no_terrorism

funeral8

funeral4

17092009233

17092009235

1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
بعد ساعات طويلة قضاها أقباط مركز الباجور والقرى المُحيطة به فى انتظار وصول الطبيب الشرعى وفَحص جُثمان الشهيد “عبده جورجى يونان”، الذى كان موجوداً بالمشرحة منذ صباح أمس
، ثم تسليم الجُثمان لأهل الشهيد، حيث جرت مراسم صلوات الجُناز بحضور نيافة الأنبا بنيامين أسقف المنوفية، وسط حضور أمنى كثيف.
فى حين لم تتوصل جهات البَحث إلى أى نتيجة فيما يخُص الجانى (أسامة نصر عربان)، والذى فَر بعد إتمام جرائمه فى ثلاث مناطق مُختلفة تفصل بينها  عدة كيلو مترات، دون أن يتصدى له أحد.وقد عَبر الأقباط هُناك عن خشيتهم من يؤدى التقاعس الأمنى إلى ضياع حقوق الضحايا، ولاتزال حالة من الهلع والخوف المقترن بالحزن الشديد تسيطر على جموع الأقباط فى مركز الباجور وقرى محافظة المنوفية، واضطر العديد منهم إلى غلق المَحال التجارية، وإالتزم بعضهم البيوت خشية التعرض لاعتداء..الأقباط الأحرار يتابعون الأجواء من قلب الأحداث، وسنوافيكم بالتطورات أولاً بأول.. ، هذا وقد حصل الأقباط الأحرار على صوراً لجثة العم عبده جورجى تبين آثار الجروح ، ولكننا لن ننشرها حفظاً على مشاعر العائلة الكريمة وأيضاً نظرا لصعوبة المنظر.تحديث:   ( الساعة الخامسة إلا الرُبع مساء الخميس)  القبض على الجانى بواسطة أجهزة الأمن بالقاهرة وتم ترحيله الى المنوفية.

تحديث: الساعة الواحدة صباح الجمعة بتوقيت القاهرة: عرض الجانى على النيابة العامة بالمنوفية.

أقباط يعتصمون بكنيسة مارجرجس بمركز الباجور بعد مقتل قبطى وإصابة إثنين آخرين

آخر تحديث: الساعة الواحدة صباح الخميس بتوقيت القاهرة ..
أقباط يعتصمون حتى يتم القبض على الجانى
قُتل قبطياً يُدعى عبده جورجى من الباجور التابعة لمحافظة المنوفية  حين كان واقفاً أمام متجره صباح اليوم ، حيث طعنه  شخصاً مسلماً (يُدعى أسامة نصر عربان) راكباً على دراجة بخارية ( موتوسيكل) بسكيناً

وكان المسلم قد ضرب القبطى من الخلف بينما كان واقفاً أمام متجره ، وحين إستدار لمواجهته قام المسلم بطعنه بالسكين عدة طعنات فى بطنه ، فخرجت أحشاؤه على الفور  ثم قام بذبحه حسبما أفاد شهود عيان ، وتوفى على أثرها ، وقد شهد الحادث سائق كنيسة العذراء ببهماى والذى كان متواجداً بمكان الحادث فى ذلك الوقت.

victim

عبده جورجى ، الضحية

وبعد قتل القبطى الأول تحرك الشخص المسلم بدراجته البخارية الى قرية بهماى  بالمنوفية ، وهناك اعتدى على شخص مسيحى يدعى اديب مسيحة بولس ، بطعنه ثلاثة مرات بسكين فى وجهه ، وطعنتين فى بطنه ، هذا ويتم علاجه الآن فى مستشفى الجامعة بشبين الكوم. ثم انتقل الجانى على دراجته البخارية الى قرية “ميت عفيف” وهناك حاول الإعتداء على هانى برسوم والذى يعمل حداداً ، ولكنه إنتبه له أثناء إعتداءه مما جعل الطعنات تأتى خفيفة ، وقد خرج من المستشفى حيث أن جروحه سطحية. وقعت الاعتداءات الثلاثة ما بين الساعة التاسعة والعاشرة والنصف صباح اليوم بينما كان الجانى يتنقل من الباجور الى بهماى الى ميت عفيف بمحافظة المنوفية دون أن يتصدى له أحد ، ورغم أن كاهن الكنيسة  ابونا متى نجيب دوس كاهن كنيسة العذراء ببهماى ، الباجور منوفية ، قد أبلغ الجهات الأمنية فور وقوع الحادث الأول.
تحديث : الساعة الثامنة مساءً بتوقيت القاهرة
حتى الآن ( الساعة الثامنة مساءً بتوقيت القاهرة) ما زال الجانى حراً طليقاً ولم تتحرك القوات الأمنية للقبض عليه ، ولم  يتم الكشف على المجنى عليه بواسطة مندوبى الطب الشرعى ، ولم يدل أى مسئول بأية تصريحات حول الحادث ، ولم يتحرك مسئولوا الحزب الوطنى بالمحافظة لطمأنة الأهالى الذين قالوا لنا انهم اعطوا بأصواتهم الى مرشحى الحزب فى الانتخابات الاخيرة.

تحديث: الساعة الواحدة صباح الخميس بتوقيت القاهرة

الأقباط يعتصمون بكنيسة مارجرجس حتى يتم القبض على الجانى

2

3

4

5

8

9

10

شقيقة الضحية

daughter

إبنة الضحية

15

إبنة الضحية تحمل صورته

13

حرس الكنيسة

هذا وسيواصل الأقباط الأحرار تغطيتهم  من قلب الحدث وإطلاعكم على آخر التطورات

الخبر الاصلى هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

وشوف مسخرة جريدة اليوم السابع الى معنونة الخبر بأنه

“إصابة 3 أقباط فى مشاجرة مع مسلم بالمنوفية” !!!!!!

بينما نص الخبر بيقول :

علم اليوم السابع من مصدر كنسى، أن شخصاً مجهولاً يستقل دراجة بخارية بمنطقة الباجور قد قام بطعن عبده يونان صاحب محل بسلاح أبيض عدة طعنات مما أسفر عن مصرعه فى الحال متأثرا بجروحه، وبعد دقائق قام نفس الشخص بطعن أديب مسيحه بولس بنفس السلاح، مما أدى الى إصابته بإصابات خطيرة ثم قام أيضا بطعن هانى برسوم سليمان وأصابه وكانت الحوادث الثلاثة فى 3 قرى مختلفة بمركز الباجور.

حاصرت قوات الأمن المنطقة بالكامل، وجارى البحث عن المتهم الهارب.

مشاجرة لشخص واحد مع قبط فى تلات قرى مختلفة !!!!!!!!!! مشاجرة بالطعن وهروب على موتسيكل !!!!!!!!!!!!

ده أسمه القتل على الهوية يا يوم يا سابع ….. وكفاية كلام لحد كده لحسن أغلط ولسانى يطول.

مرة أخري.. نصوص يجب أن نجد لها حلآ

كتب الأستاذ عمرو إسماعيل فى إيلاف

تتعالي الاصوات بعد كل عمل أرهابي مثلما حدث في مومباي (بومباي) مؤخرا لتحلل اسباب الارهاب وكيفية مواجهته ويري الكثيرون وأنا منهم ان غياب العدالة الاجتماعية والديمقراطية في مجتمعاتنا وعدم حل القضية الفلسطينية حلا عادلا هي من اسباب الارهاب المتلفح بعباءة الاسلام ولكنها ليست كل الأسباب..

بل تبقي المعضلة الرئيسية والتي يتجنب الجميع مناقشتها وهي النصوص التي يعتمد عليها زعماء الارهاب والتي لا يستطيع علماء الدين المعتدلون عندنا كما نسميهم الرد علي تفسيرهم لها والتي يجد تفسير الاصوليين لها صدي واسعا بين المسلمين و تدرس هذه النصوص وتفسير الاصوليين لها في مدارسنا وخاصة المدارس السلفية في جزيرة العرب..

فكيف نلوم بعدها شابا تشبع بها ويحب الله ورسوله عندما يفجر نفسه معتقدا انه بعمله هذا يخدم الاسلام والمسلمين وهو سبيله الي رضاء الله عنه ودخول جنة النعيم الابدية..

أن هذا الشاب في الحقيقة هو ضحية مثل الضحايا الذين يفقدون حياتهم علي يديه..
ضحية قادته وضحية علماء الدين الذين تقاعسوا عن مواجهة تفسير الاصوليين لهذه النصوص وضحية الحكومات التي تركت ثقافة التطرف والاصولية تنتشر في المجتمع رغم نجاح بعض هذه الحكومات في القضاء امنيا علي الارهاب في بعض البلاد العربية وعلي
رأسها مصر وهي لا تعرف انه نجاح وقتي كما تثبت الاحداث كل يوم.. لان التطرف ينتشر تحت السطح وهي تغمض عنه العين طالما لا يرفع السلاح تلافيا للمواجهة..

هذا الفكر السلفي والاصولي المتطرف للأسلام يزيح كما هو الحال في مصر الاسلام المعتدل من الساحة، الاسلام المعتدل الذي كان سمة من سمات الشعب المصري..

أن اردنا فعلا في العالم العربي والاسلامي كسب المعركة ضد الارهاب لابد ان يجد علماؤنا حلا لتفسير نصوص القتال و الجهاد يقنع عامة المسلمين وليس الحكام والمثقفين.. قبل أن نفعل ذلك سيظل التطرف الاصولي ممثلا في تنظيم القاعدة بزعامة بن لادن يجد ويجند المزيد من الانصار لان له حزب سياسي و ديني وثقافي يتولي عنه العمل الايديولوجي في نشر رؤيته وتفسيره للأسلام..

وحتي يكون لكلامي مصداقية فما رأي الجميع في هذا الكلام الذي يمثل رأي عامة المسلمين قبل متطرفيهم ومنتشر تماما في كل كتب السلف التي تدرس في كل المدارس والمعاهد الدينية في عالمنا..

فالجهاد فرض عين منذ (941م) عندما سقطت غرناطة بيد الكفار النصارى- وإلى يومنا هذا، سيبقى الجهاد فرض عين حتى نستعيد كل بقعة كانت إسلامية إلى أرض الإسلام، وإلى يد المسلمين: الجهاد تنظم نهائيا وقطعيا بعد غزوة تبوك;.. أصبحت الأحكام نهائية بعد نزول سورة التوبة; فنزلت آية السيف فنسخت كل آية قبلها; نسخت آية السيف كل أمر..
مثل:

(ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)(النحل: 521)

فاصفح الصفح الجميل.. (الحجر: 5)

آيات السيف في سورة التوبة; قال تعالى:

فإذا انسلخ الأشهر الحرم.. (التوبة: 5)

(يعني: الأربعة أشهر التي أعطيت للمشركين مهلة فسيحوا في الأرض أربعة أشهر يعني: سيروا آمنين أربعة أشهر; وهي من (01 ذي الحجة سنة 9ه- إلى 01 ربيع الثاني سنة 10هـ) فإذا جاء (01 ربيع الثاني في سنة10هـ) بدأ السيف:

فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين (التوبة: 5)

أي إذا جاء (01 ربيع الثاني سنة 10هـ)…

فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم، وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد (التوبة:
5)

(واعملوا لهم كمائن.. كما حدث في مومباي)… فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا
الزكاة فخلوا سبيلهم (التوبة: 11)

( أي يبقى السيف يعمل في رقاب الكفار حتى يدخلوا الإسلام)… فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم

وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين (التوبة: 63)

وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله (الأنفال: 93)

فآية السيف نسخت ما قبلها.. فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم.. وكذلك وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة… بعد آية السيف أصبح أهل الأرض ثلاثة; كما يقول ابن القيم: مؤمن آمن، ومعاهد مسالم، وكافر خائف، إما أن يدفع الجزية، وإما يؤمن، وإما يقاتل، فلذلك كان المسلمون يعرضون هذه العروض الثلاثة.. إسلام أو جزية أو سيف، منذ أن نزلت آية السيف حتى يومنا هذا.. انتهى الأمر.. أما مشركوا جزيرة العرب فلا يقبل منهم إلا الإسلام، أي جزيرة العرب لا يقبل منها الجزية; إما الإسلام وإما القتل،،،

ان لم يجد علماؤنا الافاضل تفسيرا لهذه النصوص غير تفسير السلفيين المنتشر لها .. يقنع عامة المسلمين ويسحب البساط من تحت أقدام جماعات التطرف الاصولي فسيبقي الارهاب سيفا مسلطا علي رقاب الجميع تغذيه الحالة الاقتصادية والسياسية المتردية لمجتمعاتنا وتؤيده نصوص دينية لم يستطع انصار الاسلام المعتدل تقديم تفسير لها يدحض حجج الاصوليين ويكسب قلوب عامة المسلمين.. هذه هي الحقيقة المرة يا سادة ويجب ان نعترف بتقصيرنا وتقصير علماؤنا الافاضل الذين يصرخون ليلا نهارا ويعلوا صوتهم عن وسطية الاسلام واعتداله وتقبله للآخر دون ان يقدموا تفسيرا واجتهادا يستطيع ان يتصدي لتفسير واجتهاد عبدالله عزام وما اعتمد عليه من فكر من سبقوه و جاءوا بعده من فقهاء ومفكرين اسلاميين وزعماء أرهابيين وعلي رأسهم سيد قطب و أسامة بن لادن.

إن لم نجد تفسيرا غير ارهابي للجهاد.. سيظل الارهاب مسلطا علي رقابنا.. حتي يضطر العالم كله فعلا في النهاية الي الاتحاد ضدنا.. ليدفع المسلم البسيط والمعتدل الثمن..

هذه هي الحقيقة يا سادة ولنا الله ان لم نعترف بها.

رابط المقال http://www.elaph.com/Web/AsdaElaph/2008/12/387519.htm