رحيل المناضل / عدلى أبادير يوسف


مع نهاية العام 2009 وتحديداً يوم 31/12/2009 إنتهت الرحلة الجسدية للناشط القبطى العملاق المهندس / عدلى أبادير يوسف “كبير اقباط المهجر سناً” كما كان يحب أن يلقب نفسه.

كلام كثير أريد قوله ولا يطاوعنى الكلام ..

فقط أطلب الرحمة لنفس هذا البطل القبطى الذى لم ينسيه رغد العيش فى اغنى بلاد العالم آلام أقباط مصر المضطهدين.

البطل الذى حمل لواء القضية القبطية خلفاً للعملاق شوقى كراس ..

البطل الذى تحدى ضعف الشيخوخة وآلام المرض ليناضل من أجل المضطهدين والمنسيين..

سلام لروحك أيها المناضل صاحب اللسان الحاد الذى لم يكن يسكت على الظلم أو يهادن  فى الحق.

هنيئأ لك التخلص من إحباطات هذا العالم  والخلاص من آلام الجسد وأمراضه

هنيئاً لك لقائك بشهداء الكشح فى عيد إستشاهدهم العاشر ، هؤلاء الذين طالما دافعت عنهم وصرخت طالباً القصاص لهم هم وكل شهداء الأقباط. ليستقبلوك بقلوب وفية مملوئة بالحب كما إستقبلوا من قبلك حبيبهم شوقى كراس.

هنيئاً لك هذا العيد القادم الذى ستعيده فى احضان يسوع الفادى.

إذكرنا أمام عرش النعمة ..

رد واحد

  1. عام سعيد وكل عام انتم بخير
    نحن مقبلون علي لحظات حرجه في تاريخ مصرنا
    انتخابات مجلس الشعب 2010
    انتخابات الرئاسه 2011
    هل اعددت نفسك لتقول كلمتك
    هل سجلت نفسك في الجداول الانتخابيه
    اذا كنت قد سجلت نفسك ادعو غيرك
    الحمله الشعبيه للقيد بالجداول الانتخابيه
    باقي من الزمن30 يوم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: