أبرياء جريمتهم الرحمة


أحد المتهمين فى القضية

حكمت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمدى قنصوة يوم الخميس 17/9/2009 على ثلاثة  من الاقباط  بأحكام بالسجن لخمس سنوات والغرامة مائة ألف جنيه لكل واحد منهم لقيامهم بتسهيل تبنى أطفال مسيحيين من ملجأ مسيحى هو ملجأ بيت طوبيا !!!

والمتهمين المحكوم عليهم بالسجن هم :

– الراهبة مريم راغب مشرقى ، مشرفة جمعية بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية.

– الطبيب جورج سعد لويس.

– جميل خليل بخيت جادالله. (أمين الصندوق بالجمعية)

كما تم الحكم على المتهمين الراغبين فى التبنى بالحبس سنتين مع الشغل وغرامة مائة الف جنيه لكل واحد منهم وهم :

– لويس قسطنطين أندراوس.

– إيريس نبيل عبدالمسيح بطرس. (زوجة لويس)

– مدحت متياس بسادة يوسف

– سوزان جين هاجلوف أمريكية الجنسية (زوجة مدحت)

– عاطف رشدى أمين حنا.

– جوزفين القس أمين (زوجة عاطف)

– رأفت عطاالله.

وقد سبق الحكم حملات اعلامية تحريضية رنانة أسمت القضية : تنظيم بيع الأطفال والإتجار بالبشر ، متحدثة عن خطورة التبنى والعياذ بالله !!! (لم يتكلم أحد ساعتها عن التاثير على اعمال القضاء !!!) مماثلة لحملات التحريض على إبادة الخنازير.

متهمين فى القضية

وعقب الحكم شن المستشار / نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان هجوما شديدا على الحكم الصادر، من محكمة جنايات القاهرة بسجن المتهمين وقال :

أن الحكم فاسد ، وأنه لا يجب النظر فى مثل هذه القضايا إلى الشق الجنائى فقط، وإنما لأبعاد أخرى منها أن عقيدة الأقباط الأرثوذكس التى تبيح التبنى. وأكد جبرائيل، فى بيان أصدره اليوم، أن جميع أطراف هذه القضية من أزواج وزوجات – وإن كانوا يتمتعون بالجنسية الأمريكية- إلا أنهم ما زالوا يحملون الجنسية المصرية وهم جميعهم مسيحيو الديانة ومن حقهم تبنى أطفال مسيحيين. واعتبر أن الحكم سيضع الدولة فى حرج دولى شديد لعدم تطبيق المادة 151 من الدستور المصرى، التى تنص على أن جميع الاتفاقيات الدولية التى وقعت عليها مصر وتحمى حرية الأفراد فى ممارسة عقائدهم. وتوقع جبرائيل إلغاء الحكم فى محكمة النقض نظرا “للقصور فى الأسباب والفساد فى الاستدلال والخطأ فى تطبيق القانون”.

متهمتان فى القضية

هل يعقل أن يسجن خمس سنوات سجن ويغرم بمائة الف جنيه غرامة من تبنى طفل مسيحى فى البلد التى لا يعدم فيها قتلة الأقباط ؟؟!!!  ولا يسجن فيها من يقتحم منازلهم  ويروعهم أو من يختطف بناتهم أو من ينهب محالهم  ويخرب ممتلكاتهم ، أومن يحرق كنائسهم بل يجبر (الأمن) الأقباط الضحايا على السكوت والتنازل عن حقوقهم و التصالح مع القتلة والمجرمين !!!!!

خمس سنوات سجن لأنهم انقذوا أطفال مسيحيين أبرياء من التحول لأطفال شوارع !!!! فى بلد يوجد بها أكثر من ربع مليون طفل يعيشون فى الشارع ولا يرحمهم احد !!!! لأنهم أرادوا إعفائهم من الأكل من أكوام القمامة والنوم على الارصفة وفى الخرائب!!!!

لأنهم ارادوا أن يرحموهم من الإغتصاب اليومى من زعماء الرصيف الأكبر سناً (التوربينية) للإستمتاع وفرض السيطرة!!!!

277550376_75917e485e

خمس سنوات سجن وما الجريمة ؟؟!! التبنى ؟؟؟!!! إن التبنى هو أروع أعمال الرحمة الإنسانية الخالصة لإنتشال أطفال أبرياء من الشوارع أو الملاجئ التى تشوه نفسية الطفل وتزرع داخله عقدة نقص مزمنة.

التبنى رحمة لا جريمة:

التبنى لا تحرمه المسيحية وهو حق إنسانى للأقباط لا يمكن لأحد منازعتهم فيه ، بل هو واجب مسيحى قبل ان يكون حقاً . فهو يجمع الطفل المحروم من دفء الأسرة مع عائلة محرومة من نعمة الإنجاب ، وبذلك يتخلص الطرفان من ألم اليتم والعقم فى لحظة واحدة بمعادلة إنسانية رائعة تفيد الجميع.

بل حتى بعض عائلات العالم المتقدم التى لديها اطفال تقوم بتبنى اطفال من العالم الثالث بمختلف أعراقهم واجناسهم لإنتشالهم مما هم فيه من بؤس ، على الرغم من عدم حاجتهم للأطفال بل إنطلاقاً من العطاء الإنسانى والتعبير العملى عن المحبة والرحمة.

والتبنى من أعمال الرحمة السامية التى عرفها البشر فى كل البلدان والأديان والثقافات والحضارت منذ فجر البشرية ، حتى أن نبى الإسلام نفسه كان أباً بالتبنى لشاب يدعى “زيد بن حارثة” ، حتى إنتهى التبنى وآثاره وفقاً للآيات:

“ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ  وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ” سورة الأحزاب آية 5

“وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولا” سورة الأحزاب آية 37

وهو التحريم الذى دعى بعض المسلمين للتحايل عليه حديثاً ، ومحاولة التوفيق بين وجوده وبين ضرورة الرأفة بحال الآلاف من الاطفال المساكين عديمى الأهل ، ولعل أهم محاولات التوفيق هذه هى :

كفالة اليتيم فى موضعه : أى إختيار العائلة المسلمة لأحد أطفال دور الرعاية والتكفل بطعامه وملابسه وسائر مصاريف معيشته مع تركه ليعيش فى الملجأ كما هو !

التبنى مع الرضاع : أى تبنى طفل رضيع وارضاعه من ثدى المرأة المحرومة من الإنجاب بعد إدرار اللبن فى صدرها من خلال أدوية هرمونية. فيصبح إبنها بالرضاع ومحرم عليها !

وهى المحاولات التى مازالت تشهد جدلاً بين المؤيدين والمعارضين .

shildren-

لكن المسيحين ليسوا مضطرين لمثل هذا الإلتفاف لتقديم الرحمة لأطفال متروكين عديمى الحيلة ، فشريعة الإسلام ليست شريعتهم ولا هى ملزمة لهم ، بل إنها منذ أن وفدت إلى مصر لم تلزم الأقباط بقواعدها فى الاحول الشخصية التى ظلت قائمة على أحكام الشريعة المسيحية ، فلا يتدخل فيها المسلمون ولا تطبق فيها شريعتهم وفى هذا يقول الشيخ يوسف القرضاوى على موقعه:

وليس عليهم ( أى غير المسلمين ) في أحوالهم الشخصية والاجتماعية أن يتنازلوا عما أحله لهم دينهم، وإن كان قد حرمة الإسلام، كما في الزواج والطلاق وأكل الخنزير وشرب الخمر . فالإسلام يقرهم على ما يعتقدون حله، ولا يتعرض لهم في ذلك بإبطال ولا عتاب.

فالمجوسي الذي يتزوج إحدى محارمه، واليهودي الذي يتزوج بنت أخيه، والنصراني الذي يأكل الخنزير ويشرب الخمر، لا يتدخل الإسلام في شئونهم هذه ما داموا يعتقدون حلها، فقد أُمر المسلمون أن يتركوهم وما يدينون.

وما يدين به الاقباط فى هذا المقام هو لائحة الأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذكس التى تبيح التبنى وتنظمه. والتى بنيت على الحق الكتابى القائل :

“طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، لأَنَّهُمْ يُرْحَمُونَ” عظة السيد المسيح على الجبل إنجيل متى الأصحاح الخامس أية 7.

“الديانة الطاهرة النقية عند الله الاب هي هذه افتقاد اليتامى و الارامل في ضيقتهم و حفظ الانسان نفسه بلا دنس من العالم ” رسالة يعقوب الرسول الأصحاح الاول أية 27 .

هكذا الايمان ايضا ان لم يكن له اعمال ميت في ذاته.رسالة يعقوب الرسول الأصحاح الثانى أية 17

إنه عدوان جديد على الحقوق القانونية للأقباط من قساة القلوب الذين لا يهمهم معاناة الطفولة وزيادة عدد أطفال الشوارع فى مصر ، بل كل ما يهمهم هو الإمعان فى إضطهاد الأقباط وسلبهم حقوقهم الحق تلو الآخر.

إزدواج معايير وكيل بمكيالين :

جدير بالذكر أنه عقب هذا الحكم بأسابيع قليلة حكمت محكمة جنح زفتى برئاسة المستشار فتحى الشعبينى رئيس المحكمة بمعاقبة سيد قمر عفان 45 عاما مأذون قرية دهتور بمركز زفتى بالحبس عامين مع إيقاف التنفيذ (يعنى مفيش حبس ) وغرامة ألف جنيه لقيامه بتزويج 114 فتاة قاصرة أقل من 18 عاما !!!!!

114 جريمة تزوير بغرامة ألف جنيه عن جميعهم !!!!!!!

بمعنى أن عقوبة تزويج الطفلة فى مصر هى غرامة قدرها ” ثمانية جنيهات “  !!!! التى لا تصل حتى إلى مقدار دمغة عقد الزواج التى مقدارها 15 جنيه !!!

ثم أين المجرمين محبى الأطفال الـ 114 الذين إشتروا هؤلاء الفتيات ومازالوا يمارسون معهم الجنس حتى هذه اللحظة ؟؟؟!!! ولماذا لم يقبض عليهم ويتم تقديمهم للمحاكمة  ؟؟؟!!!!

لقد كان المأذون سيد قمر عفان والمأذون سيد حمدالله الأسود (قدم للمحاكمة معه بتهمة توثيق زيجات 250 طفلة ) يقومان بتوثيق عقود زواج للقاصرات من مختلف محافظات مصر!!!!! بينما معروف ان كل مأذون شرعى فى مصر له منطقة عمل فى مدينته أو قريته ، ولا يحتاج أحد مع إنتشارهم فى كل مكان لإستقدام مأذون من قرية بمحافظة أخرى لكى يزوج إبنته.

لكنه ليس زواج بل هو دعارة أطفال ، فقد كان تجار الأطفال يأتون لهذان المأذونان (وغيرهم كثيرين) بفتيات فقيرات من كل قرى مصر ليدونوا عقود بيعهم لمحبى الأطفال (الدفيعة) !!!!! يعنى شبكة دعارة منظمة للأطفال !!!

لذلك فغالباً أن من اشتروا أطفالنا للجنس بعقود زواج هم خليجيين كتبوا هذه العقود ليتمكنوا من شحنهم لصحاريهم.

فالسياحة الخليجية الجنسية فى مصر واقع مرير يتزايد حجمه كل يوم منذ السبعينات عندما بدأ العرب فى الإستمتاع بلحم مصر وعرضها. بالمال الذى خرج لهم بدون جهد من باطن الأرض.  فإستغلوا فقر المصريين وخلقوا سوق ضخم للرذيلة تستغل النساء و الأطفال ذكور و إناث. تحت مسميات وأشكال كثيرة.

لذلك فهذا الحكم القضائى يعلن حصانة دعارة الأطفال المقننة فى مصر من العقاب ، والتى صنفت مصر على اساسها كواحدة من الدول المصدرة للبشر بهدف الاستغلال الجنسي للأطفال وسياحة الجنس.

إمنح طفلة لرجل يستعبدها جنسياً بغرامة ثمانية جنيهات فقط …. يا بلاش !!!!

لقد خالفت مصر بهذا الحكم ” الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل” الصادرة عام 1989، والبروتوكول الاختياري لأتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الاباحية الصادر عام ٢٠٠٢ ، والذى يحارب تجارة الاطفال ويلزم دول الإتفاقية بمحاربة هذه الجريمة بكل السبل التشريعية والأمنية والقضائية.

وهذا الحكم لايعلن فقط غياب العقاب الرادع على الإتجار الجنسى بالأطفال ، بل يعلن أيضاً عن إزدواج المعايير والكيل بمكيالين فى مصر.

فقد حكم القضاء بالسجن لخمس سنوات والغرامة مائة ألف جنيه على من أرادوا تبنى طفل وتوفير حياة كريمة له لمجرد أن التبنى محرم فى الإسلام (على المسلمين فقط )، بينما يطلق نفس القضاء سراح من يقنن بيع الاطفال فى سوق النخاسة ويحكم عليه بعامين حبس مع إيقاف التنفيذ ولا يعاقبه سوى بغرامة ثمانية جنيهات لكل طفل حلل هتك عرضه !!!! والعجيب (أم اقول المتوقع ) أنه لم يفتح أحد فى وسائل الإعلام المصرية فمه ليتكلم عن تجارة الاطفال الحقيقة هذه فى مصر.

الحكومة تساوم الكنيسة على حقوق الاقباط:


وأخيراً قامت الحكومة العنصرية المتعصبة بعمل مساومة دنيئة بالضغط على الكنيسة للتنازل عن حق الاقباط فى التبنى والتخلى عن الأبرياء المحبوسين بسببه ، مقابل تمرير قانون الاحوال الشخصية للاقباط الذى تعطله الحكومة منذ اكثر من ثلاثين  سنة .

ففى يوم 22/11/2009 التقى الدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية قداسة البابا شنودة الثالث بالمقر البابوى بكاتدرائية الأقباط الارثوذكس بالعباسية، وناقش معه بشكل موسع  مشروع قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين ، الذى قدمه البابا شنودة  للجهات المعنية بعد موافقة جميع رؤساء الكنائس الموجودة بمصر عليه.

وصرح هانى عزيز، رئيس اتحاد المصريين بالخارج – الذى حضر اللقاء – بأن اللجنة التشريعية فى مجلس الشعب تنوى مناقشة القانون وإقراره قريباً، خاصة بعد خطاب الرئيس مبارك الأخير فى افتتاح الدورة البرلمانية الأخيرة، وإعلان عزمه تقديم العديد من مشاريع القوانين للمناقشة فى هذه الدورة.
وقال عزيز – لجريدة«المصرى اليوم» أن : «القانون موجود حالياً لدى الجهات المختصة، ولم يعدل عليه شىء جديد، لكن إذا ارتأت اللجنة التشريعية أى تجديد أو تعديل سيتم إرجاعه إلى الكنيسة لعمل التعديلات المطلوبة»، كاشفا عن أن بند التبنى «تم إلغاؤه من مشروع القانون»!!!!

يذكر ان مشروع القانون المذكور قدمته الكنيسة الى الدولة مرتين الأولى عام 1980 وقت ان كان صوفى ابوطالب رئيسا لملجس الشعب , والثانية عام 1998,ومازال هذا المشروع حبيس الإدراج حتى الآن تنفيذاً للأجندة الوهابية بتدمير الاسرة القبطية .

ومن الواضح ان قداسة البابا الذى حارب لعقود لإقرار هذا القانون قد وافق مرغماً عملاً بمبدأ ” ان ما لا يدرك كله لا يترك كله” ..

لكن من يحرر هؤلاء السجناء الأبرياء ؟؟

ومن يرحم أطفال الأقباط الابرياء ؟؟

20 تعليق

  1. +++ التبنى عمل من اعمال الرحمة فى المسيحية +++

  2. فعلا فعلا “أبرياء جريمتهم الرحمة” بل توفرت للاطفال ظروف وبيئة واسر بديلة فى بلاد يموت الشباب غرقا من اجل الوصول الى شواطئها بحثا عن ظروف افضل
    ربنا موجود ويحافظ عليكم فأنتم ضحايا لعمل الرحمة ولن يترككم ربنا فى تجربتكم ولكم العزاء فى كلام الله فى انجيل متى الاصحاح 10
    17 وَلكِنِ احْذَرُوا مِنَ النَّاسِ، لأَنَّهُمْ سَيُسْلِمُونَكُمْ إِلَى مَجَالِسَ، وَفِي مَجَامِعِهِمْ يَجْلِدُونَكُمْ.
    18 وَتُسَاقُونَ أَمَامَ وُلاَةٍ وَمُلُوكٍ مِنْ أَجْلِي شَهَادَةً لَهُمْ وَلِلأُمَمِ.
    19 فَمَتَى أَسْلَمُوكُمْ فَلاَ تَهْتَمُّوا كَيْفَ أَوْ بِمَا تَتَكَلَّمُونَ، لأَنَّكُمْ تُعْطَوْنَ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ مَا تَتَكَلَّمُونَ بِهِ،
    20 لأَنْ لَسْتُمْ أَنْتُمُ الْمُتَكَلِّمِينَ بَلْ رُوحُ أَبِيكُمُ الَّذِي يَتَكَلَّمُ فِيكُمْ.
    وايضا
    22 وَتَكُونُونَ مُبْغَضِينَ مِنَ الْجَمِيعِ مِنْ أَجْلِ اسْمِي. وَلكِنِ الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهذَا يَخْلُصُ.
    30 وَأَمَّا أَنْتُمْ فَحَتَّى شُعُورُ رُؤُوسِكُمْ جَمِيعُهَا مُحْصَاةٌ.
    فى كل ضيقهم تضايق و ملاك حضرته خلصهم إش 9:63
    الله معكم وربنا موجود مِنْ أَجْلِي شَهَادَتكم
    لَهُمْ وَلِلأُمَمِ.

  3. عندما يكون التبنى وعمل الرحمة جريمة يعاقب عليها القانون
    فلا تستعجب من قاضى يعاقب المتبنى ويتساهل مع تزويج القاصرات

  4. سوف اتكلم عن الشكل لا المضمون
    طريقة عرض الموضوع جيده
    اود ان تكون هذه المدونه صوت العقل للنصاري
    هناك الكثير من مطالب النصاري يدعو اليها بعض العلماء المسلمين الوسطيين فجميل الاستشهاد بتلك الاراء عند الطرح.
    اود ان يكون تركيز الطرح دائما علي ان هناك حقوق تطالبون بها وليس الامر صراعا بين دين وآخر
    مشكلة الاقباط بالدرجه الاولي مشكله مع نظام حاكم يلعب علي متناقضات المجتمع وربما هو حريص علي التوتر بين عنصري الامه ليخوف النصري من جهه من وجود اسلاميين في الحكم وليغذي نعرة الطائفيه مع العامه من المسلمين.
    واخيرا لماذا الانغلاق علي انفسكم خذ مثل هذه المدونه يجب ان تحرصوا علي ان يكون الغالب من زوارها من المسلمين (الا اذا كنتم تريدونها نشره نصرانيه لكم فقط وانا لا اعتقد ذلك) لكي يحدث تلاقي فكري يعرف من خلاله المسلمون مطالب النصاري وانها لا تتعارض مع شريعتهم…ازور مدونات كثيره خاصه لمسلمين لا اجد لكم تعليق علي اي موضوع ولكنك ترد علي الزائر في مدونتك بدلا من مدونته مما يقطع التواصل..فمثلا انا متأكد انك زرت مدونتي مرات عديده وقرأت ما تتفق معه وما تختلف لكنك لم تترك تعليق وانت تعرف ان غالبية المدونيين يضعون لهذا اعتبار كبير كما ان تعليقك عند المدونيين دعوه غير مباشره لهم لزيارت مدونتكم والتعرف علي خطها الفكري.

    • يا باشمهندس المدونة مفتوحة لجميع الناس وترحب بجميع الآراء ، بل اريد ان اقول لك انها موجهة فى الاساس لأخوتى المسلمين ليعرفوا ما يعانيه إخوانهم الاقباط ، وهو ما قصدته بإسم المدونة ” بصراحة ” حيث اننى من المؤمنين بأن المصالحة أساسها المصارحة ، ويشرفنى ان تعتبرنى صوت العقل لكن صدقنى يوجد الكثير جداً من الكتاب الاقباط العقلاء وربما أكون أصغر من فى صفوفهم.

      أما موضوع عدم تعليقى فى مدونات اخرى فعندك حق فيه واعترف بتقصيرى فيه ، لكنه تقصير له ما يبرره فى وجهة نظرى على الاقل ، وهو قرار اخذته منذ بدايتى فى التدوين (وربما يكون قرار خاطئ) بعدم التعليق فى مدونات او مواقع اخرى ، لأنى احس ان وضع التعليقات يمثل ( بعثرة فكرية ) لأفكارى ، هو حقاً يضمن إنتشارها لكنه فى المقابل لا يجمعها فى مكان واحد لمن يريد التعرف على جميعها..

      خاصة وأننى ككثيرين غيرى بدأت الكتابة على الإنترنت بكتابة التعليقات فى مختلف المواقع والمدونات وبعد سنوات من كتابة التعليقات وجدت أنها تاهت وسط عالم الويب ولم يعد لها وجود خاصة أننى لم أكن أحتفظ بنسخ منها ، وحينها فكرت لم لا يكون لدى مدونة أعلق فيها على ما أريد من احداث بصراحة

      ذلك بالإضافة لسخافات إنتحال الهوية الإفتراضية التى جربتها حضرتك بنفسك مع شخص إنتحل إسم مدونتى وأغرق مدونتك بتعليقات نابية …

      عموماً هو مجرد رأى شخصى ربما يكون خاطئ وربما أعدل عنه يوماً ما..

      مرحباً بك دائماً وإن كنت اتمنى ان اعرف رأيك فى مضمون التدوينة وليس شكلها فقط

  5. +++ التبنى عمل من اعمال الرحمة فى المسيحية +++
    بل قمة اعمال الرحمة وانها مبنية على تعاليم الكتاب المقدس(التوراة والانجيل ) والذى اوصانا بها السيد المسيح بقوله طوبى للرحماء لآنهم يرحمون ومثل السامرى الصالح من هو اخوك فى البشرية؟؟؟والاجابة الذى صنع معى الرحمة بصرف النظر عن جنسه ولونه ودينه وانهم التزموا بما جاء فى تعاليم الكتاب المقدس(التوراة والانجيل ) وجاء عنهما فى سورة المائدة في القرآن الكريم::
    { وقفينا على آثارهم بعيسى بن مريم مصدقاً لما بين يديه من التوراة، وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقاً لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون }.
    وايضا { وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله } (المائدة:43)وايضا
    إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور وايضا
    وقال تعالى أيضاً: { قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم..}
    حقا انهم ظلموا من اجل عمل الرحمة وسيكون الله معهم فى تجربتهم لمجد اسمه القدوس كما كان مع يوسف الذى سجن قبلهم ظلما وكان الله معه وسيكون معهم كما قال المسيح : طوبى لكم اذا طردوكم وعيروكم وقالوا فيكم كل كلمة شريرة كاذبيـــــن افرحوا وتهللوا فأ ن اجركم عظيما فى السموات
    نثق فى وعد الله وعدالة السماء

  6. لكن المسيحين ليسوا مضطرين لمثل هذا الإلتفاف لتقديم الرحمة لأطفال متروكين عديمى الحيلة ، فشريعة الإسلام ليست شريعتهم ولا هى ملزمة لهم ، بل إنها منذ أن وفدت إلى مصر لم تلزم الأقباط بقواعدها فى الاحول الشخصية التى ظلت قائمة على أحكام الشريعة المسيحية ، فلا يتدخل فيها المسلمون ولا تطبق فيها شريعتهم وفى هذا يقول الشيخ يوسف القرضاوى على موقعه.
    —-
    سوف امس المضمون مسا خفيفا لاحظ انك في بدايه هذه الفقره تحاول ان تجمع بين متناقضين المطالبه بعدم تطبيق الشريعه الاسلاميه عليكم في مسألة التبني وقدحك ووصفك التحايل او الالتفاف في الحلول الفقهية الاسلاميه والتي يطبقها المسلمون في مسألة التبني الامر هنا ليس مناظره لان المسيحيه لم تأت اصلا بتشريع وليس معني هذا ان يفرض عليكم خصوصا في مسألة الاحوال الشخصيه غير ما ترضونه اوما يخالف عقيدتكم .فانا مع اصدار قانون احوال شخصيه خاص بكم ولكن بعد نزع الالغام منه والتي يجب ان يحلها القانون لكن بخصوص التبني لو نص عليه في قانون الاحوال الشخصيه للنصاري فسوف يطعن عليه بعدم دستوريته

  7. قال المسيح : طوبى لكم اذا طردوكم وعيروكم وقالوا فيكم كل كلمة شريرة(من اجلى) كاذبيـــــن افرحوا وتهللوا فأ ن اجركم عظيما فى السموات
    ياريت مساندتهم ماديا ومعنويا لتخفيف الظلم الواقع عليهم وابسط الواجبات قول المسيح (كنت مسجونا فزرتمونى)
    نثق فى وعد الله وعدالة السماء

  8. ما مكانة الأطفال فى الأسلام؟

  9. أقول للسيد الموقع ” بمسيحى يسأل” عن مكانة الأطفال فى الأسلام [ وذلك بعد إذن مضيفنا صاحب المدونة ] أقول التالى:ـ
    الأسلام يرى فى الأطفال ( ذكوراً و إناثاً ) الأمتداد للمسلمين كعباد لله الواحد الأحد،وهم أمل و مستقبل الأمة و لذلك بيَّن الله للمسلمين فى القراّّّّّّن أن على الوالدين العمل على إرضاع الطفل حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة، وحرصاً على صحة الطفل فقد أباح الله إرضاع الطفل من غير أمه و حمل المولود له [ الأب ، الجد ،العم…الخ ] نفقة الرضاعة،كما حمله أمراً بنفقة الوالدة، و تعدى الأمر ـ فى حالة هلاك العصب ـ إلى الوارث و ذلك لضمان النشئة السليمة،ويقول الرسول ـ عليه الصلاة و السلام ـ ( كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يعول ) أى أنه لمن كبير الذنب أن يتسبب شخص فى سوء حياة الأطفال الذين يعولهم،وأكد الرسول ـ عليه الصلاة و السلام ـ على حقوق الأبناء على الأباء إبتداء بإختيار الأم الصالحة، ثم حُسن إختار الأسم، ثم حُسن التنشئة، من ملاعبة و تريّض لسبع سنوات، ثم نُصح وتربية و تعليم لسبع أخرى،ثم مصاحبة فى الحياة لسبع أخيرة، ثم يتركه يشق حياته بنفسه، مع بقاء حق النصيحة متى أحتاج إليه، و للأبن حق أخر على والده، و هو أن يزوجه، ثم يخيره فى الإقامة معه، أو الأستقلال عنه، لما فى ذلك من صيانة له و المجتمع من جموح الشهوة.
    أيضاً جعل الله نفقة الوالد على اسرته واجب له ثواب الصدقة، وحبب التوسع فيها، كما كره الشح بها، واعلم اللهُ الذى ينفق على أولاده (ذكوراً و إناثاً ) أن رزقه و رزقهم لا يتعارض فلكل رزقه من الله، وإجمالاً لكل هذا و زيادة عليه إلى ماشاء الله، جعل الله كل خير يفعله الأنسان المسلم لأخيه ـ أى كان عمره صدقة يثاب عليه.
    من المعلوم لغة، أن اليتيم من بنى البشر من فقد أباه، فجعل الله من يكفله مع الرسول “محمد” ـ عليه الصلاة و السلام ـ فى الجنة، و جعل اليتيم أخ لمن يكفله، ولكنه حرم التبنى منعاً لخلط الأنساب.
    هذا بعض فى عجالة لإجابة سؤالك.

  10. الى السيد بشارة:
    شكرا على الرد, ولكن لو رجعت الى الوراء منذ بداية الخليقة حتى الآن لوجدت كل الكائنات الحية ترعى صغارها حتى تكبر وتعتمد على نفسها.
    ولكن سؤالى
    1- أين مكاتة الأطفال من تعاليم وشريعة الأسلام ؟
    ا- فى تعدد الزوجات,
    ب- الطلاق
    ج- تحريم التبنى
    د-التعاليم التى تبث بداخلهم الكره للأخر.
    والسؤال الآن عندما ترعى سيدة أبناء زوجها أو يرعى رجل بنات زوجته اهذا لا يدعى تبنى؟

  11. بسم الله الرحمن الرحيم
    (لكم دينكم ولى دين) صدق الله العظيم
    فعلا ليس للمسلمين ان يتدخلو ا فى الشان الداخلى للاخوه الاقباط ولكن من الممكن والواضح ان الحكم لم يصدر ضد هؤلاء للتبني فالاكيد انه تم تلاعب وتزوير فى الاوراق والمستندات للتبني من هؤلاء الاطفال ولذلك صدر الحكم ضدهم لهذا

    • NO sir say to thouse who (kafaro) you have your religion and we have ours) but thank god sir we are not who kafaro we are saved by the grace of god and the blood of Jesus.and yes my self and my husband two of thouse 11 people who went to prison for adoption so for us it is very personal
      )

  12. اولاً للمرة الاولي ولجت هذا الموقع بعد ان قرات موضوع منع ندوة للاقباط في فيننا
    صراحة الموقع جميل ويطرح مواضيع اجمل ولكن هنالك بعض المغالطات وفي هذا المقال هناك اشارة لمنع التبني في الاسلام وهذا غير صحيح فالاسلام لم يحرم التبني كما اوردت في تفسيرك للاية ولا ادري من اين اتيت بهذا التفسير فالاية لم تحرم التبني وانما اوردت الا يكون اسم الوالد هو اسم الشخص المتبني وهناك اختلاف كثير بين هذا وذاك
    رجاءً عدم التطرق الي تفسير ايات القران دون مرجع
    وكذلك لا يحق لي كمسلم ان افسر الانجيل او التطرق الي اياته لانني لست ذو خبرة او بصورة اصح هناك اهل هذه الديانة وهم ادرى بها مني

  13. للاسف تم تأييد حكم النقض
    الشباب يغرق على شواطىء اوربا بالمئات كما قرات بالاهرام لتحقيق حلم حياته فأذا سمحت الظروف لتبنى ابن لقيط لآسرة لا تنجب او تكفله كأحد ابنائها فى مستوى معيشى وبيئى افضل فأن ذلك اسمى اعمال الرحمة فى المسيحية (وليس اتجار فى البشر) مقابل تطوعه وتبرعه ببعض المال طواعية لتدعيم الملجاء الذى يستقبل وسيستقبل الايتام واللقطاء- فهل جزاء الخير اصبح شرا؟؟؟ حاسبوهم حسب حسن النية والهدف والغرض وما يدينون !!!
    اما بالنسبة للتزوير فهو خطاء مبرر حيث لا يوجد مخرج غير ذلك ويمكن العقاب يكون مخفف للظروف التى دعت لذلك
    وسيكون الله معهم فى تجربتهم لمجد اسمه القدوس كما كان مع يوسف الذى سجن قبلهم ظلما وكان الله معه وسيكون معهم ويصبرهم ويقويهم ويعزيهم فى محنتهم –
    ثق فى وعد الله وعدالة السماء

  14. لايوجد تبني في الاسلام

  15. we are iris and louis andros we have served our prison time for ADOPTION in egypt and the good egyptian gov do not want to let us go because we do not have 200000 egyptian pound to give them for all they did for us we need some help we just need to go home and the sob’s not leten us go lord have mercy on us and on egypt and the christian people who lives in egypt

  16. إحصائيات الأمم المتحدة بتقول : قتل خلال 30 سنة (أي عهد الحكومة العنصرية لحسني) قرابة ثلاثة ملايين قبطي تم نسبة معظم تلك الجرائم للجماعات الإسلامية. وهاجر أكثر من 6 ملايين آخرين . وكانت سجونه تحتوي على مليون و380 ألف قبطي ، وتم خطف واغتصاب 970 ألف فتاه قاصر : وحرق 2544 كنيسة وسرقة ونهب من 12 مليون ما بين بيت ومحل وشركة مملوكة للأقباط ، وتم إجبار 5 ملايين على تغيير أسمائهم إلى أسماء إسلامية.
    كانت هذه هي الأخبار السيئة ولكن الأخبار الجيدة هي
    تم تحول أكثر من 25 مليون مسلم إلى المسيحية منهم 7 ملايين على الأقل إلى الأرثوذكسية
    الرب لما يريد بيلين الحيد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: