التبنى حق للأقباط


family

منذ أيام حكمت محكمة جنايات القاهرة على مجموعة من الاقباط  بأحكام بالسجن لخمس سنوات والغرامة مائة ألف جنيه لكل منهم لقيامهم بتبنى أطفال مسيحيين من ملجأ مسيحى!!! بالإضافة لسجن وتغريم مسؤلى الملجأ بنفس الكيفية !!!!!

وقد سبق الحكم حملات اعلامية رنانة عن تنظيم بيع الأطفال والإتجار بالبشر وخطورة التبنى والعياذ بالله !!! (لم يتكلم أحد ساعتها عن التاثير على اعمال القضاء !!!) مماثلة لحملات التحريض على إبادة الخنازير.

خمس سنوات سجن ومئة الف جنيه غرامة لتبنى طفل مسيحى فى البلد التى لا يعدم فيها قتلة الأقباط ، ولا يسجن فيها من يقتحم منازلهم  ويروعهم أو من يختطف بناتهم أو من ينهب محالهم  ويخرب ممتلكاتهم ، أومن يحرق كنائسهم !!!!!

خمس سنوات سجن لأنهم انقذوا أطفال مسيحيين أبرياء من التحول لأطفال شوارع !!!! فى بلد يوجد بها أكثر من ربع مليون طفل يعيشون فى الشارع ولا يرحمهم احد !!!!

لأنهم أرادوا إعفائهم من الأكل من أكوام القمامة والنوم على الارصفة وفى الخرائب!!!!

لأنهم ارادوا أن يرحموهم من الإغتصاب اليومى من زعماء الرصيف الأكبر سناً (التوربينية) للإستمتاع وفرض السيطرة!!!!

277550376_75917e485e

خمس سنوات سجن وما الجريمة ؟؟!! التبنى ؟؟؟!!! إن التبنى هو أروع أعمال الرحمة الإنسانية الخالصة لإنتشال أطفال أبرياء من الشوارع أو الملاجئ التى تشوه نفسية الطفل وتزرع داخله عقدة نقص مزمنة.

التبنى لا تحرمه المسيحية وهو حق إنسانى للأقباط لا يمكن لأحد منازعتهم فيه ، بل هو واجب مسيحى قبل ان يكون حقاً . فهو يجمع الطفل المحروم من دفء الأسرة مع عائلة محرومة من نعمة الإنجاب ، وبذلك يتخلص الطرفان من ألم اليتم والعقم فى لحظة واحدة بمعادلة إنسانية رائعة تفيد الجميع.

بل حتى بعض عائلات العالم المتقدم التى لديها اطفال تقوم بتبنى اطفال من العالم الثالث بمختلف أعراقهم واجناسهم لإنتشالهم مما هم فيه من بؤس ، على الرغم من عدم حاجتهم للأطفال بل إنطلاقاً من العطاء الإنسانى والتعبير العملى عن المحبة والرحمة.

angelina_jolie3.0.0.0x0.400x400

والتبنى من أعمال الرحمة السامية التى عرفها البشر فى كل البلدان والأديان والثقافات والحضارت منذ فجر البشرية ، حتى أن نبى الإسلام نفسه كان أباً بالتبنى لشاب يدعى “زيد بن حارثة” ، حتى إنتهى التبنى وآثاره وفقاً للآيات:

“ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ  وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ” سورة الأحزاب آية 5

“وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولا” سورة الأحزاب آية 37

وهو التحريم الذى دعى بعض المسلمين للتحايل عليه حديثاً ، ومحاولة التوفيق بين وجوده وبين ضرورة الرأفة بحال الآلاف من الاطفال المساكين عديمى الأهل ، ولعل أهم محاولات التوفيق هذه هى :

كفالة اليتيم فى موضعه : أى إختيار العائلة المسلمة لأحد أطفال دور الرعاية والتكفل بطعامه وملابسه وسائر مصاريف معيشته مع تركه ليعيش فى الملجأ كما هو !

التبنى مع الرضاع : أى تبنى طفل رضيع وارضاعه من ثدى المرأة المحرومة من الإنجاب بعد إدرار اللبن فى صدرها من خلال أدوية هرمونية. فيصبح إبنها بالرضاع ومحرم عليها !

وهى المحاولات التى مازالت تشهد جدلاً بين المؤيدين والمعارضين .

shildren-

لكن المسيحين ليسوا مضطرين لمثل هذا الإلتفاف لتقديم الرحمة لأطفال متروكين عديمى الحيلة ، فشريعة الإسلام ليست شريعتهم ولا هى ملزمة لهم ، بل إنها منذ أن وفدت إلى مصر لم تلزم الأقباط بقواعدها فى الاحول الشخصية التى ظلت قائمة على أحكام الشريعة المسيحية ، فلا يتدخل فيها المسلمون ولا تطبق فيها شريعتهم وفى هذا يقول الشيخ يوسف القرضاوى على موقعه:

وليس عليهم ( أى غير المسلمين ) في أحوالهم الشخصية والاجتماعية أن يتنازلوا عما أحله لهم دينهم، وإن كان قد حرمة الإسلام، كما في الزواج والطلاق وأكل الخنزير وشرب الخمر . فالإسلام يقرهم على ما يعتقدون حله، ولا يتعرض لهم في ذلك بإبطال ولا عتاب.

فالمجوسي الذي يتزوج إحدى محارمه، واليهودي الذي يتزوج بنت أخيه، والنصراني الذي يأكل الخنزير ويشرب الخمر، لا يتدخل الإسلام في شئونهم هذه ما داموا يعتقدون حلها، فقد أُمر المسلمون أن يتركوهم وما يدينون.

وما يدين به الاقباط فى هذا المقام هو لائحة الأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذكس التى تبيح التبنى وتنظمه. والتى بنيت على الحق الكتابى القائل :

“طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، لأَنَّهُمْ يُرْحَمُونَ” عظة السيد المسيح على الجبل إنجيل متى الأصحاح الخامس أية 7.

“الديانة الطاهرة النقية عند الله الاب هي هذه افتقاد اليتامى و الارامل في ضيقتهم و حفظ الانسان نفسه بلا دنس من العالم ” رسالة يعقوب الرسول الأصحاح الاول أية 27 .

هكذا الايمان ايضا ان لم يكن له اعمال ميت في ذاته.رسالة يعقوب الرسول الأصحاح الثانى أية 17

إنه عدوان جديد على الحقوق القانونية للأقباط من قساة القلوب الذين لا يهمهم معاناة الطفولة وزيادة عدد أطفال الشوارع فى مصر ، بل كل ما يهمهم هو الإمعان فى إضطهاد الأقباط وسلبهم حقوقهم الحق تلو الآخر.

street_kid_cairo

إرحموا ترحموا ….

12 تعليق

  1. ” أنا و كافل اليتيم كهاتين في الجنة ”

    أما أصحاب بدعة التبني … فجهنم و بئس المصير

  2. التبنى عمل من اعمال الرحمة بطفل او طفلة يتيمة او مجهولة النسب تعيش وسط اسرة حنينة وعطوفة تتنتج انسان سوى تتخذه الاسرة كأحد ابناؤها بعيد عن الملاجئى السيئة السمعة وما يحدث فيها من عديمى الرحمة
    وهو غير محرم فى المسيحية التى تدعو للرحمة تحت اى صورة
    ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء

    • اولاً: التبني في المسيحية لا يكون الا لمعلومي النسب المسيحيين

      ثانياً: اذا كانت الملاجئ كما تقول سيئة السمعة و هي مفتوحة لكل زائر او متبرع يزورها في اي وقت (الملاجئ الخاصة بالجمعيات الخيرية) و تقول عنها انها سيئة فمابالك بطفل او طفلة موجود في بيت غريب لا يعلم ماذا يفعل به او بها في هذا البيت؟؟؟؟

      ثالثاً : موضوع التبني بهذه الكيفية يثير مشاكل كثيرة في حفظ الأنساب بمعنى آخر الأنساب هتبقى بزرميط

      رابعاً: التبني يثير بلبلة قانونية و خاصة بالنسبة للتجنيد و الا رأي سعادتك

      خامساً: يجب ان تكون الرحمة عامة للكل و لا تشوبها مصلحة كأن يريد البعض الا ينقطع اسمه من الدنيا كما يقولون فيذهب و يتبنى طفل لمجرد هذا السبب …و لكن اذا كفل هذا الشخص يتيما في دار رعاية ايتام فهو يفعل ذلك من باب الرحمة و الشفقة دون ان ينتظر اي عائد من وراء هذا الطفل المسكين كأن يحمل اسم المتبني

  3. لمصرى اليوم 19/10/2009
    حيثيات الحكم فى قضية «الاتجار فى الأطفال»: المتهمون كونوا جماعة إجرامية عابرة للحدود وخالفوا الشريعة الإسلامية
    وتعليقى على الحكم
    التبنى عمل رحمة متبادلة فى المسيحية وتسمح بها المسيحية وتشجعها( لكم دينكم ولى دين )
    وهل يوجد تبنى فى الشريعة المسيحية؟ فأن وجد،” وليحكم اهل الانجيل بما انزل الله فيه” (نعم فيه تبنى)وهو عمل رحمة متبادلة وما تقاضونه من تبرع كان عادى جدا للنهوض بالدار والخدمة المتذايدة وجميعهم مسيحيين وموثوق فيهم ويتم متابعة هذا العمل الانسانى العظيم
    ايهما افضل للانسان الصغير ان ينشاء فى اسرة اشتريته لتربيه فى اسرة فى بلد غنى يموت شبابنا غرقا من اجل ان يهاجر ويتعلم ويعمل بها ام ان يتربى فى الملاجىء وفى بلد تعانى من ضعف الامكانيات فى كل شىء وينشأء انسان محطم نفسيا؟؟؟
    الرحمة يا ناس الرحمة!!!!!!!!!!!!
    وكان ممكن محاكمتهم بالتزوير والاسباب التى دفعتهم لذلك وهى المعوقات الروتينية المعروفة التى دفعتهم لذلك وتخفيف الحكم رحمة بهم

  4. بصراحة و بكل صراحة أنا مسيحي و لم أعرف أي نص أنجيلي يبيح التبني ( وهو نسب طفل لقيط أو غير معروف الوالدين الي والدين معروفين ) و يأخذ أسم الأب و يرث مع الوارثين . و ما أدراني أن العائله التي ستتبناه و تسافر به للخارج قد تستعمله قطع غيار ؟ فبدلا من شراء كلية أو قلب أو … نشتري البني آدم كله و نسافر بيه برة و هناك نفصصة . لماذا لا يكون التبني حتي داخلي حتي تستطيع منظمات المجتمع متابعة الحالة . وهل أمريكا مثلا ليس فيها أطفال يصلحون للتبني ؟؟؟ و ليس فيها أطفال شوارع ؟؟ وللا القرع يمد لبرة . أرجوكم ناقشو الموضوع بهدوء . و أنا عايز حد يجيب لي الآيات التي تبيح التبني في المسيحية و ليس كما قال أحد الكبراء و الذين نحترمهم ونجلهم أننا نصلي أبانا الذي في السموات …. فهذا يتيح التبني ؟؟ ده كلام ؟؟؟

  5. البسوهم تهمة الاتجار بالبشر وهم ابرياء – الله موجود
    جربدة الاهرام(500) شاب مصرى ماتوا غرقا فى سبيل الهروب من مصر لتحقيق حلم حياتهم للعمل فى اوروبا – فما بالك بطفل يتيم حنن الله قلب انسان يتبناه كأحد اولاده فى احسن بيئة يحلم بها الكثيرين(لايرحموا ولا يسيبوا رحمة ربنا)
    الله موجود

  6. الأستاذ الفاضل سمير : نحن لدينا ملاجئ علي أعلي مستوي من المعيشة و الملبس و المأكل و الرعاية الصحية و التعليمية بل و الآن بنينا لهم شقق نعم شقق سكنية مخصصة لهم فقط لدرجة أن أحدهم تمني لو كان يتيما كما لا يوجد نص واحد في الأنجيل يبيح التبني و الكلمة التي أستعملت عدد كبير من المرات هي أفتقاد اليتامي و لم نقرأ كلمة تبني .

    • التبنى عمل رحمة عرفته الإنسانية بكل شعوبها وثقافاتها منذ ظهور بنى آدم ، فهى شئ فطرى طبيعى لرعاية طفل يتيم ضعيف لا حيلة له ولا اهل يطعمونه ويكسونه ويرعونه ، ولا يعقل أن تبطل المسيحية هذا الفعل الراقى السامى وهى دين الحب والرحمة والعطاء بلا حدود .

      إذا قال المسيحيين أن التبنى مسموح به فى دينهم فلا يحق لاحد ان يحاججهم فى ذلك او يطلب ان نقنعه بوجود نص فى الإنجيل يببح التبنى…

      ومن الواضح أنك لا تعرفى ما هو الملجأ … ربنا ما يحكم على حد بعيشة الملاجئ …

  7. ثم إذا كانت الحنية دي مالية قلوب الناس دي أعيد السؤال مرة ثانية هل لا يوجد يتامي في أمريكا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    • الأخت الحبيبة نوشا

      نعم يوجد ملاجئ فى امريكا لكن هؤلاء اقباط أرادوا انتشال اطفال اقباط من عيشة البؤس والفقر واليتم فى مصر ، مع العلم ان قيام أمريكيين او أوربيين بتبنى أطفال من العالم الثالث هو شئ معتاد لتوفير مستقبل منير لهم بدلأ من المظلم الذى ينتظرهم فى بلاد لا ترحم اليتيم ولا الضعيف.

      وهل كل مشكلتك أنهم قادمين من اميركا !!؟؟ ماذا إذن لو أردا قبطى وزوجته محرومين من الإنجاب أن يتبنوا طفلا وهم من سكان حلوان أو السويس ؟؟ ما الحجة التى ستقولينها ؟؟؟!!!

  8. اطفال الشوارع من2 الى6 مليون بسبب الفقر الذى يزيد يوميا يضاف اليهم اليتامى خاصة اللقطاء – واطفال الشوارع ايضا مثلهم مثل اليتامى ( الا يحق لهم رعاية علي أعلي مستوي من المعيشة و الملبس و المأكل و الرعاية الصحية و التعليمية بل و توفير شقق سكنية مخصصة لهم فقط لدرجة أن أحدهم تمني لو ان يعامل كبنى ادم!!!) فهل تستطيع دولة فقيرة تحمل ذلك العبء وحدها؟؟؟ الا ترحم ولا تسيب رحمة ربنا ؟؟؟ فأذا سمحت شريعتى بالتبنى (اسمى فضيلة للحب الحقيقى) فلماذا تقف الثقافة والبيئة حجر عثرة لمجرد ان المتبنى مسيحى فقط لاغير ! شيىء عجيب حقا 1 ولكل منا شرعه ومنهاجه ونحن لا نفرض شريعتنا على احد والانسان مخلوق حرا ومسؤل عن اختياره فلماذا تسلب حريتى التى تؤيدها شريعتى؟؟؟ هذه هى المشكلة بالنسبة للتبنى

  9. اخيرا مصر تستورد لحوم الخنزير ( بالعملة الصعبة جدا ) من البرازيل بعد ان هدمت صناعة تربية الخنازير بمصر باسرع قرار تاريخى عشوائى بعد اصبحت اسعار اللحوم نار تقاس بها المرتبات (مرتبك او معاشك يساوى كم كيلو لحمة؟؟؟) وذلك محاولة يأئسة لخفض اسعار اللحوم – لكن بعد ايه ؟؟؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: