جامع قمامة اعتزل المهنة: «حالنا وقف» بعد ذبح الخنازير


كتبت ريهام العراقى جريدة المصرى اليوم

٨/ ٩/ ٢٠٠٩

ze

لم يعد نجيب خليل «٦٠ عاما» جامع قمامة يستيقظ مبكرًا ويخرج بعربته الكارو وحماره الأعرج كما تعود منذ أكثر من ٤٠ عاما.

تحولت هواية عم نجيب بالجلوس على مقهى صغير بمنطقة «أرض اللواء» إلى عادة يومية لا ينقطع عنها بعد أن تخلى عن مهنته كجامع للقمامة نهائيًا.

بجلبابه الرث ولحيته البيضاء وأمام حجرته الصغيرة التى تنبعث منها الروائح الكريهة فرد قدميه وسط عائلته الكبيرة على أريكة متهالكة لتتسلط عليها أشعة الشمس قبل أن يقول: كنت مسؤولًا عن جمع القمامة فى منطقة المهندسين وأرض اللواء، وكانت المنطقة «زى الفل».. أجمع القمامة من الشقق والمحال مقابل ٣ جنيهات فقط فى الشهر، ولكن قرار الحكومة بذبح الخنازير أوقف حالنا، فقررت الامتناع عن جمع القمامة لأنها «مش هتنفعنى فى حاجة وقلت رزقى على الله».

حال عم نجيب لا يقتصر عليه وحده وإنما يمتد إلى باقى جامعى القمامة الذين امتنع معظمهم عن جمع القمامة من الوحدات السكنية، فملأت القمامة شوارع القاهرة الكبرى بعد تخليهم عن المهنة وعدم قدرة شركات النظافة المختصة برفع القمامة عن أداء واجباتها.

«شركات النظافة تتقاضى الملايين من الحكومة وما بتعملش حاجة وإحنا اللى كنا مسؤولين عن نظافة الشوارع من خلال جمع القمامة من الوحدات السكنية والمحال ثم نقلها وفرزها على حسابنا الخاص وكل ده كان مقابل ٣ جنيه بس فى الشهر والحصول على الزبالة من السكان، لكن دلوقتى بعد ما توقفنا عن جمع القمامة ظهرت عيوب شركات النظافة اللى مش هتقدر أبدا على نظافة الشوارع لوحدها» هذا ما ذكره يوحنا خليل أحد جامعى القمامة عن أسباب انتشار القمامة فى شوارع القاهرة الكبرى بشكل كبير فى الآونة الأخيرة.

ويضيف: «الحكومة تهاونت مع مهنة جامعى القمامة، وافتكرت إنهم ملهمش لازمة وما فكرتش لحظة أنها توظفهم فى شركات النظافة رغم كلام المسؤولين اللى أكد أنهم هيشغلونا بعد ما دبحوا كل الخنازير لكن طلع كلامهم فى الهوا، ولم تستطع شركات النظافة أن تتحمل مسؤولية نظافة الشوارع وحدها خاصة أنها تحضر عمالة غير مؤهلة للتعامل مع جمع القمامة لذلك امتلأت الشوارع بالقمامة وانتشرت بشكل كبير فى شهر رمضان لأن كل الناس بترمى زبالتها فى الشارع بعد الفطار علطول».

ويضحك يوحنا للحظات قبل أن يتابع: «إحنا بنفرح كل ما نشوف الزبالة بتكتر فى الشوارع علشان الناس تعرف إن الزبال أهم واحد فى الدنيا كلها ومن غيره الدنيا هتبوظ».

الآن، لم يعد لجامعى القمامة عمل بعد امتناعهم عن جمع القمامة.. يقول يوسف جرجس: «ربنا ما بينساش حد ومحدش بيموت من الجوع، بعد ما قررنا الامتناع عن جمع القمامة اضطر كل واحد منا أن يبحث عن عمل آخر علشان يقدر يصرف على أسرته».

وعن إمكانية العودة إلى جمع القمامة مرة أخرى، يؤكد سعيد مرسى أنه يعشق مهنة جمع القمامة رغم نظرات الاشمئزاز التى يراها فى عيون المواطنين، إلا أنه يراها مهنته الوحيدة التى اعتاد عليها منذ أكثر من ١٥ سنة واستطاع من خلالها تكوين أسرته المكونة من ثلاثة أبناء إلا أنه اشترط أن يتم التعاقد مع إحدى شركات النظافة براتب يضمن له حياة كريمة.

رابط التحقيق هنا

الصورة من مدونة نرمو

2 تعليقان

  1. خبر عاجل
    مش كان من الاول ولابعد ما خربت مالطة واتحولت مصر لمزبلة نتيجة اعدام الخنازير بوحشية علما بان الخنازير مصنفة علميا بانها من الحيوانات الكانسة (صديقة البيئة ) اى التى تنظف البيئة من نفاية وبقايا المواد العضوية وتمنع تراكم الزبالة فى كل مكان مهددة بالامراض الخطيرة
    اليكم الخبر السارالاتى:
    قرار جمهورى بتخصيص 238 فدانا لتربية الخنازير

    كتبت منى ضياء – اليوم السابع

    أكد مركز معلومات مجلس الوزراء، صدور قرار جمهورى رقم 271 لسنة 2009 ينص على أن تخصص للمنفعة العامة ودون مقابل مساحة 238 فداناً من الأراضى المملوكة للدولة لتوطين وتربية الخنازير فى محافظتى القاهرة وحلوان …

    كما أكد المركز أن وزارتى الصحة والتعليم العالى اتفقتا على اتخاذ بعض الإجراءات للتعامل مع أنفلونزا الخنازير مع بداية العام الدراسى، ومنها تشكيل لجنة داخل كل جامعة برئاسة نائب رئيس الجامعة، والقيام بحملة لتوعية الطلاب بشأن المرض والوقاية منه، والإقلال من كثافة المدرجات بحيث لا يزيد العدد داخل المدرج عن 200 طالب، واستخدام القنوات التليفزيونية لعرض المحاضرات فى بعض الجامعات مثل القاهرة وعين شمس لتقليل الكثافة بها، وتعيين أطباء مقيمين داخل المدن الجامعية، وجعل 5% من غرف المدن الجامعية خالية، وذلك لاستخدامها فى عزل أية حالات مصابة بالمرض …

    وأشارت غرفة الأزمات المركزية بالمركز فى اجتماعها اليوم، أنه تم عمل خطة لتوزيع الأطباء والزائرات الصحيات بالمدارس فى الريف والحضر، كما تم التأكد على أنه يتم حالياً تدريب هؤلاء الأطباء والزائرات فى جميع المحافظات للتعامل مع الأدلة الإرشادية لمكافحة المرض بالمدارس …

    تم التأكيد على أنه سيتم اتخاذ إجراءات حاسمة مع ظاهرة فرز القمامة والمخلفات وتركها فى شوارع المحافظات، وذلك من خلال عمل كمائن للأشخاص المتورطين فى ذلك والقبض عليهم …

  2. أرايتم هذا الرجل البسيط يعرف طبيعة المشكلة ، و حجمها وكيفية حلها ، و هو الذى لايحمل الشهادات العالية ، و لايعمل من المكاتب المكيفة ، و لاتنتظره السيارات لتحمله إلى العمل و المنزل .
    الأمر بسيط – قالها الرجل – أجر مناسب لعمال النظافة ، لايطلب مثل العاملين بالبورصة ، أو البنوك أو مكتبة الأسكندرية ، مطلوب فقط أجر مناسب يماثل ما كان يكسبه من تربية الخنازير ، أو ربما بتعبير أكثر أدمية ” ما يحفظ عليه كرامته ، و يقيم حياته و حياة عائلته ” ، و بعبارة حكيمة ، ” ما يجعله يحرص على إنتمائه لهذا الوطن “!!!!!!!!!
    المجتمع فى أشد الحاجة لهذا الرجل وأمثاله ممن يعملون بهذه المهنة ، التى لها منا كل إحترام ، لأنها مهنة شريفة ، لاغنى عنها ، وفى بلاد أخرى كثيرة ، يحصل أصحابها على أجور عالية ، تفوق أجور العاملين خلف المكاتب ، و يعملون فى ظروف صحية لاتقارن بما فيه عمالنا ، وهذا ليس مناً من المجتمع عليهم ، بل هم يمنون على المجتمع نظافته و صحته ، و رضاهم بهذه المهنة بما يكتنفها من أخطار و قسوة و أحتقار.
    إن الدولة تجبى من المواطنين الملايين كرسوم نظافة و إتاواة مع إيصال الكهرباء لذات الغرض ، فليصل جزء من هذه الأموال المنهوبة و المبددة إلى هؤلاء ” المصريين ” لأجل نظافة مصرنا المحروسة ، و لأجل حياة هذا الشعب ، الذى تفتك به الأمراض و تتهدده أخطار الأوبئة، أما من عقلاء فى هذه الحكومة التى تصف نفسها زوراً بالذكية ؟!
    ماذا ينتظرون؟؟ هل سيهبط الحل من السماء ؟ لماذا لايتحركون و يتصلوا بالمعلمين الكبار لهؤلاء العمال و يتفقوا معهم على حل لهذه المشكلة التى توشك على التحول إلى كارثة؟!
    “الهم لا تؤخذنا بما فعل السفهاء منا ، و أغفر لنا و أرحمنا ، و نجنا من فرعون و عمله و عماله”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: