أنا وإيهاب فى حصة الألعاب


football

لم أكن يوماً من المهتمين بالرياضة وحتى خلال دراستى كنت أهمل حصص التربية الرياضية وكنت واحد ممن نالوا شرف أنهم (العيال التنابلة الى ما بتجيبش الترنج بتاع حصة الألعاب ) ، بل كان الشئ الوحيد الذى احضره معى لهذه الحصص هو السندويتشات التى اجلس لإلتهامها على رصيف الحوش ، فكنت من مجموعة معروفة من كسالى الفصل غير الرياضيين ، ومنهم أيهاب صديقى المسلم الذى كان مكانه المفضل بجوارى على رصيف الحوش نأكل السندويتشات سوياً ونشاهد باقى الطلاب أثناء لعبهم لكرة القدم.

وفى احد الحصص تحمس طالب ممن يلعبون مبارة  كرة قدم فى الحوش وتصور أنه يلعب فى الدورى البرازيلى فسدد قنبلة كروية فى وجه إيهاب الجالس بجوارى فأطاح بنظارته الطبية فإنكسرت إحدى عدساتها ، فحضر إلى وسط الملعب على الفور الأستاذ محمد – مدرس التربية الرياضية المعروف بإلتزامه الدينى –  وأوقف الماتش وحاول معرفة من سدد الكرة فى وجه إيهاب فلم يفلح ، فسأل اللاعبين سؤال واحد :

–        الكورة كانت مع أنهى فريق لما الماتش وقف؟

فأجبه الطلبة :

–         كانت مع الفريق الأخضر

فإتخذ الاستاذ محمد حكمه الإستنباطى العادل :

–         خلاص يبقوا هما المسئولين وما دام محدش فيهم عايز يقول مين الى شاط الكورة يبقى كلهم هيتحملوا تمن عدسة إيهاب !

وعرف من إيهاب كم تتكلف العدسة الجديدة وجمع ثمنها كاملاً من أعضاء الفريق الأخضر قبل إستئناف المبارة!

ورضى الطلاب بحكمه ، ومر إسبوع على هذا الحادث وأتت حصة التربية الرياضية التالية ، التى أيضا كنت جالساً فيها على الرصيف بجوار إيهاب ، وللمصادفة السخيفة تحمس أيضاً أحد لاعبى الكرة وتصور أنه يلعب فى الدورى الإنجليزى فسدد قنبلة كروية أصابت وجهى أنا هذه المرة ،فأطاحت بنظارتى الطبية وأصابنى إرتجاج وصداع رهيب أفقدنى البصر لعدة ثوانى ، وعندما بدأت أفيق واحضروا لى نظارتى أكتشفت تحطم عدستاها الإثنيتن ، وتعجبت عندما لاحظت أن الاستاذ محمد لم يوقف الماتش بل صاح فى الطلبة الذين ألتفوا حولى ان يتركونى ويكملوا الماتش !!

وكان كل ما فعله من اجلى أن قال :

–         روح إغسل وشك !!!

وبالفعل ذهبت لغسيل وجهى وعدت أشتكى له كسر النظارة وأنا متوقع إنصافه ، فأجابنى بدون إهتمام :

–         تلاقيك كنت واقف سرحان ولا واقف فى حتة غلط .

–         أبداً يا استاذ أنا كنت قاعد على الرصيف !!

–         خلاص عيال بتلعب والكورة جت فيك عايزنى اعملك أيه ؟!

–         عايز حضرتك تعرف مين الغلطان وتجيبلى حقى !!!

–         قصدك تقول يعنى انهم قاصدين يشطوك بالكورة ؟

–         لا أبداً يا استاذ دول كلهم اصحابى وانا عارف انه مش قصدهم

–         أديك نطقت الحق اهوه وقلت ( مش قصدهم )عاوزنى أعملك أيه ما دام مش قصدهم !!

–         بس يا استاذ الكورة لما جات فى إيهاب الأسبوع إلى فات حضرتك ..

وهنا قاطعنى بثورة غضب هائلة لم أراها فيه من قبل :

–         أوعى تجيب سيرة إيهاب ، ما ليكش دعوة بحد ..  كلكوا عندى زى بعض !!

–         بس يا استاذ …

–         أخرس أنت هتعلمنى شغلى

–         طيب بعد أذن حضرتك انا هروح لمدير المدرسة وهو يتصرف

–         نعم  !!!.. تعال هنا .. هو مدير المدرسة فاضى للعب العيال ده !!

أنت أساساً مش جايب زى التربية الرياضية ولازم تتعاقب ، روح آخر الحوش وحط وشك فى الحيطة، لحد ما أشوف حعمل فيك أيه !!!

–         ما فى كتير مش جايبين الزى وحضرتك ..

فقاطعنى صارخاً :

–         ما قولتلك مالكش دعوة بحد .. إسمع الكلام وغيب عن وشى الساعة دى أحسن لك.

وبالفعل ذهبت إلى آخر الحوش ، ووقفت فى مواجهة الحائط  بينما الرؤية اصبحت ضبابية امامى بغياب النظارة ومازل الصداع  يعصر مخى ، فدمعت عينايى مقهوراً بعد ان أدركت لأول مرة فى حياتى أن العدالة ليست من حقى ، وأن إيهاب صاحبى يأخذ حقه أما أنا فليس لى اى حقوق.

واليوم بعد مرور سنوات كثيرة على حدوث هذه القصة التى تذكرها فجأة بلا مناسبة ، أكتشفت منها أن ما حدث لى فى حصة العاب ثانوى هو الإستراتيجية المتبعة فى التعامل مع الأقباط عند تضررهم من أى ظلم ، سواء كان هذا الظلم إجحاف إدارى صغير أو مذبحة جماعية كالزاوية الحمراء والكشح ..

فتأملوا مع التالى :

1-   عند إصابة القبطى بضرر قد يكون مماثل لما يقع على المسلم ، ورغم عدم وجود تعمد فى أيقاع الضرر وربما حتى غياب أى نية طائفية لدى من اوقع الضرر ، فأن السلطة تمتنع عن مساندة القبطى رغم أنها تستطيع فرض الحلول المُرضية التى تستعمل المنطق وترجع الحق لاصحابه.

2-   عندما يطالب السلطة بإعادة حقه الضائع فإنها تهاجمه وتتهمه بأنه هو المخطئ ، وعندما يصر على حقه فإنها تضع على لسانه مالم يقله وتتهمه بأنه يثير الفتنة !!!

3-   عندما يطالب  بمساواته بالمسلم الذى وقع عليه ضرر مماثل ، فإن الرد الحكومى يكون بالإعلان أن الناس كلهم سواسية لكن محدش يقول عاوز أتساوى بحد !!

4-   وعندما يحاول تصعيد مظلمته لجهة إدارية أعلى بحثاً عن الإنصاف يعاقب بدلاً من عقاب المخطئ ، بإختلاق أى مخالفة سمحت السلطة بها من قبل.

وهكذا  تخلق السلطة بكل ذلك  الظلم الحساسيات والاحقاد بين الأقباط والمسلمين.

6 تعليقات

  1. :كل ظالم سينال جزاؤه من العدل الالهى فى يوم ما عاجلا او اجلا
    والله موجود ينظر ويطالب
    ولنا عزاء فى قول الرب فى مراثى ارميا الاصحاح الثالث :
    32 فانه و لو احزن يرحم حسب كثرة مراحمه

    3: 33 لانه لا يذل من قلبه و لا يحزن بني الانسان

    3: 34 ان يدوس احد تحت رجليه كل اسرى الارض

    3: 35 ان يحرف حق الرجل امام وجه العلي

    3: 36 ان يقلب الانسان في دعواه السيد لا يرى

    3: 37 من ذا الذي يقول فيكون و الرب لم يامر

    3: 38 من فم العلي الا تخرج الشرور و الخير

  2. ماهي المشكلة ان الاقباط ***** كده مش فالحين غير فى الشكوى و الصيام و كتابة البلوجات انما بيعملوا ايه عشان ياخدوا حقهم؟ ولا حاجة

    • أولاً عيب قوى عليك الكلمة الى انا مسحتها من تعليقك السلبى وانت عارفها ، ثانياً الاقباط بيعملوا كتير وكتابة المقالات والبلوجات عمل أيجابى ، لأن كلمة الحق قوة ، لأنها بتفضح الظلم وبتوضح الحقيقة وبتوعى الناس سواء الضحايا أو الى ميعرفوش حاجة عن معاناتهم ، وعلشان كده على مر التاريخ ولحد النهاردة كان الكتاب والمفكرين هدف أساسى على لائحة اى سلطة مستبدة رغم أنهم ما يمتلكوش حاجة غير الكلمة ، لكن لأنهم بياثروا فى فكر الناس ، وعلشان كده قتل الإسلاميين رجل زى فرج فوده لرعبهم منه رغم انه مكانش بيمتلك حاجة غير قلمه وعقله .

      ومعاك أن الكتابة مش كافية لوحدها ويلزم معاها نضال كتير وفعل على الارض وهو الى الاقباط بيعملوه من أكتر من 100 سنة من ايام المؤتمر القبطى الاول فى اسيوط ، وفى الوقت الحالى كان الأقباط أول من عمل مظاهرات فى قلب القاهرة ايام مهزلة النبأ فى يونيو 2001 ، وسبقوا بده كل العمال والصيادلة والمحامين وغيرهم كتير من الى عملوا مظاهرات ووقفات احتجاجيه بعد كدة.

      أما تقديم الشكاوى لجهة الإدارة فهو جزء من الآليات السلمية القانونية للتظلم ، وهو أول خطوة منطقية للتظلم قبل اللجوء للإعتصامات والمظاهرات وأى عمل تانى.

      أما الصيام والصلاة فهما يا كونت صلتنا بربنا ، ليه عايزنا نقطع صلتنا بيه ؟ رغم كل الاضطهاد الى مرينا بيه ربنا حفظنا وحافظ على وجود المسيحية فى مصر بشكل يفوق مستوى العقل البشرى.
      المطلوب كتير ، والسكة طولية ومفيش داعى للاحباط .. الى باظ فى اكتر من الف سنة مش هتصلح بين يوم وليلة.

      وإن كنت بتعيب على تصرفى وانا عيل فى ثانوى فأنا نفسى بعيب عليه ، لكن كنت أنا تانى ، ودى كانت أول خبرة ليا مع الظلم .. وصدقنى علمتنى حاجات كتير .

  3. ) احيانا يكو ن الظلم شديد و الحصول على الحق صعب المنال خاصة كما فى كل اعتداء علينا (يعطل القانون ) وينتهى باكراه المجنى عليه على التنازل عن جميع حقو قه بالصلح العرفى (الاجبارى ) ليس امامنا غير التوجه لمن يسمع و يرى و يستجيب بس مطلوب منا الصلاة بنقاوة القلب ليسمع لنا و اليك الدليل :
    سفر الخروج 3: 7
    فَقَالَ الرَّبُّ: «إِنِّي قَدْ رَأَيْتُ مَذَلَّةَ شَعْبِي الَّذِي فِي مِصْرَ وَسَمِعْتُ صُرَاخَهُمْ مِنْ أَجْلِ مُسَخِّرِيهِمْ. إِنِّي عَلِمْتُ أَوْجَاعَهُمْ،
    ) سفر الخروج 3: 8
    فَنَزَلْتُ لأُنْقِذَهُمْ مِنْ أَيْدِي الْمِصْرِيِّينَ، وَأُصْعِدَهُمْ مِنْ تِلْكَ الأَرْضِ إِلَى أَرْضٍ جَيِّدَةٍ وَوَاسِعَةٍ، إِلَى أَرْضٍ تَفِيضُ لَبَنًا وَعَسَلاً، إِلَى مَكَانِ الْكَنْعَانِيِّينَ وَالْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْفِرِزَّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ.

    2) سفر نحميا 5: 6
    فَغَضِبْتُ جِدًّا حِينَ سَمِعْتُ صُرَاخَهُمْ وَهذَا الْكَلاَمَ.

    3) سفر نحميا 9: 9
    وَرَأَيْتَ ذُلَّ آبَائِنَا فِي مِصْرَ، وَسَمِعْتَ صُرَاخَهُمْ عِنْدَ بَحْرِ سُوفٍ،

    1) رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 4: 12

    لأَنَّ كَلِمَةَ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ وَأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِي حَدَّيْنِ، وَخَارِقَةٌ إِلَى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ.

    فليت كل ظالم يتعظ من غضب الله فكما حدث قد يما سيحدث حديثا لآن:وكما جاء بالكتاب المقدس : الله هو هو اليوم وامس والى الابد

    الله يسمع و يرى و يستجيب
    19/يوليو/2009

  4. قال رسول الله – صلى الله عليه و سلم – ( من أذى ذمياً فى غير مسألة فأنا حجيجه يوم القيامة ).
    الذمى : هو الذى له ذمة عند المسلمين، وهما المسيحيون و اليهود.
    مسألة : أى مظلمة حقيقية.
    حجيجه : أى خصمه و شاكيه.
    و المعنى أن ظلم الذمى حرام ، وأن الرسول -عليه الصلاة و السلام – هو الذى يتولى الإتيان بحق الذمى من المسلم الذى ظلمه يوم الدين.
    و كفى بالله شهيداً بيننا و بينكم.

  5. انا الحمد لله مسلم …
    ودينى وعقيدتى وربى ورسولى يأمرنى ان اعامل المسيحى احسن معامله مدام لم يؤذنى
    وفى القرأن
    لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ

    والاخ فوق ذكر حديث من كلام سيدنا محمد

    الفتنه الطائفيه نار لو اشتعلت سوف تأكلنا كلنا مسلمين ومسيحين
    والميديا والاعلام هو من يعطى الامور اكبر من حجمها

    ودمت بصحه وعافيه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: