مسموح الضغط وممنوع الأنفجار …مش كده ولا إيه


كتب الفنان شفيق بطرس فى موقع التجمع القبطى الأميركى

shafikركب أعضاء مجلسنا الموقر وصاحب قراره بمصر موجة انفلونزا تُسمى انفلونزا السواين او كما يطلقون عليها ( سواين فلو) المكسيكية التى ظهرت فى المكسيك وانتشرت فى بعض بلاد العالم ولم تسبب أى خطر وبائى بعد، وأكتشف البعض انها مُدمرة وخطيرة بدون اى معرفة ببحور العلم والطب وعلوم الأوبئة والإفتاءات فيها قد كثرت (وفتاوى كلها بلاوى) .فمن أفتى ان الخنزير ينقلها للإنسان ومن أفتى أنه ينقلها للطيور ومن أفتى وأفتى وكثر العلماء والخطباء .. وده اللى فالحين فيه !! بالرغم من أننى لم أسمع عن إصابة خنزير واحد بأمريكا أو المكسيك . ولا أحد تقدم أو فكر فى إبادة أى خنزيرأو ذبحه فى هذه المزارع الضخمة المنتشرة فى كل هذه القارات والبلاد ، لكن بمصر نجد من يركب الموجه بكل سرعة ويقولونها صريحة ..يجب أن نستغل الفرصة للقضاء على هذا الحيوان النجس من بلادنا الإسلامية !! والصراحه ..راحه .. يعنى من الآخر حيوان نجس فى بلاد إسلاميه تساير وتعلى راية الشريعة الأسلامية وكما قالها رئيس المجلس الموقر من قبل (الشريعة الإسلامية فوق كل قانون بمصر) . ومازلنا نلف وندور والهدف واضح ومعروف ..القضاء على النجس فى تفكيرهم وشريعتهم لتطهير مصر الإسلاميه من البراثن التنجيسيه ، وهجمت قوات مدججة بالعتاد والسلاح على شعب غلبان ضعيف أعزل وسحبوا الأب الكاهن وتم ضربه فى عرض الشارع ، وجمعوا الشباب مثل الغنم ودفعوهم فى بوكسات الداخليه للأعتقال ليساوموا بهم الأهالى لتقديم كل ما لديهم من خنازير ومصدر رزقهم ليبيدوها . وتم تدمير سيارات النصف نقل الخاصة بفقراء جامعى القمامة وإشعال النار فى بعض الأماكن مما تسبب فى حرق بعض المنازل ، تم سحب الخنازير من حظائر الأقباط ورش بعضهم بالجير الحى ( وهذه وحدها أكبر جريمة سيعاقب عليها المجتمع الدولى حكومة الطغيان بمصر )، هذا المجتمع الدولى وجمعيات حقوق الحيوان الدولية الذين قد فضحوا مجازر مصر فيما سبق على طريقتهم فى ذبح الأغنام والبقر فى مجازر مصر وهى طريقة وحشية لا تتناسب أبداً مع أى مبادىء لحقوق الحيوان . مما منع استراليا وبعض الدول الغربية من تصدير حيوانات حية لمصر، وبكل أسف أقدم لكم قصة صغيرة لربما تهم البعض منا كمصريين .. فقد كنت منذ يومين فى متجر كبير للإلكترونيات لشراء بعض الأحتياجات لى . وكانت تليفزيونات المتجر مفتوحة على محطات مختلفة، وقرب (الكاشير) كانت هناك شاشة كبيره تعرض برنامج إخبارى وكان الرئيس الأمريكى أوباما يتحدث ويقول إنها إنفلونزا عادية ولكننا نتحسب لكل شىء لحماية الجميع ولا نسميها أنفلونزا الخنازير أو أى مسمى آخر لكنها لا تمس الخنازير كما ((إعتقدت بعض الدول)) التى بدأت بإبادة الخنازير .. وهنا نظرت الى ردود أفعال الناس حولى وكانت صعبة وكل منهم قد قال كلمته .. تخلف ..همجيه ..جهل .. تعصب ..قذاره .. والباقى لا أستطيع أن اقوله لأن بعض الأمريكان أساتذة فى إختراع أصعب الشتائم القبيحة ، وسحبت باقى فلوسى من الكاشير وأخذت مشترياتى وانسحبت فى هدوء وقلت آآآآآآآآآآآه لو علموا ماحدث للبشر وللغلابه الأبرياء وطريقة إبادة هذه الحيوانات ، وظلم أصحابها وعدم تعويضهم بأى مقابل سواء حيوانات بديلة أنظف فى شرعهم ورأيهم أو مبالغ مالية .. آآآه… لو عرفوا الغرض والهدف .. والسؤال ولمَ لا؟؟ ولماذا لا يعلم كل إنسان فى العالم ما حدث بأرض مصر من ضغوط وعذابات لمجموعة من البشر قد إرتضت أن تمتهن أقذر المهن ليعيش باقى أهل القاهرة فى نظافة ، لماذا نقبل الضغط بعد ضغط ويقف أمامنا كل عملاء الحكومة ويهوذات الأقباط ويقولون لا إضطهاد ولا تعمد بالإهانة . وماذا تسمون ما يحدث كل يوم ياساده فى أرض مصر من أقصى شمالها لأقصى جنوبها ، قتلة قد قتلوا ضحاياهم علنى وفى وضح النهار ونعمل لهم ألف تمثيلية وألف سيناريوا وألف خطة قذره داخل ساحات العدل والقضاء لتبرئة المُذنب ويأخذ القاتل براءة والذل كل الذل لأهل القتلى الأقباط . وأبرياء من الأقباط يُزج بهم فى السجون والكل يعلم برائتهم والطب الشرعى يثبتها ولكن القانون أعمى لدينا بمعنى آخر ..أعمى لا يرى إلا من جانب واحد ولا يبالى ولا يهتم إلا برضى العقلية التعصبيه ماحدث فى ملوى والطيبه ومنقطين و…و…و… فى كل أرجاء مصر يؤكد حقيقة واحدة قبلناها أو لم نقبلها نتفلق ونشرب من أقرب ترعه تقابلنا ألا وهى .. مسموح الضغط وممنوع الأنفجار مش كده ولا إيييه.

رابط المقال http://www.copticassembly.com/showart.php?main_id=2170

4 تعليقات

  1. أخى الفاضل الكريم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لابد أن أوضح لكم أن قرار مذبحة الخنازير قرار مصلحجى
    وليس له علاقة بالإسلام ولابشريعته..
    فمنذ متى والدولة تهتم بالإسلام أو شريعته ؟؟!!!!
    لقد جاء مرض ( انفلونزا الخنازير) فرصة لتنفذ الحكومة مالم تكن تسنطيع تنفيذه من قبل وهو الخلاص من زرائب الخنازير وعاملى القمامة من أجل سواد الشركات الأجنبية التى تريد التعاقد معها من أجل الدولارات ..
    موضوع ليس اضطهاداً وليس دينياً
    إنما دولارياً

    مع تقديرى واحترامى

    • الاخ الحبيب استاذ محمد الجرايى
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      أولا حضرتك متابع لى وتعرف انى اول من طالب بذبح الخنازير والتضحية بالمصلحة الخاصة فى سبيل المصلحة العامة كما لاحظت ايضاً تراجعى عن هذه الدعوى عندما علمت انها بلا اى جدوى صحية او علمية ، وايضا عندما شاهدت هذه الفورة العنصرية الدينية من الاحتقار والكراهية لمربى الخنازير (الوسخين الانجاس !!) ولمستهلكى لحوم الخنازير الذين تم سبهم وقذفهم بأحط واحقر الصفات والنعوت.
      ربما يكون هناك بعد مصلحجى فى الموضوع فهذا ليس بمستغرب
      لكن الحاصل هو ان من اطلقوا دعوة إبادة الخنازير هم الاخوان المسلمين ولاسباب دينية بحتة وبالفاظ عنصرية فجة ، وان الحكومة تتماهى معهم بل وتزايد عليهم متى كان الموضوع متعلقاً بضرر للاقباط ، ربما تعارض الحكومة موضوعات مثل تجريم القمار أو ايقاف العمل بفوائد البنوك وغيرها من مظاهر الأسلمة للحياة العامة فى مصر لكنها لا تمانع إطلاقاً فى مثيلاتها ما دامت ستلحق الضرر بالاقباط.
      فمنذ السبعينات كان الإتفاق واضحا بين السادات والإخوان الذين أطلق يدهم فى مصر لمحاربة الإشتركيين والشيوعيين ( خلصونى من الشيوعيين ومالكوش دعوة بالكرسى وفى المقابل اسلموا الشارع وإعملوا الى انتوا عاوزينه فى الاقباط ) .
      فقتل الاقباط ونهب محال رزقهم وحرق بيوتهم وكنائسهم يفعله الإسلاميين وتتغاضى عنه الدولة بل تشجعه بإذلال الضحايا والقبض عليهم لإجبارهم على التنازل عن حقوقهم!
      وإيقاف النمو الوظيفى للاقباط بحجبهم عن المناصب القيادية تفعله الحكومة إستجابة للإسلاميين الذين ينادون بأن لا ولاية لكافر على مسلم !
      والتغرير بالقاصرات المسيحييات بعلاقات عاطفية وجنسية لإدخالهم الإسلام (بالذمة هل يرضيك هذا وهل يسمى بإسلام) تفعله جماعات إسلامية وجمعيات شرعية معروفة بالإسم ومع ذلك فهى تحظى بالحماية الحكومية والتغطية لامنية !
      وحتى النشاط الارهابى المسلح للجماعات الإسلامية يحدث ضد الاقباط وكنائسهم فى الصعيد والمناطق الشعبية بالمدن طيلة اكثر من عشرين عام (منذ مطلع السبعينات وحتى مطلع التسعينات) دون ان تحاول الحكومة حماية مواطنيها العزل ودون ان تقبض على جانى واحد ، ولم تبدأ الدولة فى التصدى للجماعات الإسلامية إلا عندما بدأوا فى ضرب السياحة والمسئولين الحكوميين وكانت ساعتها قد قويت شوكتهم بالتوغل الجغرافى فى معظم مناطق الجمهورية والتطور فى التسلح وزيادة الموارد المالية عقب عقود من جمع الجزية والاتاوات من الاقباط فى الصعيد بالإضافة لنهب محلات الاقباط بخاصة محلات الذهب المملوكة لهم ( نجع حمادى وديروط كمثال).
      وأخيراً تحالفوا سوياً وبمنتهى السرعة فى مهزلة إبادة الخنازير وتدمير الآلاف من فقراء الاقباط الذين ارتضوا بأحقر الاعمال لكى يعيشوا وحتى هذا استكثروه عليهم.

      استاذ محمد الاقباط مملؤين بالجراح ولا يريدون سوى الحياة فى هدوء لكن لا احد يتركهم فى حالهم ، وبينما اكتب لك هذا الرد سمعت بموضوع إنفجار سيارتين ملغومتين أمام كنيسة السيدة العذراء بمنطقة الزيتون والتى اعلنت الحكومة فور انفجار اولهم ان الإنفجار نتيجة ماس كهربائى فى السيارة !! .. واتى الانفجار الثانى ليخرسها ، فبماذا تفسر ذلك ؟..
      لك خالص احترامى

  2. أخى الفاضل الكريم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أقدر لك مشاعرك ..واحترم قلمك وفكرك
    وأحيى جهدك الطيب
    أخى: تأكد أن المسلمين الذين عرفوا الإسلام حق المعرفة
    ليسوا هم من تراهم وتسمع لهم..هؤلاءللأسف تواروا مرغمين
    حتى يحل مكانهم من جعل من الإسلام ديناً عدائياً لاأعرف من أين أتوا
    به….
    تقبل أخى تقديرى واحترامى

    • الأخ الحبيب استاذ محمد شاكر جداً لمشاعرك
      وإعلم ايضاً اننى احترم قلمك وأدبك الجم

      صدقنى انا اعلم تمام العلم ما تقوله ، فقد صادقت وزاملت فى حياتى الكثير جداً من أخوتى المسلمين (على فكرة بعضهم ازهريين) الذين كانو اقرب من الاخوة لى ، وكثير منهم وجدت فيه التفتح والتسامح والتعقل وكثيراً ما تناقشت معهم فى أحوال المسيحين والمسلمين وكثيرا ما إتفقنا .
      ولن انسى انا وباقى الاقباط انه حتى وسط كل حمامات الدماء والقتل التى عانى منها الأقباط فى التسعينات كان الوحيد الذى يدافع عنهم ويحمل صراخهم هو رجل مسلم أسمه فرج فودة والذى دفع حياته نفسها ثمناً للدفاع عنهم. .
      إنه شئ لا ينسى ..
      ومثال آخر على ذلك اننى نشرت فى مدونتى حوالى اربعين مقال وتدوينة تدين موضوع إبادة الخنازير كتب اكثرها كتاب مسلمون لهم أسمائهم وإحترامهم
      لكن للاسف فالقرار الحكومى والشعبى فى بلادنا ليس فى يد هؤلاء او امثالهم
      فكما تفضلت انت فقد تواروا مرغمين

      الظلم هو عدونا وليس المسلمين . .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: