تجار الخنازير : الحكومة حولتنا لمتسولين


كتب إبراهيم أحمد إبراهيم فى اليوم السابع 

انتهت فى تمام الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم الأحد، المفاوضات بين قوات الأمن وتجار الخنازير بمنطقة منشأة ناصر، بحضور الأنبا سمعان، والتى قادها على الجانب الأمنى اللواء فاروق لاشين مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، واللواء عبد الجواد الحكمدار، واللواء سامى سيدهم، وشارك فيها عدد من ضباط مديرية أمن القاهرة.

وصرح اللواء فاروق لاشين لليوم السابع، أن المفاوضات التى طالت إلى أكثر من ساعتين انتهت إلى الموافقة على تنفيذ الاتفاق الذى أبرم بين الطرفين منذ أربعة أيام ويقضى بصرف تعويض بمبلغ 250 جنيهاً نظير كل خنزير يتم استلامه من التجار.

ومن ناحيه أخرى أعرب العديد من أهالى المنطقة عن خشيتهم من تسليم الخنازير للأمن دون الحصول على أى تعويضات. هذا فيما صرح عدد من تجار الخنازير بمنطقة منشأه ناصر ومن بينهم مجدى فايز، وعبد المسيح صليب، وزكريا جمال لليوم السابع، أنه تنامى إلى علمهم من تجار حلوان أنهم يسلمون الخنازير وبعد إعدامها يرفض المسئولون صرف التعويضات لأصحابها. وأكدوا أن تجار حلوان تمكنوا من خلال مفاوضات مع المسئولين إلى التوصل لاتفاق يقضى بصرف مبلغ تعويض يتراوح بين 80 إلى 100 جنيه لكل رأس.

وطالب مجدى فايز بصرف التعويضات قبل تسليم الخنازير، مشيراً إلى أن حظيرته تضم أكثر من 1000 رأس، وأن تجار المنطقة يشاركونه الرأى نفسه، مشيراً إلى أن
إسرائيل عياد، ومجدى فوزى، وراجى حكيم، وهم من أكبر تجار الخنازير فى مصر، خصصت لهم عنابر بالمجازر لذبح الخنازير، كما تقرر تعويضهم بمبلغ 400 جنيه للرأس، وقال “لماذا تأخذ الحكومة الخنازير من صغار التجار مقابل 250 جنيهاً فقط”

وأكد عبد المسيح صليب أن هناك أكثر من 25 عاملاً من أهالى المنطقة أصيبوا بإصابات بالغة، نتيجة الأعيرة النارية التى كان يطلقها ضباط الأمن أثناء محاولة فض احتجاجاتهم على تسليم الخنازير، وقال إن كل من جمعة فرج، ومجدى جرجس، من المصابين حالتهم خطيرة.

وأضاف عبد المسيح، الذى يعمل فى جمع القمامة أن المواطنين أصبحوا يخشون التعامل مع تجار الخنازير أو المتعاملين معها ويرفضون تسليم القمامة لهم، خشية أن يكونوا مصابين بأنفلونزا الخنازير، مما تسبب فى قطع أرزاقهم. وأضاف أن الحكومة على الناحية الأخرى تريد أن تستولى على الخنازير منا، وهو ما سيحولنا إلى “متسولين”، فلم تعد لنا أية مهنة ننفق منها على أطفالنا وأسرنا.

وعبر عبد المسيح عن أمله فى أن تقوم الحكومة بتوفير فرص عمل بديلة لهم وأن تمكنهم من جمع القمامة، بدلاً من الشركات الأجنبية التى تستأجرها الدولة حتى يتبقى لنا باب رزق ننفق منه على عائلاتنا.

ومن جهته أكد اللواء فاروق لاشين أن التعويضات ستصرف لجميع التجار تنفيذاً للاتفاق الذى تم إبرامه منذ أربعة أيام، وحسب ما توصلت له مفاوضات اليوم.

رابط الخبر http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=95417

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: