جاى متأخر …

سلام
صحيح أكل العيش مر ، فترة اخرى من الانقطاع عن التدوين بسبب ضغوط العمل ومشاغل الحياة ، شعورى وأنا احاول الكتابة عن أحداث مضت خلال الأيام الماضية هو نفس شعورى عندما كنت ادخل متاخر من بوابة المدرسة والحوش فارغ من الطلبة بعد إن أنهوا طابور الصباح وصعدوا للفصول، بينما يتنظرنى فى منتصف الحوش مدرس عملاق يحمل عصا اطول منه ، وقدرى أن أمر عليه كى اصل للفصل ( كما فى ملاحم الاغريق) ، وهو طبعا لا يرحم ولا يقبل الأعذار.
فهل اكتب عن حصاد العام الماضى 2008.
أم أكتب عن الكارثة الإقتصادية العالمية.
أم انعى غزة وشعبها المذبوح.
أم أهنئ بعيد الميلاد المجيد.
أم أتذكر ضياع العدالة لشهداء الكشح فى ذكراهم التاسعة.
أم اتضامن مع المدون المسيحى السعودى الذى اعتقل فى السعودية من اجل إيمانه .
كلها احداث عبرت على وأنا عاجز عن الكتابة عنها فى ساعتها
لكننى سأحاول قدر إستطاعتى الكتابة عنها ،
أرجوكم أن تلتمسوا لى العذر

ولا تكونوا مثل مدرسى صاحب العصا . .