ما إحنا ياما كذبنا !!!


الؘ?خام يعقوب ابو ؘ?يرة

الحاخام يعقوب ابو حصيرة

توجد فى مصر قضية حديثة الظهور يختلط فيها التعصب الدينى بالغيرة الوطنية وتتصادم بها الحريات الدينية بحدود ومفهوم مصطلح الامن القومى ، وهى قضية “مولد ابو حصيرة” والتى ظهرت بعد معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية حيث يقوم سائحين يهود أغلبهم من اليهود المصريين الذين سبق تهجيرهم من مصر ، بزيارة ضريح الحاخام اليهودى المغربى يعقوب ابو حصيرة المدفون بالمقابر اليهودية بقرية “دميتوه” بجوار دمنهور منذ مائة وعشرون عاماً ، ويقيمون مولد فى ذكرى وفاته والتى تحل فى منتصف شهر ديسمبر من كل عام ، وتأتى هذه الزيارات وسط رفض شعبى تقوده جماعة الإخوان المسلمون وقد شهدت حالة الرفض والكراهية تصاعداً منذ إنتفاضة الاقصى عام 2000 والتى وصلت إلى صدور حكم قضائى مصرى بمنع الإحتفال .

ويقام مولد ذكرى الحاخام دوما تحت الحراسة الامنية المشددة حتى رحيل السائحين ، كما يعتبر شهرى نوفمبر وديسمبر موسم سنوى لإثارة القضية فى وسائل الإعلام والصحف المستقلة التى تنشر المقالات التى تدعو لطردهم ومنعهم من الإحتفال وإغلاق المقبرة والتحقيقات الصحفية التى تنسج الاساطير حول طقوس وشكل الإحتفال الذى لم يحضره بالفعل أى صحفى ، وبالتالى لا يمكن لأحد معرفة ما يجرى فعلاً خلال هذا الإحتفال الذى يبدو من وصف الصحافة المصرية كحفل لعبدة الشيطان وليس إحتفال دينى لأول الاديان التوحيدية ، فاليهودية كدين شئ والدولة الإسرائيلية شئ اخر فلا يجب الخلط بينهما ، وقد أجمل الباحث الاردنى المستقل محمد الملكاوى هذه الإدعائات قائلا :

يُقام مزاد على مفتاح مقبرته، يليها عمليات شرب الخمور أو سكبها فوق المقبرة ولعقها بعد ذلك، وذبح تضحيات غالبًا ما تكون خرافًا أو خنازير وشي اللحوم، والرقص على بعض الأنغام الهودية بشكل هستيري وهم شبه عرايا بعد أن يشقوا ملابسهم، وذكر بعض الأدعية والتوسلات إلى البكاء بحرقة أمام القبر، وضرب الرؤوس في جدار المبكى للتبرك وطلب الحاجات، وحركات أخرى غير أخلاقية.

لكن يلاحظ بشكل عام أمران على هذا الوصف ، أولها أن مولد ابو حصيرة هو مولد مصرى شعبى كان يقيمه اليهود المصريين قبل رحيلهم عن مصر وشأنه شأن اى مولد شعبى آخر يحمل مظاهر سلبية وإيجابية وفيها الأخلاقى وغير الأخلاقى بل والإجرامى ايضا .

وثانيها أن الديانة اليهودية تحرم لحم الخنزير تماماً كالإسلام لذلك يستحيل أن تكون الضحية الإ من الأغنام بحسب الشريعة اليهودية ، كما ان ذبح الاغنام فى الموالد المصرية سواء كانت موالد قبطية للقديسين أو إسلامية للأولياء والمشايخ هو شئ معتاد على سبيل التبرك او الوفاء بنذور.

وهنا نأتى لما دفعنى لكتابة هذه التدوينة وهى حلقة 16/11/2008 من برنامج “الطبعة الأولى” الذى يقدمه الإعلامى أحمد المسلمانى والذى يذاع على فضائية دريم2 ، فقد قرأ خبراً عن مولد ابو حصيرة فى قرية دميتوه بجوار دمنهور ومحاولات لأشخاص يهود لشراء اراضى بجوار ضريح الحاخام اليهودى لتوسعته ، وهو ما إعتبره نواة لإنشاء مستوطنة إسرائيلية فى دمنهور!!!

الصؙ?ى أؙ?د المسلمانى

الصحفى أحمد المسلمانى

ثم صدمت عندما سمعت الاستاذ احمد المسلمانى وهو يطالب المجلس الإعلى للطرق الصوفية بأن يدعى كذبا ان الحاخام أبو حصيرة ليس يهودياً وليس حاخاماً بل هو شيخ مسلم صوفى !!!!! وأن ضريحه هو مقام شيخ صوفى من الأولياء!!!!! لكى يتمكن المسلمون من الإستيلاء على الضريح .

ثم ارفد أنه لا يعرف مدى مشروعية هذا الكذب “أى مدى موافقته للشريعة الإسلامية” ثم اردف الرجل فى صراحة تاريخية تحسب له ” لكن وماله ما نكذب فى دى كمان ما إحنا ياما كذبنا هى جت على دى يعنى ” !!!!!  ثم اضاف بانه حتى إذا لم يفلح الإدعاء فى الإستيلاء على الضريح وتزوير هوية قاطنه فعلى الاقل يكون هذا الإدعاء الكاذب وسيلة لمضايقة اليهود والتحرش بهم وخلق منازعة حول الضريح !!!!

ثم راح يكمل عرض الخطة قائلاً ” ونجيب كمان شوية ناس يحتفلوا وناس يبيعوا حمص وطرارطير ونفضل على كده هما يقولوا ده قبر الحاخام ابو حصيرة وإحنا نقولهم لأ ده مقام الشيخ أبو حصيرة !!!

وبالطبع لم يفته ان يعلن انه يحترم اليهودية كديانة !!!

لا أعتقد ان ما قاله يحتاج لأى تعليق منى … فهو فى حد ذاته يكشف ويفسر الكثير …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: