عدت أخيرا ..


بعد توقف دام حوالى الخمسين يوما اعود أخير لاعاود الكتابة ، كانت أجازة قصرية من التدوين أرغمتنى فيها ظروف العمل والحياة على الإبتعاد عن مدونتى ، وربما ايضا هو الإكتئاب من كل هذا السواد المحيط بنا والشعور بالإختناق من الكذب والظلم والتحريض الإعلامى على الضحايا

خلال الفترة الماضية نزلت عشرات المصائب بمصر ، مصائب حقيقة تهدد تماسكها وإستقرارها ولعل أفظع هذه المصائب وأكثرها جسامة هو الإصرار الحكومى على الإستمرار فى سياسة الموازنات والمساوة بين الجانى والضحية  وقيامها بحملات كراهية تحمل كما خطيرا من التحريض الطائفى على الأقباط للتغطية على صرخاهم الذى علا دون ان تحاول الحكومة إسكاتهم بمعالجة اسباب الألم

…………

وأجدنى هنا أمام سؤال طرحته على نفسى كثيرا خلال فترة توقفى عن الكتابة وهو : هل المدون أو الكاتب هو إنسان صاحب آراء وخواطر يطلقها وقتما شاء ويكتمها متى أراد أم انه مقاتل فى معركة لا يترك ارضها مهما أصابه الضيق والإكتئاب من الظلم والكاذبين والمدلسين ؟

بمعنى هل المدون حر فى الإمتناع عن الكتابة كما هو حر فى الإقدام عليها ام إنه إنسان مكبل بواجب إخلاقى يلزمه بالإستمرار فى الكتابة فاضحا للكذب وناشرا للحقيقة ومدافعا عما يراه الحق حتى لو لم يعد نفسيا يطيق الكتابة ولا الحياة نفسها ؟

هو مجرد سؤال

وحشتونى وألقاكم فى التدوينة القادمة ….

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: