الدوافع . . . مهلبية

عندما حاولوا إستبعاد المستشار نبيل ميرهم من رئاسة مجلس الدولة بالمخالفة للتقاليد القضائية ، قال قضاة المجلس أن الدوافع ليست طائفية ..

وعندما قتل اربعة صياغ اقباط فى وسط القاهرة وفى عز الضهر بالطلقات النارية ، أكدت وزارة الداخلية أيضا أن الدوافع ليست طائفية . .

وعندما هاجم الإعراب المسلمون رهبان دير ابو فانا بالرشاشات للمرة السادسة خلال عامين وهدموا قلالى الرهبان ودمروا مزارع الدير وأحرقوا كنائسه ، وأصابوا خمسة رهبان إصابات خطيرة وخطفوا ثلاثة رهبان أخرين وربطوهم بالنخيل طيلة ليلة كاملة عذبوهم فيها بأبشع انواع التعذيب لإجبارهم على نطق الشهادتين وإعتناق الإسلام ، وتركوهم بعدها محطمى الأطراف ومجلودين ، خرج علينا محافظ المنيا ليؤكد أيضا أن الدوافع ليست طائفية..

أمال أيه الدوافع … مهلبية

ربنا موجود