البابا شنودة و الحق فى العمل


البابا شنودة الثالث فى تسجيل لحديثه مع قناة الجزيرة ، بدبلوماسيته المعهودة يعرض بعض صور التمييز و التفرقة التى يعانى منها الأقباط فى مصر و يتعرض بشكل مخفف جدا لسياسة التجفيف من المنبع التى يتبعها النظام الحاكم منذ خمسة و ثلاثين عام تجاه شباب الأقباط و التى بموجبها يتم منعهم من دخول سلك النيابة و الكليات العسكرية و كليات الشرطة و وزارة الخارجية و تزوير تقديرات المتفوقين منهم فى الكليات المدنية ليتراجعوا للمراكز الخلفية التى لا تتيح لشاغليها التعيين فى هيئة التدريس، و ذلك بهدف تفريغ الجيش و القضاء و السلك الدبلوماسى و الجهاز الأمنى و السلك الجامعى من الوجود القبطى.

الحديث أجرته الجزيرة مع قداسة البابا شنودة عام 1999 و الملاحظ يرى أن أوضاع الأقباط  تزداد ظلاما ، إلى الحد الذى جعل منظمة العمل الدولية تدرج الاقباط – فى تقريرها الأخير عن الحق فى العمل – من ضمن الأقليات التى تحرم من حق العمل بسبب أنتمائها الدينى ، طبعا الحكومة المصرية ( كعادتها ) بدلا من أن تلتفت لمعاناة الأقباط و تحاول أعادة النظر فى سياساتها التميزية الممنهجة ضدهم ، بدلا من أن تفعل ذلك قامت بتكذيب التقرير و ردت الوزيرة عائشة عبد الهادى على التقرير الأممى رد ضعيف و هو رد عنصرى فى حد ذاته و يوضح مدى التعصب المعشش فى أذهان المسئولين الحكوميين تجاه الأقباط .

فبينما يتحدث التقرير عن الحق فى العمل و التوظيف نجد السيدة الوزيرة تؤكد أن الأقباط منهم أغنياء كثيرين و أنهم يملكون ثلث ثروة مصر القومية ويسيطرون على نسبة كبيرة من الأعمال فى عالم التجارة و المقاولات ، و هو رد لا يصدر عن  وزيرة تحمل شهادة الدكتوراه ، فالتقرير تحدث عن حق العمل و التوظف لا حق التجارة و التملك ، كما اعلنت السيدة الوزيرة نسبة رقمية محددة لحجم سيطرة الأقباط على القطاع الأقتصادى فى مصر و هى نسبة يصعب تحديدها لما يتصف به النشاط الأقتصادى من تشابك و تعقد، وهنا نجد أنفسنا أمام احتمالين اولهما أن السيدة الوزيرة تبنى ردودها الرسمية على الهيئات الدولية و الرأى العام المصرى و العالمى على تقديرات جزافية كاذبة قائمة على التخمين العشوائى و هو أمر ننزه السيدة الوزيرة عنه و إن كان غير مستبعد على السلوك الحكومى المصرى بشكل عام ، أما ثانى الإحتمالين أن هذا الحصر مبنى على أسس إحصائية علمية و بيانات حكومية رسمية و هو أحتمال كارثى يعد دليل قاطع على عنصرية الحكومة المصرية و تربصها تجاه طائفة من مواطنيها بحيث تضعهم تحت منظار المراقبة فى كل أنشطتهم الحياتية .

و هو ما يبرر وجود خانة الديانة فى بطاقة الهوية ( البطاقة الشخصية) و فى كل المعاملات اليومية حتى فى وثيقة رغبات مكتب التنسيق و هى الشئ الوحيد الذى يعلم الجميع أنه  يتم فى مصر وفق معيار عادل و هو مجموع الدرجات لكن الهدف من خانة الديانة فى هذه الوثيقة ليس التمييز والاستبعاد و انما هو جزء من آلية مراقبة حركة الأقباط و رصد كل كبيرة و صغيرة تخصهم .

كما أن عقود المعاملات التجارية كعقود بيع و شراء الأراضى و العقارات توجد بها خانة للديانة و من المحتم تسجيل ديانة كل من البائع والشارى فى مكاتب التوثيق الحكومية ( الشهر العقارى ).

و مع ذلك فبفرض صحة هذه الأرقام التى أتت بها السيدة الوزيرة فهى لا تعد دليلا على إنصاف الأقباط فى فرص العمل بل هى دليل على ما أرادت نفيه ، فما يحدث على أرض الواقع فى مصر منذ عقود أنه عندما يستبعد شباب الأقباط من التعيين من فرص العمل المتاحة الضئيلة أصلا ، فأنه لا يكون أمامه سوى طريقين ليستطيع الحياة أما الهجرة للخارج أو اللجوء للعمل التجارى الحر حيث المتطلب الوحيد للنجاح هو الذكاء و الإجتهاد و الأمانة فى المعاملات ، و هكذا تاجر هؤلاء الاقباط و ربحوا و وسعوا حجم أعمالهم بالأرباح.

أى أن هذا الثلث من الأقتصاد القومى الذى تدعى السيدة الوزيرة أنه ملك للأقباط هو حجم إضافتهم للإقتصاد القومى و هو نتاج جهدهم و تعبهم ، فمن يسمع السيدة الوزيرة و هى تتحدث هذا الحديث يشعر و كأن التجار و رجال الأعمال الاقباط نهبوا هذه الأموال التى كانت موجودة اصلا مع غيرهم او أمموها كما فعلت حكومة يوليو مع المنشأت الأقتصادية التى صادرتها من أصحابها .

كلا سيدتى هذه الامول و الأصول هى نتاج عرق و جهد و عمل و هى إضافة للأقتصاد و الناتج القومى و هو شئ يستحق عليه الأقباط الثناء و التشجيع لأنهم لم يستسلموا للظلم و أفادوا بلدهم.

2 تعليقان

  1. مدونة جميلة جدا يا عم “بصراحة” وياريت تواصل تحديثها بأستمرار

  2. ألف شكر لأهتمام أخى الحبيب mike life أنت كمان مدونتك لطيفة جدا و سأتابعها بأستمرار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: