برافو تيم حسن


كانت مفاجأة حقيقية لى عندما علمت أن ” تيم حسن ” بطل مسلسل الملك فاروق فنان سورى ، فبصراحة أنا اصلا لم أكن أعرف اسمه و كانت هذه هى المرة الاولى التى أشاهد له فيها عملا ، و قد قرأت انه كان هناك هجوم فى الصحافة المصرية عليه لكونه سورى سيلعب دور آخر ملوك مصر ( طبعا يعنى هى عادتنا و لا حنشتريها ) ، و على الرغم أننى من غير المؤمنين بهذا الوهم الذى زرعه الإستعمار العربى فى عقولنا و المسمى بالقومية العربية للشعوب التى أحتلها العرب ، إلا إننى مؤمن بإنسانية الفن و أنه لا دين و لا وطن له و ان المبدع هو المبدع أيا كانت جنسيته ما دام يوضع فى مكانه الصحيح و لا يقحم عليه.

و قد أثبت تيم حسن أنه مبدع و فنان حقيقى لا يشق له غبار و قد جعلنا نحب اطلالة الملك فاروق علينا بعد نصف قرن على إزاحته من على عرش مصر ، و قد جعلنا نتعاطف مع هذا الملك المراهق الذى القت به الأقدار وسط بحور السياسة فى بلد محتل يحبو على طريق الديمقراطية و التعددية و الحكم الدستورى.

برافو تيم فقد أثبتت لجميع منتقديك أنك الأقدر على أداء هذا الدور المركب ، و الأهم أنك كسبت الكثير من المعجبين أعتبر نفسى واحد منهم

إلى الأمام تيم

5 تعليقات

  1. مش ممكن كان يبقي في حد مصري او غير مصري يمثل دور فارووق غير تيم …تيم كانت كفايه تعبيرات وجهه علشان يوصلنا اللي حاسس بيه الملك فاروق ده غير انه جعلنا نتعاطف مع الملك واجمل مشهد هو مشهده مع حسنسن باشا وهو بيطلب منه يجوز الملكه ناظلي ..مشهد طبيعي جدا وتيم رااااااااائع فيه جدا براااافووووووو تيم الى الامام يابطل

  2. الأخت الحبيبة هبة غانم
    عندك حق فى كل اللى قلتيه فعلا تيم فنان رائع
    و شكرا لتعليقك

  3. تيم حسن فنان مبدع حقا أول عمل رأيته فيه كان ربيع قرطبة الغني عن التعريف والذي جسد فيه وبكل امتياز دور محمد بن أبي عامر المنصور .شكرا لك يا أحلى تيم .مين إلي ما يحبك ؟. جمهورك في الجزائر معجبون بك كثثثثثثيييييرا.في انتظار أعمال أخرى .دمت لنا يا أغلى أخ.

  4. الفنان تيم حسن فنان رائع ومبدع لكن نرجو أن يترك بعض الإثارات الغير مرغوب في العالم العربي مع أني أتمنى أن أجد عنوانه البريدي emil

  5. بداية أردت أن أخبرك بأنى أعطيت للفنان تيم رسالة على ظهرها رسمة لشخصيات قدمتها فى أعماله يوم افتتاح فيلم (ميكانو)فى أبراج نايل سيتى 00و أردت أن أعرف ان كانت الرسالة وصلته و قرأها و أنا أقدر انشغال و ضيق وقته 00(و شكرا يا أيها المنصور تيم حسن 00أقصد 00 يا أيها المنصور بن أبى عامر00 لا00بل أنتما الاثنين معا فقد علمتمانى الكثير 00 فى عمل ربيع قرطبة 00(كان الأمر فى
    ،دعنى أخبرك سريعا عن قصة هذا العمل معى و أثره فى حياتى00كنت مثل هؤلاء الشباب و الصبايا الذين هم فى مثل عمرى أحيا حياة مرفهة بلا هدف 00أقف فى شرفة البيت أرى ماذا ينقصنى فأجد أنى أكاد أملك كل شيئ أريده حتى رأيت ذلك 00المنصور بن أبى عامر فى هيئة الفنان تيم حسن 00فانقلبت حياتى بل انعدلت!تغيرت نظرتى للحياة و أعطيت ربى كلمة أن أبذل شيئ عظيم لهذه الأمة00تركا بداخلى شيئا 00لا اعجابا يزول بنوائب الدهر التى تنسى ولا هياما ينسى بنضج الشباب و بعد الزواج و لكنه امتنانا لمعلما علمنى أعظم ما تعلمت بحياتى00كان ذلك منذ خمس سنوات00علمانى معنى لم أكن أعرفه من قبل00 تراثى00هويتى ،عروبتى، لغتى ،تاريخى، علمانى أن الحزم سياج العدل 00فلا تحملك الشفقة على أن تغلب عواطف القلب على حكمة العقل فتضع الشيئ فى غير موضعه ،علمانى أن الضربة الأولى لا تؤجج الصدر و توقد العزيمة و تقرب البعيد و توطن النفس على الجلد فتزيح روادع التذمم و الاشفاق و التردد و تطلق السبع الكامن فتشحذ مخالبه فقوى ذلك من شوكتى فى ملاقاة نوائب الدهر00علمانى أننا لم نخلق لكى نعيش00نعيش على مبدأ مستنى أنا مستنى أعيش مستنى أموت00بل أن أحيا فالعيش نجتمع فيه و الأنعام أما للحياة معنى أخر نعم أن أحيا لهدف ربما لن أبلغه فى القريب من قابل الأيام و لكن نصبر على ما لا نملك حتى نملكه00علمانى أن من طلب عزائم الأمور هان عليه بذل النفس فيها فلا أقف عند حد التمنى فعامة الناس يتمنون ولكنه التدافع و الأمر ألا تدافع فى مرتبة وجدت نفسك فيها و لم تخترها00بل أن تدافع لأجل مرتبة ترى نفسك أهلا لها و ليس معك الا همتك و طموحك و مواهب ما منحك الله اياها الا ليبلوك بها و أنفاس معدودة عليك و عمر ما يمد الله لك فيه الا ليبلغ بك أمره فى شأن ما 00و أخيرا يوما رجعت لسيرة المنصور لأستمد من سيرته فى بطون الكتب بعض العزيمة كما كان الأمر من قبل 00ولكنى صدمت00 هذه المرة فقد وجدت فيها ما يخالف تلك الصورة المكتملة التى رسمتها للمنصور00فى ذلك اليوم بكيت كثيرا مع أنى كنت قد رأيت تلك الحقيقة فى المسلسل لكنى تجاهلتها رغبة فى أن تبقى صورة المنصور بيضاء فى عينى لا يشوبها ريب الى أن صدمتنى الكلمات فى احدى الكتب فاتخذت موقفا مقتضبا لا اعتدال فيه أن أحمل قلبى على كره المنصور بقدر ما كنت أحبه 00فلما أخبرت بهذا امرأة عجوز بدت عليها هيبة تميزها فيها منذ اللخظة الأولى ، توسمت فيها صائب الرأى، ردتنى بقولها الذى ما عدل عن الحقيقة التى تختلف باختلاف اللحظة، أنه للصواب وجوه كل بحسب اللحظة، لامتنى على اتخاذ موقفى من الأبيض و الأسود 00 و أننى حصرت عينى و عقلى عليهما عندها فقط فهمت 00فهمت أنه 00ما كان على أن أتخذ مواقفى من الأبيض أو الأسود وأغفل ما بينهما من ألوان مع أن الحقيقة التى حولنا هى تلك الألوان و ليس الأبيض و الأسود كنت أحجب عن نفسى الحقيقة التى تجمع بين الخطأ و الصواب 00الخير و الشر فى ان واحد تلك هى الحقيقة 0 فاذا ما غلب أحدهما على خلال المرئ اتصف به و جبّ معه الأخر فلا تجد الرجل محسنا على طول الأيام 00قد تزل بقدمه زلة00يخطئ المرئ ويصيب فلا يكتمل الانسان 00تلك هى طبائع الخلق جبلوا عليها 00و شيئا أخر تعلمته000أنه علينا الاعتبار من زمان السابقين الاعتبار فحسب نقف عند هذا الحد و لم يبعثنا الله قضاة مأمرين على الخلق نحاكم و ندين نرفع و نخفض و لكن نعتبر من سنن الأولين وزمان السابقين 00من دون أن نقحم أنفسنا فيهم و بينهم و نقيسهم على أنفسنا نحن أبناء هذا الزمان فنظلمهم بأحكامنا و نخطئ ضالتنا فى صيد العبرة من زمانهم و اقتناص الحكمة منهم فانك ان أقحمت نفسك فى زمن كزمن ملوك الطوائف مثلا وعشت معه كأنك جزئ منه وجدت قلبك تقطع مع غدرات هذا و تخاذل ذاك و ينسف بعضك 0بعضك الأخر و لكن أن تقف عند حد المسمع 00 العقل دون القلب فتلك هى البغية و ليس عليك أن تحصر نفسك فى محل الحب أو الكره لكى تعتبر 00وان أحببت فلا تملأن قلبك من الشيئ فانه ان أخطأ ما تنتظره منه فى مرة انقلبت عليه ونسفت حبه من قلبك00ونسفت معه قلبك فلن تقوى على أن تحب بعدها 00فالاعتدال الاعتدال00 و أخيرا شكرا فنان تيم فبسببك عشقت اللغة 00لغتنا العربية00و قررت أن أكمل طريقى فى هذا الاتجاه وأدرس سيناريو بمصر بعد أن أنهى دراستى بكلية الفنون الجميلة ،أنتظر الرد ان وصلتكم الرسالة0 فاطمة
    فقد عرفت سيرة و جوهر المنصور فى هيئة الفنان تيم حسن عندما قدمه شدته على نفسى أكبر من عمل تاريخى يسرد وقائع هذا الزمان 00وكاتب ساحر بكل معنى الكلمة يجعلك تلهث وراء الكلمات التى تنسدل من الممثلين كأنها لحن و ليست كلمات كالتى عهدتها عندما تعلمت اللغة فى صغرى00و
    من مخرج مبدع رائع و مشاهده التصويرية التى تجعلك تحن و تشتاق لهذا الزمان ربما أكثر من لو عايشته بنفسك00و ممثل كان أقدر فى اقناعى بالشخصية أكثر من الشخصية الحقيقية00كان قدوة00!00 ووصل بى الأمر فى تأثرى أن كنت أكتب سيناريو00 حوار يدور بينى و بين أختى و نصوره 00!00 لا عليك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: