القضيتين النوبية والقبطية ونصيحة صريحة


النوبيون في مصر يطالبون بحق العودة لأراضيهم جنوب السد العالي

ها هى القضية النوبية مثلها مثل كل القضايا المصرية التى أهملتها الحكومة المصرية و تركتها حتى تفاقمت تدخل دائرة الضوء بعد القضية القبطية و القضية البدوية و القضية البهائية و القضية الشيعية ، ذلك بخلاف الغلاء والفساد والتلوث وأنهيار الخدمات العلاجية وأنتهاك أستقلال القضاء والبطالة والعنوسة التى جعلت مصر بلد طارد لأبنائه.

المشكلة ان كل من يعلو صوته ليطالب بحقه الضائع من الاقليات المصرية تجده على الفور متهما بأنه عميل لأمريكا ، و يريد انشاء دولة مستقلة عن مصر ؛ كيف يعقل هذا فالنوبيون و الاقباط منتشرون فى كل أرض مصر من رفح إلى السلوم و من الإسكندرية إلى أسوان فكيف سيستقلون بدولة !!

أما بدو سيناء الذين هم طبقا للجغرافيا أكثر الأقليات المصرية المضطهدة قابلية للأنفصال عن مصر (نظريا) فهم قد رفضوا الأستقلال سابقا عن مصر خلال الثمانينات مثلما رفض الاقباط من قبلهم الحماية الروسية والإنجليزية .

لكن نصيحتى لأخوتى النوبيين الذين قرأت للبعض منهم تعليقات على موقع العربية نت أسفل الموضوع تتهكم على نسب بقية المصريين ردا على بعض التعليقات العنصرية ضدهم ، وهى نصيحتى لهم و لبعض اخوتى من الأقباط ولكل مصرى مضطهد يدفعه ضيقه من الظلم ان يعلن أنه أفضل من الباقين لا داعى لنبرة التعالى على بقية المصريين ، أنتم أصحاب حق فتمسكوا به و بمطالبكم العادلة ، فلن يزيدكم فى شئ أنقاص قدر بقية المصريين ، فطبيعة الشعب المصرى بشكله الحالى أنه شعب خليط مثل الشعب الأميركى او الأسترالى .

فهناك السكان الاصليين لارض مصر منذ فجر التاريخ وهم الأقباط (ساكنى وادى النيل و دلتاه ، نسل الفراعنة وبناة الأهرامات ) و النوبيين ( ابناء الممالك النوبية المتعاقبة فى جنوب مصر وشمال السودان) والبدو ( أبناء الصحارى المصرية المتسعة شرقا و غربا من القبائل الرحل والمعروفين فى بعض المراجع بأسم البربر)

بالأضافة للشعوب الوافدة المتوطنة عبر التاريخ المصرى الطويل من عرب وأترك ومغاربة (أستوطنوا و حكموا مصر لقرون طويلة و مازال أحفادهم إلى اليوم يفخرون بنسبهم لقبائل يمنية و سعودية أو بأنهم “تراكوة” بيض البشرة ولاد باشاوات)

بالاضافة للمماليك ذوى الأصول الأسيوية و الألبانية و الشركسية و الكردية ( الذين أستقدموا لمصر عبيدا بعشرات الآلوف ثم أنقلبوا على سادتهم من الأمراء ملاكهم وحكموا مصر هم الآخرين وبعد أنتهاء ملكهم ذابوا وسط المصريين . و قد كان واحد من هؤلاء المماليك الجندى الألبانى محمد على مؤسس مصر الحديثة ، والذى حضر بدأ من عهده لمصر شوام و يهود و بهائيين و أوربيين أتوا لمصر بعد تأسيس الدولة المصرية الحديثة ليشاركوا بخبراتهم و مهاراتهم فى نهضتها فأسسوا الشركات و المتاجر الكبرى و الصحف و أدخلوا صناعة السينما و غيرها كثير ( كما هو حادث فى هذا العصر فى الخليج من استقدام عمالة ماهرة و كفائات علمية وأقتصادية ورءوس اموال من كل أجناس الأرض للمشاركة فى بناء دول الخليج على أسس حديثة بعد ظهور النفط ).

لكن كل هؤلاء فى النهاية اليوم مصريين ، يمارسون عيش مشترك و ينتمون لبلد واحد تحت علم واحد ، و على من يشعر بان له حق سليب ان يطالب به بكل السبل السلمية الشرعية ، على أرضية حقوق المواطنة ، و على بقية المصريين أن يستمعوا له بمحبة و عقلانية و ألا يستكبروا عن منحه حقه.

عاشت مصر دولة موحدة عادلة بين أبنائها أيا كانت أديانهم أو عقائدهم أو ألوانهم أو أعراقهم.

صريح أفندى

6 تعليقات

  1. انت بتحلم يا صريح افندى
    كل مسلم علي ارض مصر المحروسة يعتبر نفسه مالكها وحدة دون سواه ولا يحق لأحد أن يأخذ أي حق من حقوق المواطنة الا باذن منه . ولة ان يرفع هذا الحق متى شاء و ينفذة متى شاء .
    سامحني علي مصر و المواطنة

  2. أخى الحبيب أنا مصرى شاكر لأهتمامك بالتعليق

    صدقنى أنا أعلم حجم المرارة التى تشعرك بهذا الأحساس ، لكن مطالب اى طائفة من الشعب لا يمكنها الحصول عليها إلا بتراضى جميع الأطراف ، و الوصول لهذا التراضى ليس سهلا لكنه الحل الوحيد و إن كان شاق ، أعلم أن أغلبية أخوتنا المسلمون لا يعلمون شئ عن مشاكلنا و مظالمنا و آلامنا ، فمنابر التطرف من أقلام و قنوات فضائية و صحف تحاول بشكل دائم التعتيم والتغطية عليها بل و تبريرها و أتهامنا بأننا واخدين حقنا و زيادة و أننا خونة و عملاء للغرب ، و حتى لو كنا نعانى من شئ فإننا نستاهل لاننا أقلية غير مسلمة فى بلد إسلامية ، لكن ثق أن مصر لم و لن تخلوا من العقلاء ، فقط علينا كأقباط أن نترك اليأس و نكف السلبية عن و ننخرط فى العمل الأيجابى من أجل قضيتنا بكل الوسائل المشروعة المتاحة حتى يصل صوتنا لاخوتنا فى الوطن .
    الطريق صعب و طويل و لكن لا بديل عن المضى فيه.

  3. مصر للمصريين

  4. انا مسلم مصرى من محافظه الفيوم وارى انه من حق المسيحيين العيش المشترك مع المسلمين متساويين فى الحقوق والواجبات ولا فرق بين مسلم ومسيحى فى مصر المحروسه الا بمدى تطبيقه واحترامه للقانون لكن انا ضد البهائيين الذينيريدون تغيير الخريطه العرقيه لمصر فهم عنصر دخيل على مصرليس له جذور تاريخيه فى مصر فالرحيل للبهائيين

  5. النوبة والأصالة المصرية العريقة

    قضية النوبـــــــة مثل أي قضية في أي محافظـــة من محافظات مصر المحروسة وللنوبيين مطالب مشروعة وأعتقد أن الحكومة تفهــــمت هذا الأمر وتسعى لتنفيذ مطالب النوبيين ولكننا نعلـــق هنا على بعض الإخوة المصريين أنهم يعتبرون النوبيين غير مصريين!!! وأود أن أؤكد كما قال الكاتــــــــب الكبير” أنيس منصـــور “”النوبة أصل الحضارة المصرية الأصيلة” والدليل على ذلك أن في منطقة النوبة عامـــــة في مصـــــر بفضــــــــل الله الكريــــم سبحانــــــه تقــــــل الجــــــرائم بأنواعها وتكاد تكون معدومة وأقــــــــول لمن يقولون أننا لسنا مصريين!!!!!! والمزايدين إن كان كلامك صـــــــــدق عرفني بنسبك؟؟ حتى الجد الخامس والعشرون في ثواني معدودة وأنا أتحدي لو يعرفنى بنســـبه حتى الجد الخامس فقط!!!!! ؛ ومما لا شك فيه أن النوبيين بفضل الواحد الأحد سبحانه هم حمـلة لواء السمعة الطيبة المصرية في الداخل والخارج؛ ونحن هنا لا نقلل من شأن أحد ولكن لن نسمح بتقليل شأننا من أي أحد ونفوض امرنا إلى الله إنه وحده بصير بالعباد.

    وأخيرا أدعو الله الكريم أن يحفظنا جميعا لمصرنا ويحفظ مصرنا لنا جميعا من أسوان حتى سيناء الحرة.

    جمعة مصطفى خليل محمد علي جبريل يوسف

    من أبناء النوبة

  6. رؤية واضحة وواقعية نحو حل القضية النوبية في مصر :

    1- العودة إلى أرض الأجداد تحت مظلة الحكومة المصرية وبناء على قرار جمهوري صريح لمن يرغبون في العودة وحصرهم .

    2- الافراد الذين لا يرغبون في العودة الإهتمام بهم والإهتمام بالمطالب الاخرى في المنطقة .

    3- عملية العودة يشرف عليها جميع الجهات المعنية والعلماء المصريين وتكون هناك خطة ورؤية مستقبلية.

    4- بعد العودة يمكن للحكومة النظر في إستقطاب مستثمرين لتنمية المنطقة تحت مظلة الحكومة المصرية والجهات المعنية.
    5- موضوع عدم إندثار اللغة النوبية هذه مسئولية النوبيين أنفسهم لأننا إذا لم نحافظ نحن على لغتنا لا أحد يستطيع المحافظة عليها إذا الآخرون لا يعرفون لغتنا وفاقد الشىء لا يعطيه ؛ وهناك من ينادون بتدريس اللغة النوبية هذه ليست مسئولية الدولة فالنوبيين الذين إستطاعوا المحافظة على ثقافتهم ولغاتهم طوال آلاف السنيين هم المسئولين عن المحافظة المستقبلية ليست الحكومة فاللغة الأولى للنوبين لغة القرآن “العربية” وهذا هو الواقع
    ولغة أول نبي في الوجود وأبو البشر ” آدم ” ” عليه الصلاة والسلام”
    على الرغم من إختلاف الأديان السماوية ” اليهودية – المسيحية – والإسلامية ” إلا أنهم مجمعون بأن أبو البشر هو “آدم ” ” عليه أفضل الصلاة والسلام الإنجليزي والعربي والألماني وغيرها إجتمعوا أن أبو البشر هو سيدنا “آدم” إجتمعوا في النطق تماما وإذا عرفنا أصل كلمة آدم فهي عربية وهذا يدل على أن اللغة الأولى للنبي الأول اللغة العربية ولخاتم الأنبياء والمرسلين” سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ” اللغة الأولى ” العربية ” فعلى كل مسلم أن يفتخر بأن لغته الأولى ” العربية”.

    6- الحمد لله النوبييون غير متعصبيين دينيا نحترم الديانات الأخرى المعترفة بها في مصر والديانة المعترفة بها في مصر هي المسيحية بعد الإسلام .
    فنحن نؤمن كمسلمين بالمسيح عليه الصلاة والسلام وإن كان هناك خلاف عقدي فنحن نطبق مبدأ أساسي في القرآن ” لكم دينكم ولي دين ” الوطن للجميع ونحن جميعا حاليا مصريون وعلى الحكومة تعميق هذه المبادىء على جميع المواطنين ” العدالة الإجتماعية”.
    7- إهتمام الحكومة بجميع المواطنين من أسوان حتى سيناء الحرة وعمل مشاريع في كل مناطق الجمهورية ومشاريع ” الإسكان” الأولوية لأبناء المحافظة فمثلا محافظات سيناء الإسكان وأي مشاريع تخص السكن الأولى لأبناء المحافظة وجميع المشاريع التنموية في أي محافظة الأولوية لأبناء المحافظة أولا وأخيرا.

    8- رجاء للجميع نوبيين وصعايدة وفلاحين وبدو وغيرهم في مصر الدول المتقدمة ليست لهم ماضى!!؟ ولكن يفتخرون بحاضرهم ومستقبلهم والأولى نحن جميعا لنا ماضى!!!؟ نفتخر به ولكن ليس لنا حاضر!!؟؟ نفتخر به ولا مستقبل!!!؟؟ نفتخر به ” يا شباب الهمة العالية حتى نفتخر بالمستقبل كما نفتخر بالماضى فليس الفتى من قال أبى ولكن الفتى من يقول ها انا ”

    وكما قال الشاعر المصري محمد مصطفى حمام في ” قصيدته الرضا ”

    عـلَّـمـتـنـي الحياةُ أن أتلقّى*** كـلَّ ألـوانـهـا رضـاً وقبولا
    ورأيـتُ الـرِّضـا يـخفِّف أثقا***لـي ويُـلقي على المآسي سُدولا
    والـذي أُلـهـم الـرِّضا لا تراهُ***أبـدَ الـدهـر حـاسداً أو عَذولا
    أنـا راضٍ بـكـل مـا كتب الله***ومُـزْجٍ إلـيـه حَـمْـداً جَزيلا
    أنـا راضٍ بـكل صِنفٍ من النا***سِ لـئـيـمـاً ألـفيتُه أو نبيلا
    لـسـتُ أخـشـى من اللئيم أذاه***لا، ولـن أسـألَ الـنـبيلَ فتيلا
    فـسـح الله فـي فـؤادي فلا أر***ضـى مـن الحبِّ والوداد بديلا
    فـي فـؤادي لـكل ضيف مكان***فـكُـنِ الـضيفَ مؤنساً أوثقيلا
    ضلَّ من يحسب الرضا عن هَوان***أو يـراه عـلـى الـنِّفاق دليلا
    فـالـرضا نعمةٌ من الله لم يسـ***ـعـد بـهـا في العباد إلا القليلا
    والـرضـا آيـةُ البراءة والإيـ***ـمـان بالله نـاصـراً ووكـيلا

    * * *
    عـلـمـتني الحياةُ أنَّ لها طعـ***ـمَـيـن، مُـراً، وسائغاً معسولا
    فـتـعـوَّدتُ حـالَـتَـيْها قريراً***وألـفـتُ الـتـغـيير والتبديلا
    أيـهـا الـناس كلُّنا شاربُ الكأ***سَـيـن إنْ عـلقماً وإنْ سلسبيلا
    نـحـن كالرّوض نُضْرة وذُبولا***نـحـن كـالـنَّجم مَطلعَاً وأُفولا
    نـحـن كـالـريح ثورة وسكوناً***نـحـن كالمُزن مُمسكاً وهطولا
    نـحـن كـالـظنِّ صادقاً وكذوباً***نـحـن كـالحظِّ منصفاً وخذولا

    * * *
    قـد تـسـرِّي الحياةُ عني فتبدي***سـخـريـاتِ الورى قَبيلاً قَبيلا
    فـأراهـا مـواعـظـاً ودروساً***ويـراهـا سـواي خَـطْباً جليلا
    أمـعـن الناس في مخادعة النّفـ***ـسِ وضـلُّـوا بصائراً وعقولا
    عـبـدوا الـجاه والنُّضار وعَيناً***مـن عـيـون المَهَا وخدّاً أسيلا
    الأديـب الـضـعيف جاهاً ومالاً***لـيـس إلا مـثـرثـراً مخبولا
    والـعـتـلُّ الـقويُّ جاهاً ومالاً***هـو أهـدى هُـدَى وأقـومُ قيلا
    وإذا غـادة تـجـلّـت عـليهم***خـشـعـوا أو تـبـتّلوا تبتيلا
    وتَـلـوا سـورة الـهـيام وغنّو***هـا وعـافـوا القرآن والإنجيلا
    لا يـريـدون آجلاً من ثواب الله***إنَّ الإنـسـان كـان عـجـولا
    فـتـنـة عـمّـت المدينة والقر***يـةَ لـم تَـعْـفِ فتية أو كهولا
    وإذا مـا انـبـريتَ للوعظ قالوا***لـسـتَ ربـاً ولا بُعثتَ رسولا
    أرأيـت الـذي يـكـذِّب بـالد***يـن ولا يـرهب الحساب الثقيلا
    * * *
    أكـثـرُ الناس يحكمون على النا***س وهـيـهات أن يكونوا عدولا
    فـلـكـم لـقَّـبوا البخيل كريماً***ولـكـم لـقَّـبـوا الكريم بخيلا
    ولـكـم أعـطَـوا الملحَّ فأغنَوا***ولـكـم أهملوا العفيفَ الخجولا
    ربَّ عـذراء حـرّة وصـموها***وبـغـيٍّ قـد صـوّروها بتولا
    وقـطـيـعِ الـيدين ظلماً ولصٍ***أشـبـع الـنـاس كـفَّه تقبيلا
    وسـجـيـنٍ صَـبُّوا عليه نكالاً***وسـجـيـنٍ مـدلّـلٍ تـدلـيلا
    جُـلُّ مـن قـلَّـد الـفرنجة منا***قـد أسـاء الـتـقـليد والتمثيلا
    فـأخـذنـا الخبيث منهم ولم نق***بـسِ مـن الـطـيّبات إلا قليلا
    يـوم سـنَّ الـفرنج كذبةَ إبريـ***ـلَ غـدا كـل عُـمْـرنا إبريلا
    نـشـروا الرجس مجملاً فنشرنا***هُ كـتـابـاً مـفـصَّلاً تفصيلا
    * * *
    عـلـمتني الحياة أنَّ الهوى سَيْـ***ـلٌ فـمـن ذا الذي يردُّ السيولا
    ثـم قالت: والخير في الكون باقٍ***بـل أرى الخيرَ فيه أصلاً أصيلا
    إنْ تـرَ الـشـرَ مستفيضاً فهوِّن***لا يـحـبُّ الله الـيئوس الملولا
    ويـطول الصراع بين النقيضَيـ***ـنِ ويَـطوي الزمانُ جيلاً فجيلا
    وتـظـلُّ الأيـام تعرض لونَيْـ***هـا عـلى الناس بُكرةً وأصيلا
    فـذلـيـلٌ بالأمس صار عزيزاً***وعـزيـزٌ بـالأمس صار ذليلا
    ولـقـد يـنـهض العليلُ سليماً***ولـقـد يـسـقـطُ السليمُ عليلا
    ربَّ جَوعانَ يشتهي فسحة العمـ**ـرِ وشـبـعانَ يستحثُّ الرحيلا
    وتـظـلُّ الأرحـامُ تـدفع قابيـ***لاً فـيُـردي بـبـغـيـه هابيلا
    ونـشـيـد الـسـلام يتلوه سفّا***حـون سَـنُّوا الخراب والتقتيلا
    وحـقـوق الإنـسان لوحة رسّا***مٍ أجـاد الـتـزويـر والتضليلا
    صـورٌ مـا سرحتُ بالعين فيها***وبـفـكـري إلا خشيتُ الذهولا
    * * *
    قال صحبي: نراك تشكو جروحاً***أيـن لـحن الرضا رخيماً جميلا
    قـلـت أما جروح نفسي فقد عوَّ***دْتُـهـا بَـلـسَـمَ الرضا لتزولا
    غيرَ أنَّ السكوتَ عن جرح قومي***لـيـس إلا الـتقاعسَ المرذولا
    لـسـتُ أرضـى لأمـة أنبتتني***خُـلُـقـاً شـائـهاً وقَدْراً ضئيلا
    لـسـتُ أرضى تحاسداً أو شقاقاً***لـسـتُ أرضى تخاذلاً أو خمولا
    أنـا أبـغي لها الكرامة والمجـ***ـدَ وسـيـفـاً على العدا مسلولا
    عـلـمـتني الحياة أني إن عشـ***ـتُ لـنفسي أعِشْ حقيراً هزيلا
    عـلـمـتـنـي الحياةُ أنيَ مهما ***أتـعـلَّـمْ فـلا أزالُ جَهولا

    وأتمنى نحن جميعا ليس كدولة فقط بل كأمة
    نفتخر بحاضرنا ومستقبلنا كما نفتخر بماضينا .

    جمعة مصطفى خليل محمد
    من أبناء النوبة – أسوان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: