فلاح على الجنيه


 

 أسمه إدريس و وضع على الجنيه المصرى لأغرب سبب يمكن أن يخطر على بال ، فهو لم يكن ملكا أو قائدا عسكريا أو أميرا أو وزيرا  ، بل كان إدريس فلاحا مصريا بسيطا ربما حتى لا يعرف القراءة و لا الكتابة

بدأت حكاية العم إدريس مع الجنيه فى إحدى الحفلات التى كان يقيمها أحد علية القوم فى مصر و الذى أحضر إدريس للحفل ليس كمدعو بل (كنمرة ) لتسلية الحاضرين ، حيث كان يقوم بقراء أكفة الحاضرين و يحاول إخبارهم عن حاضرهم و ماضيهم ، و فى الحفل تقابل مع أحد أمراء الأسرة العلوية و قراء له كفه و أخبره بأن طالعه ينبأ أنه سيكون ملكا على مصر و السودان ، فسر الأمير جدا و أستبشر بقارئ الكف العجوز و أخبره و هو يضحك بأنه إذا حكم مصر ( أى الأمير ) سيضع صورة الفلاح إدريس على الجنيه .

بقى أن نعرف أن هذا الأمير هو من عرف فيما بعد بجلالة الملك فؤاد ملك مصر و السودان !!!

حيث تحققت نبؤة إدريس  و لم ينساه الملك و وفى بوعده له و وضع صورته على الجنيه و هو أغرب سبب و ضعت صورة إنسان بسببه على عملة فى أى مكان فى العالم .

و لتصبح العملة التى وضع عليها وجه إدريس قارئ الكف و التى سميت (جنيه الفلاح ) أندر و أغلى عملة مصرية فثمنها يساوى عشرات الألوف من الجنيهات ، و هى حلم لكل هواة جمع العملات القديمة .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: