معنى كلمة Egypt و ومعنى كلمة مصر


دراسة قيمة قام بإعدادها الاخ egyptian coptic الحبيب ونشرها فى عدة منتديات ونقلتها للفائدة

Egypt و مصر

ما هو اصل الكلمة

أصل الكلمة هو (حت. كَ. بتح).وهي أسم مدينة منف (الجيزة اليوم).
وقد اختلف الكثير في معنى التسمية فمنها.
معناه (حت)تعني الحائط,المدينة , البيت،(كَ)تعني جاه, مجد و(بتاح) تعني الفتاح وهو معبود مدينة منف والتي كان فيها معبده الاكبر.ومجمل التسمية يعني بيت جاه الله ,بيت الرب جل جلاله.
المعنى الاخرهو (حت)تعني الحائط,المدينة , البيت،(كَ)تعني في اللغة المصرية القديمة الروح ,القوة,(بتاح) تعني الفتاح والتي أُقتصرت عن الكلمة بابتاح أي الفتاح و(با) تمثل (ال)التعريف في اللغة المصرية القديمة.
ومجمل المعنى هو (المدينة المحصنة بقوة الفتاح) أي المدينة المحمية والمحصنة والمصانة بقوة الله. والتي تحمل نفس معنى اللقب الذي كان يطلق على القاهرة في العصر المملوكي(مصر المحروسة)وتحمل نفس المعنى كما جيئ في القرآن الكريم (فلما دخلوا على يوسف ءاوى إليه أبويه وقال ادخلوا مصر ان شاء الله ءامنين)99 سورة يوسف .وقد اخذ الكنعانيين هذه التسمية ولكن كانوا ينطقونها (ح ق فت). بعد الحذف والابدال المتعارف عليه عند انتقال الاسم من لغة لاخرى وقد أطلقواهذا الاسم على مصر كلها. وقد اخذ اليونانيون هذه التسمية من الكنعانيين ولكن بعد ان غيروا في بعض حروفها فقد حولوا حرف الحاء في كلمة (حيت) إلى حرف E وحولوا حرف الكاف في كلمة (كَ) إلى الحرف G حتى اصبحت Aegyptus وقد انتقلت هذه التسمية عن اليونانية إلى كل اللغات الاوربية.وكل لغة اضافت وحذفت طبقاً لخاصية كل لغة فمثلاً نجدها في الانجليزية Egypt و في الايطالية Egitto وقد أخذ عرب وسط وجنوب شبه الجزيرة العربية التسمية من الكنعانيين واطلقوها على الشعب الذي يسكن مصر (قبط) اي ان القبطية هي قومية الشعب المصري باكمله قديما وحديثاًاي ان القبطي هو المصري فالاقباط هم شعب مصر و القبطية هي قومية وليست ديانة او طائفة دينية انما هم اغلب الشعب المصري واحب ان اذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
حدثنا مالك بن أنس عن ابن شهاب، عن عبدالرحمن بن كعب بن مالك عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «اذا افتتحتم مصر فاستوصوا بالقبط خيرا فإن لهم ذمة ورحما».
وأخرج ابن عبدالحكم عن مسلم بن يسار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «استوصوا بالقبط خيرا فإنكم ستجدونهم نعم الأعوان على قتال عدوكم».
وهذا الحديث قيل قبل الفتح العربي لمصر اي ان اهل مصر هم القبط والقبط هم اهل مصر والقبط الذين هم اهل مصر كانوا يدينون باديان عدة وهي المسيحية في الدلتا والصعيد حتي اسيوط تزيد شمالا وتقل تدريجا حتى الجنوب ثم تنتشر جنوبا ومن سوهاج حتى النوبة عبادة امون الالاه المصري الفرعوني واقلية يهودية ليست بقليلة من ابناء مصر يتمركزون في الاسكندرية ويتواجدون هنا وهناك الى ان اتى الفتح الاسلامي لمصر وانتشار الاسلام في ربوعها وهجرة بعض القبائل العربية اليها يتواجدون هنا وهناك ونذكر بعض من هذه القبائل بني هلال وبني سليم الذين هاجروا الى مصر ثم هاجر معظمهم بامر من الخليفة الفاطمي الى المغرب العربي و قبيلة جهينة ( بقرية جهينة بمحافظة سوهاج) بني مر (بقرية بني مر باسيوط ) والاشراف الهاشمين ويتواجدون في اغلبهم بصعيد مصر بمحافظة قنا وعرب سينا وعرب مرسى مطروح وعرب الصعيد الجواني ولكن رغم كل ذلك فان جميع الهجرات العربية بعد الفتح العربي لمصر لم تتعدى 150الف شخص كما ذكر الكاتب والمؤرخ جمال حمدان وكذلك جمال بدوي الذي اكد على قول المؤرخ جمال حمدان وبرغم من ان هذا العدد من المهاجربين العرب لمصر كبير الا ان هذه الهجرات لم تغير في طبيعة وتركيب الشعب المصري حيث ان عدد الشعب المصري آن ذاك كان 8 مليون نسمة وان جميع الهجرات التي صاحبت المستعمرين من فرس وبيزنطين و رومان وعرب و ترك وفرانساويين وانجليز لم يؤثروا في هذا الشعب العريق كثيرا
الهم الا شخص عيناه خضراوتان اومراة شعرها بني وبعض من الكلمات التركية والفارسية و اليونانية و الفرنسية والانجليزية دخلت على اللسان المصري واختلطت بالغة العربية والقبطية لتكون العامية المصرية التي تحتوي على10 الاف كلمة قبطية ولا ننسى انه لولا صدور فرمان فاطمي بقطع لسان من يتحدث اللغة القبطية في مصر مما ساعد على انتشار اللغة العربية في الصعيد ونسيان اللغة القبطية لكانت القبطية موجودة حتى الن وبقوة حيث ان الصعيد المصري بدأً من المنيا كان يتحدث اللغة القبطية حتي القرن الـ 17 واواخر القن الـ 18م الا بعض العائلات التي مازالت تحتفظ ببعض من اللغة القبطية وبعض الاغاني القبطية والتي تعتبر هي بقايا التراث القبطي المصري وبعض من القساوسة الارثوزوكس الذين يقيمون صلواتهم باللغة القبطية الحية حتي يومنا هذا في الاديرة المصرية وبين محبي علم المصريات وبعض من المثقفين وفي قلبي .

معني اسم مصر

يذهب الدكتور/ عبد الحليم نورالدين ، العميد الأسبق لكلية الآثار ، وأحد أبرز علماء الآثار في العالم، أن تسمية مصر قد تكون ذات أصل مصري قديم..

فيذكر في كتابه (آثار وحضارة مصر القديمة ج1) أنه و منذ القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وردت مسميات مصر على النحو التالي:

اللغة الأكدية = مصرى ، اللغة الآشورية = مشر ، اللغة البابلية = مصر ، اللغة الفينيقية = مصور ،اللغة العربية القديمة = مصرو ، العبرية = مصراييم.

أي أن مصر قد عرفت منذ فترة مبكرة بتسميات قريبة من كلمة مصر الحالية، أما عن الأصل المصري لتلك الكلمة – والمرجح أنه انتقل لهذه اللغات- فهو كلمة ” مجر” أو ” مشِر “، والتي تعني المكنون أو المُحصّن… وهي كلمة تدل علي كون مصر محمية بفضل طبيعتها ، ففي الشمال بحر ، وفي الشرق صحراء ثم بحر، وفي الجنوب جنادل (صخور كبيرة) تعوق الإبحار في النيل، أما الغرب فتوجد صحراء أخرى.. وحتى اليوم تعرف مصر لدى المصريين بأنها ” المحروسة “.

أما عن تحول الكلمة إلى “مصر” ، فهو أمر من المألوف أن يحدث عندما يحدث تحول بين حروف الجيم والشين والصاد، وإليكم بعض الأمثلة :
شمس = شمش ، سمع = شمع ، إصبع = جبع

** أما عن أصل كلمة مصر من وجهة النظر العربية: فكلمة ” مصر” والتي جمعها ” أمصار” تعنى المدينة الكبيرة ، تقام فيها الدور والأسواق و المدارس وغيرها من المرافق العامة ( راجع المعجم الوجيز مادة م ص ر)، فهكذا كان إطلاق هذا الإسم على مصر على أساس كونها من أقدم المدنيات الباقية.

و من يعلم فربما حدث العكس ، و انتقلت كلمة مصر (البلد) إلى العربية فأصبحت دلالة على معنى المدنية، نظرا لقربها من بلاد العرب .. ولكننا بهذا نجد أنفسنا وقد عدنا إلى وجهة نظر مبنية على فكرة الدكتور/ عبد الحليم نور الدين في أن الكلمة انتقلت من مصر إلى العرب.

*** أما عن أصل الكلمة من وجهة نظر الأديان و الكتب المقدسة، فنجد الرواية التوراتية تخبرنا عن حفيد سيدنا نوح عليه السلام وهو “مصراييم” الذي سكن مصر قديما وأنجب بها ذريته.

قال عبد الله بن عمرو: لما قسم نوح عليه السلام الأرض بين ولده، جعل لحام مصر وسواحلها، والغرب وشاطئ النيل ، فلما دخلها بيصر بن حام، وبلغ العريش، قال اللهم إن كانت هذه الأرض التي وعدتنا بها على لسان نبيك نوح، وجعلتها لنا منزلا، فاصرف عنا وباءها، وطيب لنا ثراها، واجر لنا ماءها، وأنبت كلأها، وبارك لنا فيها، وتمم لنا وعدك فيها،إنك على كل شيء قدير، وإنك لا تخلف الميعاد.
وجعلها ” بيصر” لابنه ” مصر” وسماها به. (راجع: فضائل مصر و أخبارها لابن زولاق).

مصري قبطي مسلم
جنسيتي قوميتي ديني

مصــــادر

بالنسبة لتكوين الكلمات القبطية+ العربية للهجة العامية المصرية
ولاستمرار تحدث المصرين للغة القبطية في الوجه القبلي حتى القرن السابع عشر,الثامن عشر
الكلمات القبطية في العامية المصرية

http://www.eternalegypt.org/EternalE…=233&text=text

Common words in the spoken Arabic of Egypt of Greek or Coptic origin

دراسات في اللغة القبطية(ولكن على الرغم من إنتشار اللغة العربية، فإن اللغة القبطية بقيت لغة التخاطب في الوجه البحري حتى القرن السابع عشر”،)

http://www.copts-united.com/C_U/Bran…oub_031206.htm

عائلة مصرية تتحدث باللغة القبطية

http://besara7a.wordpress.com/2008/0…c%d8%af%d8%a7/

((وما لبثت اللغة القبطية أن تلقت ضربة قاصمة على يد الخليفة الفاطمي “الحاكم بأمر الله” (996- 1021م) الذي أصدر أوامره بإبطال إستخدامها نهائياً في المنازل والطرقات العامة أيضاً، ومعاقبة كل من يستعملها بقطع لسانه.. فقد ضيق على الأولاد والبنات والسيدات بالبيوت، بأمره بقطع لسان كل سيدة تتكلم بها مع أولادها وأطفالها.)

http://www.copts-united.com/C_U/Bran…oub_031206.htm

تقول د\ نعمات فى كتاب شخصية مصر طبعة الهيئة العامة للكتاب ص 230
(ان كثيرا من الالفاظ فى اللغة العامية المصرية واسماء المدن الفاظ قبطية )
وفى ص 321 تكمل وليس الالفاظ فحسب ,بل ايضا طرائق التعبير والمصطلحات وتركيب الجمل.فى النفى والاستفهام.فى العامية يجرى على اسلوب اللغة القبطية كما يطابق بعض الحروف العربية نفسها ,نطقها فى القبطية وكذلك الحركات
ولا زالت العامية المصرية التى هى لغة الشعب .. لغة الكثرة…لغة الحياة اليومية فيها الكثير من اللغة المصرية القديمة واللغة القبطية التى عاصرت دخول العرب وهى امتداد للهيروغليفية وعامية مصر من اعذب العاميات
اسماء الشهور
يقول الاستاذ محرم كمال فى اثار حضارة الفراعنة ص 71
للعامة منا اقوال تنساب بها السنتهم فتجرى مجرى الامثال, وهى تنطوى اغلب الاحيان على حكمة ماثورة او قول بليغ, فبمجرد ان تقول.
بابه(شهر قبطى)يكمل ادخل واقفل الدرابة
اما ان ذكرت هاتور ) فيقول هاتور ابو الدهب المنثور
وان قلت كيهك (شهر قبطى) سيقول اللى صباحك مساك دليل على قصر النهار
اما عن طوبة(شهر قبطى)فيقولون طوبة تخلى العجوزة كركوبة نظرا لشدة برودة الطقس
وامشير(شهر قبطى) فانه ابو البرد والزعابير
برمهات(شهر قبطى)اطلع الخلى وهات من كل الخيرات
اسماء المدن
يكمل الاستاذ محرم كمال ص72
- بولاق الدكرور اسم هيروغليفى قبطى ومعناه بلاق(جزيرة)ودكرور(ضفادع)
أى معنى الاسم جزيرة الضفادع
-سقارة اسم قديم نسبة الى سكر ص73 الاستاذ محرم كمال
- ابو صير معناها معبد ازريس
-تل بسطة او بو بسطة معناه معبد الالهة بسطت
- دمنهور اى مدينة الالهة حور
بسيون ومعناها الحمام
-الفيوم ومعناها البحر طما اى معبد اتوم ص74 الاستاذ محرم كمال
-اخميم اى مدينة مين
قوص اى الجبانة
اسنا اى المدينة الثانية
منفلوطاى بلد الحمار الوحشى
قسقام اى مقبرة الحلف
اسيوط وتعنى الكوكب الاوحد
المنيا من منت اى مرضعة خوفو
(شبرا(اى الحقل او الغيط
والامثلة لا تحصى
ادوات تستعمل لليوم من اصول مصرية قديمة
يقول الاستاذ محرم كمال فى نفس المرجع ص 80
ليست اسماء الاشخاص ولا اسماء الاشهر القبطية ولا اسماء كثير من المدن والعزب والكفور هى التى لا تزال باقية بيننا الى الان فحسب بل ان هناك مئات من الاشياء التى نستعملها كل يوم اسماؤها التى تعرف به مصرية قديمة
امثلة
فوطة اى منشفة
البشكور اداة تستخدم فى الفرن البلدى
الماجور اناء لعجن الخبز
شرش لبشة زباطة مشنة ويبة اردب (للمكايل)
الطورية الفاس الشونة الشنف(ادوات الفلاح)
الفاظ مثل دميرة اى فيضان النيل
البكلة اى القلة دبش ودقشوم مازال البنا ينادى تابعه لليوم بان يحضر له الدبش والدقشوم ومعناها الطوب الصغير
واذا اراد البنا فيقول لتابعه هات مونه يا واد قوام من الملطم والملطم اى مكان العجن

الالفاظ الباقية لليوم فى لغتنا العامية:
الطفل عند ولادته
يسمع لغته القديمة فاذ هو جاع قالت له امه (مم)واذا عطش قالت له (امبو)واذا تالم سئلته الام قائلة فيك(واوا)ومعنى الثلاثة كل اشرب ووجع
واذا اردات الام نهر ابنها عن شى قالت له (كخ)اى قذارة
واذا تعلم المشى قالت له(تاتا تاتا)معناها امشى
وان ارادات تخويفه قالت له اجيبلك ( البعبع) وده اسم عفريت
واذا اكثر الطفل من البكاء قالت الام انت تملى(تاوا)كده اى تعاكس
واذا زاد تقوله هتسكت والا اجيبلك (البيخ) ومعناها العفريت او الشيطان
وان الولد كبر ولعب بالشارع ووسخ ملابسه تقول الام انت (سخمت (هدومك اى نجست او لوثت ملابسك
وفى الشارع ينادى البائع (حالوم)يا جبنه وحالوم جبنة بالقبطى
ونحن نقول دا شى(ياما)ومعناها كثير
واذا اعجبنا باحد قلنا انه راجل يغلب( العنتيل) اى القوى الشديد
واذ تكلمت مع صعيدى يقولك عايز( اش) بمعنى ماذا
ولما ناكل نقول عن العيش انه ( باش )اى لان او طرى
ومنها نقول( بشبش ) الطوبة اللى تحت راسه اى لاينها
واذا وصفنا معركة نقول ضربته لما( بك الدم) اى نزل
ونسمع كثيرا ان … تعبى راح على( بوش )او بشوش) ومعناها فراغ او خواءاو عدم
وان راينا احد كسلان نقول….. قوم كده وانت قاعد زى ( التليس )اى الزكيبة
واذا حصلت عاصفة نقول…. ان شاء الله بكره هيطلع اليوم( طايب) اى اى به هواء عليل
ونسمع كثيرا ان الراجل ده ( كوش ) على كل حاجة اى اى استولى
والعبارة المالوفة اه يا ( كاسى ) منك…..اى تعب ووجع
ولما نتكلم نقول وبعدين قعد يقولى ( كانى ومانى) اى سمن وعسل
ولما نسئل عن احد نقول انه (مهيص) اى مملوء رغبة فى النط والقفز
ولما نتضايق نقول جاك(اوا ) اىويل
واذا اكرمت عجوز تقول لك الله يخليك ( ويراشيك )اىيعتنى بك
وفى الحر نقول الدنيا ( صهد)اى شديدة الحرارة الافحة
ونقول لما الدنيا (تطرى) اى تلين وتطيب
ومن منا لا يقول لما الفجر (يشاشا ؟) اى ينور
ونحن نسمع من اضناة الفقر يقول
انا خلاص ما عنديش حاجة (حاتا باتا) على البلاطة اى بقيت جلد على عظم ومنها جاءت الحاتى
وهل سمعت احد يقول روح البعيد جاتة(طمسه)اى يندفن
وفى الافراح والليالى الملاح يقولون (يا ليلى يا عينى)ومعناها انشراح وافراح
ولما ننصح احد نقوله ( اتريس) اى تيقظ وتعقل
وكم من مرة سمعنا ان صوته زى الوابور اللى )بيوش)فى ودانى اى يصرخ ويصوت ويصيح
والسادة الاغنياء يضعون غلالهم فى (الشونه( اى مخزن الغلال
والمراكبية ينادون(ياللا هيهليصا)اى سقطنا فالوحل
وحين نصف احد بعد الاكل نقول نزل( حتتك بتتك) اى اللحمة والعظم
ونلاحظ ان المشجعون الرياضيون يقولون (هيلا هوب)اى نشتغل ونعمل
ومن يستغيث يقول( جاى يا اولاد جاى يا اولاد)اى النجدة وطلب الانقاذ
ومن هذا كله يتضح لنا كم من مئات الالفاظ والتعبيرات العامية التى تجرى على السنتنا كل يوم وترجع الى اصول مصرية وقبطية قديمة

يذكر الدكتور أحمد مختار عمر، في كتابه[ تاريخ اللغة العربية في مصر] الهيئة المصرية للتأليف والنشر سنة 1970م، صفحة 55:
“ولكن لا تعني هزائم اللغة القبطية المتتالية أمام هجمات العربية أنها لم تثبت وجودها في أي فترة من فترات الصراع، فقد فرضت نفسها لفترة ماكلغة حديث حتى على الفاتحين العرب أنفسهم، وتعلمها الكثيرون منهم. وممن عرفوا بإجادتهم اللغة القبطية، القاضي خير بن نعيم، الذي كان يتكلم للخصوم الأقباط ويستمع لشهادة شهودهم باللغة القبطية”.

وفي صفحة 52 من نفس الكتاب يقول: “ليس معنى تعريب الدواوين أن اللغة العربية أصبحت لغة الثقافة أو لغة التخاطب، فكما أن اتخاذ اليونانية لغة الدواوين لم يجعلها لغة عامة قبل الفتح الإسلامي، كذلك اتخاذ العربية في الدواوين لم يجعلها لغة عامة”.
وتقول الدكتورة سيدة إسماعيل كاشف، أستاذة التاريخ الإسلامي، كلية البنات، جامعة عين شمس، في كتابها [عبد العزيز بن مروان] ص136: “ونلاحظ أن الفتح العربي ساعد أولا على إحياء اللغة القبطية على حساب اللغة اليونانية، التي كانت اللغة الرسمية منذ عهد البطالمة، فالدروس الدينية التي كانت تقرأ باليونانية وتشرح باللغة القبطية، صارت لا تقرأ إلا باللغة القبطية، كذلك نجد أن البلاد والأقاليم التي كانت تسمى بالأسماء اليونانية، أصبحت تعرف بأسمائها القبطية التي ترجع إلى الأسماء المصرية القديمة. فمثلا نجد اسم أخميم بدلا من بانوبوليس، وأهناسيا بدلا من هيراكليوبوليس، والأشمونين بدلا من هرموبوليس، على أن هذا كله كان بعثا لقديم لم يندثر تماما. فان اللغة القبطية أو الأسماء المصرية، كانت قد غلبت على أمرها حينا من الدهر ثم استعادت مكانتها بعد الفتح العربي”.

ويذكر المقريزي في الجزء الأول(4) ص149: أن المأمون كان لا يمشي أبدا إلا والتراجمة بين يديه من كل جنس.
وفي الجزء الثالث (47) ص561، عند الحديث عن أديرة درنكة، ودير السبعة جبال، ودير المطل، ودير موشة، ودير…
“أن الأغلب على نصارى هذه الأديرة معرفة القبطي الصعيدي، وهو أصل اللغة القبطية، وبعدها اللغة القبطية البحيرية. ونساء نصارى الصعيد وأولادهم لا يكادون يتكلمون إلا بالقبطية الصعيدية، ولهم أيضا معرفة تامة باللغة الرومية”.
وفي صفحة 581: “ودرنكة أهلها من النصارى يعرفون اللغة القبطية، فيتحدث صغيرهم وكبيرهم بها، ويفسرونها بالعربية”.
مراجع اخرى
حضارة مصر في العصر القبطى د\ مراد كامل
معالم الحضارة المصرية القديمة د\ رمضان عبده على
شخصية مصر د\ نعمات احمد قؤاد
اللغة المصرية القديمة : دكتور عبد الحليم نور الدين
Egyptian Grammar : Allen Gardiner
Agyptische Grammatik : Erman,A.,
قاموس الكلمات المصرية المتداولة فى اللهجة العربية العامية : دكتور بسنتى
مذكرات و محاضرات معهد الدراسات القبطية .
اشهر الكلمات العامية المصرية ذات اصل مصرى : دكتور شاكر
موسوعة اللغة القبطية : دكتور شاكر
معجم الحضارة المصرية القديمة : جان يويوت \ ادواردز و غيرهم , ترجمة : امين سلامة
المعجم الوجيز فى اللغة المصرية : برناديت مونى , نرجمة : ماهر جويجاتى
A Concise dictionary of Middle Egyptian : Raymond O. Faulkner

وقــف الخلق ينظرون جميعا كيف أبني قواعد المجد وحدي
وبناة الأهرام في سالف الدهر كفوني الكلام عند التحدي
أنا تاج العلاء في مفرق الشرق ودراته فرائد عقدي
إن مجدي في الأوليات عريق من له مثل أولياتي ومجدي
أنا إن قدر الإله مماتي لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدي
ما رماني رام وراح سليماً من قديم عناية الله جندي
كم بغت دولة عليّ وجارت ثم زالت وتلك عقبى التحدي
إنني حرة كسرت قيودي رغم أنف العدا وقطعت قيدي
أتراني وقد طويت حياتي في مراس لم أبلغ اليوم رشدي
أمن العدل أنهم يريدون الماء صنعوا وأن يكدر وردي
أمن الحق أنهم يطلقون الأسد منهم وأن تقيد أسدي
نظر الله لي فارشد أبنائي فشدوا إلى العلا أي شد
إنما الحق قوة من قوى الديان أمضي من كل أبيض وهندي
قد وعدت العلا بكل أبي من رجالي فانجزوا اليوم وعدي
وارفعوا دولتي على العلم والأخلاق فالعلم وحده ليس يجدي
نحن نجتاز موقفاً تعثر الآراء فيه وعثرة الرأي تردى
فقفوا فيه وقفة حزم وارسوا جانبيه بعزمة المستعد

شـــــــــــاعر النــــــــيـــــــل (حافظ إبراهيم)

لنا تاريخ يدب في عمق الزمان لسبعة الاف عام
وحضارتاً كانت وماتزال تبهر الانســــــان
وانتصارات ذكراها رُفعت على الرئوس كالاعلام
تلك مفاخر ترفع لاي قوم فوق الهمـــــــم
يذداد فخرنا بتاريخنا على باقي الامــــم
عرباً حقاً و قبط تاريــــخاً ودمـــــــاً
مسيحيون ومسلمون كجســداً وروحـــــاً
اذا افترقنا نموت ولا تبقى الا الرمـــــــم
تاريخ و أعيادٍ وادب وفن وعــلـــــم
امتـــــــــاً واحدتـــــــــــاً المصريون
شاعر البيت محمود زكريا (بيتنا يعني)

ملحوظة هامة : لدى بعض التحفظات على الدراسة وبعض الإستنتاجات الموجودة فيها ، لكن ذلك لا ينفى المجهود المبذول فيها

2 تعليقات

  1. الجزء اللي مكتوب تحت معنى اسم مصر
    ده من كتابتي أنا، وموجود على الانترنت من مدة، ياريتك كنت حطيت رابط

    • الاخ الحبيب عبد الرحمن اهلا بك
      هذه الدراسة منتشرة بكثرة على المنتديات المصرية والعربية باسم صاحبها الذى لم اتشرف بمعرفته شخصيا وروابطها كثيرة يكفيك البحث فى جوجل عنها بإسمها ، لكن من الطبيعى ان صاحب اى دراسة لابد ان يكون قد استفاد بما كتبه سابقيه فى تناول نفس الموضوع ، ارجو منك ارسال رابط مقالك لانشره فى التعليقات

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 49 other followers

%d bloggers like this: